| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

ألمانيا بلد صناعي

وهو ينتج أعلى العلامات التجارية مثل بنز، بي أم دبليو، وشركة سيمنز الخ.
و يتم ضخ الطاقة بالمفاعل النووي في مدينة صغيرة في هذا البلد.


في بلد كهذا،يتوقع الكثيرون رؤية مواطنيها يعيشون في رغد وحياة فاخرة. على الأقل هذا كان انطباعي قبل رحلتي الدراسية.
عندما وصلت الى هامبورغ، رتب زملائي الموجودين في هامبورغ جلسة ترحيب لي في أحد المطاعم. وعندما دخلنا المطعم، لاحظنا أن كثير من الطاولات كانت فارغة. وكان هناك طاولة صغيرة تواجد عليها زوجين شابين لم يكن أمامهما سوى اثنين من الأطباق وعلبتين من المشروبات.
كنت أتساءل إذا كانت هذه الوجبة البسيطة يمكن أن تكون رومانسية، وماذا ستقول الفتاة عن بخل هذا الرجل.
وكان هناك عدد قليل من السيدات كبيرات السن.
كنا جياعا، طلب زميلنا الطعام كما طلب المزيد لأننا نشعر بالجوع.. وبما أن المطعم كان هادئا، وصل الطعام سريعاً.
لم نقض الكثير من الوقت في تناول الطعام.
عندما غادرنا المكان، كان هناك حوالي ثلث الطعام متبقٍ في الأطباق.
لم نكد نصل باب المطعم الاّ وبصوت ينادينا!!
لاحظنا السيدات كبيرات السن يتحدثن عنا إلى مالك المطعم!! …. عندما تحدثوا إلينا،
فهمنا أنهن يشعرن بالاستياء لإضاعة الكثير من الطعام.!
قال زميلي: "لقد دفعنا ثمن الغذاء الذي طلبناه فلماذا تتدخلن فيما لايعنيكن؟"
إحدى السيدات نظرت الينا بغضب شديد.
واتجهت نحو الهاتف واستدعت أحدهم.
بعد فترة من الوقت، وصل رجل في زي رسمي قدم نفسه على أنه" ضابط من مؤسسة التأمينات الاجتماعية"
وحرر لنا مخالفه بقيمة 50 مارك!.
التزمنا جميعا الصمت.
وأخرج زميلي 50 مارك قدمها مع الاعتذار إلى الموظف.
قال الضابط بلهجة حازمة "اطلبوا كمية الطعام التي يمكنكم استهلاكها ..... المال لك لكن الموارد للمجتمع. وهناك العديد من الآخرين في العالم الذين يواجهون نقص الموارد…..
ليس لديك سبب لهدر الموارد "!.
احمرت وجوهنا خجلاً...
ولكنا اتفقنا معه.. نحن فعلا بحاجة إلى التفكير في هذا.إن هذا الدرس يجب أن نأخذه على محمل الجد لتغيير عاداتنا السيئة.
قام زميلي بتصوير تذكرة المخالفة وأعطى نسخة لكل واحد منا كهدية تذكارية.

"فالمال لك، لكن الموارد ملك المجتمع

شهر رمضان قادم،
فهل من الممكن أن نضع مثل هذه الدروس في الحسبان؟؟

اعجبني الموضوع فنقلته لكم.

كل الردود: 5
1.
18:39:30 2015.05.23 [مكة]
حمد لله والشكر لله هذي الحريه اللي يدعيها الغرب؟ والديمقراطيه تسلم عليهم هذي شيوعيه ولا المبدأ هو : الموارد حصلت على ملكيتها وبالتالي يحق لي التصرف فيها كيفما شئت !
2.
01:46:43 2015.05.24 [مكة]
وجهة نظر .. ولكن ليس كل من حصل على الموارد يتصرف بها حسب المعقول
3.
09:44:16 2015.05.24 [مكة]
العالم0بين0يديك فاهم الموضوع غلط ليس كل ماتملكة يحق لك التصرف فيه كيفما شئت . الموضوع ليس فيه من الشيوعية ... انت لو قمت بأكل كل ماطلبته فلن يشاركك احد ولن تجبر على ان يشاركك فيه احد كما في الشيوعية تخيل معي انك أردت الدخول لمواقف للسيارت التي تحتسب بثمن .. ووجدت رجل الامن عند البوابة يقول لك ان المواقف قام شخص بإستئجارها كلها لكي يوقف سيارته فقط والمواقف تكفي 100 سيارة .... ما رأيك . هل لو تم ايقافة عند حده يعتبر تدخل في مايملك ... ام ان المواقف هي في الاساس ملك الجميع لأن المصلحة منها في ذلك. هناك آمور يجب إعادة النظر اليها بما ينفع المجتمع مع عدم المساس بثوابت الدين .
4.
12:51:54 2015.05.24 [مكة]
أخر رد رقم (3) بقلم: nokia2005 لا والله ولا فهمت غلط ولا شي مالك لوا ،،، الشخص في المثال قام بتحويل فلوسه الى طعام ،،، تبادل تجاري مشروع اكل اللي يبغى واللي بقى يحق له اخذه او تركه او عمل أي شي به ... لأنه بكل بساطه ( يملك ) هذا الطعام... وهذا الطعام في ذمة الراوي،،، ما يفعل به سيكون في ذمته وعندنا في ثقافتنا الاسلاميه علمنا الله جل وعلا انه ( ولا تزر وازرةٌ وزر أخرى) وفي مثالك لا استطيع ان اقول للشخص اي شيء لا قانونياً ولا اجتماعياً ولا عرفاً كل ما استطيع قوله سينبع من مبدأ ( اعتباطياً ) وارتجالياً واختلاق مباديء من عندي لكي فقط اصل لغاية شخصية الا وهي الحصول على موقف لي !!! فأنا في الموقف هذا اعتبر عبيط لأني قمت بعمل اعتباطي نابع عن مصلحة ذاتي وهذا التصرف الذي حدث من قبل المسئول الالماني فيه لمس من الشيوعيه ولك ان تقرأ عن المذهب الشيوعي لتعرف ما اقول لو دخلت فندق و وجدت احدهم قد استأجر كل الغرف لمدة اسبوع فلن يحق لي فعل اي شيء مدن ديزني لاند يتم استئجارها كاملةً (اعتقد خمس مدن او ست ) ويأتي مغني راب ويستأجرها كاملة ( وبدون سابق اعلان ) ولا احد يستطيع فعل شيء........... لا احد يدخل غير المغني واصدقاؤه وطاقم التشغيل وافراد الامن فقط. هل سمعت بظجة مثل ذلك من قبل ؟ كلا هل عجت الاخبار بتصرفات اعتباطيه من قبل سياح ربما اتوا لكي يستمتعوا باجازتهم في فلوريدا وتركوا شواطيء ميامي الخلابه لكي يذهبوا لمدينة كيسيمي لكي يدخلوا دزني لاند فيتفاجأوا بانها مغلقه،،، كيف شعورك ذاك المساء؟ ابداً اخي الحبيب لست مخطئاً البته بل انت الذي فاهم غلط المعذره،،، مبدأك قائم على عدم الاسراف ولكن ان اسرفت على نفسي فلا احد تقع عليه اللائمة غيري انت الذي فهمت غلط وللأسف نقطه
5.
13:02:14 2015.05.24 [مكة]
وجة نظر منطقية وتستحق الاحترام ونحن المسلمين ما كنا نحتاج الى شرطي أو موظف حكومي يأخذ علينا غرامة ليلزمنا بالانضباط في استهلاك الطعام فقد امرنا ربنا بذلك - لو كنا نأتمر بأمر ربنا في كل شؤوننا -حيث قال تعالى ( كلوا واشربوا ولا تسرفوا ) ولكن ما هي حدود وضوابط الاسراف في الاكل حسب القصة انكم طلبتم اكثر مما اكلتم ووفق القصة أيضا أنكم لم تخرجوا وتتركوا الطعام بدليل وجودكم في المطعم حتى وصول الموظف المختص , وفي كل الدول التي اعرفها في العالم يجق لمن يطلب طعاماً زائداً أن يأخذه معه الى حيث يريد فقد ياكله في وقت آخر او يعطية لشخص في البيت او حتى يعطية لحيوان اما ان يجبر من يطلب الطعام على اكل ما طلبه أو يحرر عليه مخالفة فمن وجهة نظري ان في هذا اتضباط في حق الطعام وتجاوز في حق الناس