| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

أكاذيب شائعة يرددها المدراء

8 أكاذيب شائعة يرددها المدراء



نشر موقع "بزنس إنسايدر" تقريرا يستعرض أكثر الأكاذيب الشائعة التي يرددها بعض المدراء على موظفيهم، وذلك نظراً لرغبة بعضهم في الاحتفاظ ببعض المعلومات لأنفسهم.

وتقوم العلاقة بين المدير والموظف في الأساس على عدم المساواة في السلطة أو القوة، وحيث أن المعرفة هي نوع من أنواع القوة، لذلك فإن أرباب العمل يريدون الإبقاء على بعض المعرفة لأنفسهم، مما يضطرهم إلى الكذب على الموظفين.

8 أكاذيب شائعة يرددها المدراء لموظفيهم
الأكذوبة
التفسير
01
لا يمكن أن ندفع لك المزيد

المدير هو من يأخذ القرارات المالية وفقاً للأولويات، وحيث أنه لا يعتبر رواتب الموظفين من الأولويات فهو يعطي الموظف الحد الادنى الذي يمكن أن يقبله، لذلك عندما يسمع الموظف هذه الأكذوبة فإن عليه إعادة التفاوض بشأن تعويضاته المالية.

02
زيادة راتبك أعلى من المتوسط

غالباً ما يكون الموظف ضمن مجموعة أو قسم معين ويكون لهم مستوى أجور معينة، لذلك يستغل المدير هذه الفرصة بأن يقول لكل واحد أنه أعلى من المتوسط، وذلك لأنه يخشى إذا علم احدهم بأنه يقل عن الأخرون فإن ذلك يدفعه للاستياء.

03
نحن نعتبر عائلة واحدة كبيرة وسعيدة

في الحياة الواقعية، الأسر لا تخفي أسرار على بعضها وتميل إلى تقاسم كل الأشياء بالتساوي، وعلى ذلك يجب ألا ينخدع الموظف بهذه الأكذوبة ويتذكر فقط أن الموضوع ليس شخصي وإنما متعلق بالعمل.

04
شائعة الاقالات ليست صحيحة

هذا القول دافع لأن يقتنع الشخص أنه بالتأكيد سيحدث إقالته في أقرب وقت، لأن المدير هو شخص يقاتل أيضاً من أجل البقاء في منصبه وهو ما يدفعه لفعل أي شيء يطلب منه من الإدارة العليا.

05
أريد المساعدة ولكن يدي مكبلة

عادة ما يتظاهر المدير بالعجز عندما يريد التراجع عن وعد ما أعطاه للموظف أو يهرب من قرار ما اتخذه، مثال حاولت جاهداً في أن اعطيك الزيادة التي وعدك ولكن انخفاض المبيعات جعل يدي مكبلة.

06
عليك أن تعمل 40 ساعة في الأسبوع

إذا كان المدير ينظر إلى عملك من حيث الساعات التي تستغرقها في العمل، بينما لا يعطى الأجر وفقاً لساعات العمل، فإن القول بهذا يعنى أن المدير يضغط عليك للعمل وقت أكبر ولكن دون أجر إضافي.

07
مشاركتكم ستكون سرية

غالباً ما تقال هذه العبارة عندما يطلب من الموظفين المشاركة في استطلاع رأي يتلمس انتقاد الشركة أو إدارتها، ويكون الاختيار الأمثل في هذا الموقف، أن يقدم الموظف الثناء مع النقد البناء حتى وإن كان الاستطلاع تقوم به هيئة مستقلة.

08
مشاركتكم طواعية

هذه الأكذوبة تعنى العكس حيث أن كلمة طواعية في عالم الشركات تعنى رمزاً إلزامية، وعلى ذلك إذا كان شيء ما تطوعي وأراد الموظف الهروب من ذلك أن يكون أول من يسجل حضورهوآخر من يقدم شكوى حول الموضوع.

كل الردود: 3
1.
07:49:31 2014.11.17 [مكة]
خبير اقتصادي: تحويل الشركات العائلية لمساهمة يضمن استمراريتها وأمانها شدّد خبراء اقتصاديون على أهمية تفعيل المنشآت العائلية في الغرف التجارية الصناعية، وذلك لان الوضع الراهن يتطلب تنظيمات عدة للشركات العائلية سيتضمنها نظام الشركات الجديد في الوقت الذي تكون الاشكاليات موجودة بين 30 إلى 40 % عند ذهاب الجيل المؤسس لهذه الشركات، وايجاد تنظيمات تسعى لاستمرارية هذه الشركات عبر وضوح الأنظمة التي تكفل حمايتها، وذلك لدور هذا القطاع ومساهمته في دعم الاقتصاد الوطني، وقدرته على تقديم منتجات وخدمات ذات جودة عالية وتنافسية. ويقول الخبير الاقتصادي عبد الله المغلوث، إن مكانة السوق وقوة الاقتصاد الوطني تؤكد على أهمية تحويل الشركات العائلية إلى مساهمة لضمان استمراريتها في هذا النشاط، مبينا أن المنشآت العائلية في دول الخليج تمثل من 85 إلى 90 % من نسبة شركات القطاع الخاص، وأبان المغلوث أن هذا التوجّه بدا في العديد من الدول الأوروبية وأمريكا، مما سيعمل على تحويلها قائمة نظامية تقدم منهج الاستمرار وتحافظ على أصول الشركات وتحقق أرباحا، مبيناً أنه يجب نقل هذة الأفكار إلى مجتمعنا في السوق السعودية والخليج كون هذه الشركات نقطة مؤثرة على الاقتصاد السعودي كون 10% من شركات المنشآت العائلية بالمملكة، تملك رأس مال يفوق المليار، وسيؤدي استقرارها إلى متانة الاقتصاد وانضباط ومنافسة الشركات وقدرتها على اقتحام سوق الأسهم والأسواق المالية، مبينا أن السعودية بدأت في هذا التوجّه قبل 5 سنوات. وقال إن جميع الغرف التجارية الصناعية بما فيها غرفة أبها، تستعد لتطبيق نظام المنشآت العائلية لتقديم الدراسات العلمية وإيجاد البنية التحتية تمهيدا لتحويل هذة الشركات إلى مساهمة، كواقع عملي ملموس باعتبارها ركيزة من ركائز الاقتصاد الوطني، كونها تمثل امتداداً لرواد العمل الخاص في الاقتصاد، ولحجم مساهمتها الاقتصادية الكبيرة في توفير احتياجات المجتمع من السلع والخدمات، وتأمين فرص عمل كبيرة ومشاركتها الفاعلة في تحقيق الناتج المحلي الإجمالي. ويرى الدكتور الخبير الاقتصادي وعضو مجلس الشورى فهد محمد جمعه: أعتقد أن المنشآت العائلية قادرة على أن تصبح شركات مؤهلة لدخول الأسهم، هناك شركات عائلية مؤهلة وناجحة وتحقق أرباحا كبيرة، وهذة الشركات التي تحقق أرباحا كبيرة، من الغباء أن تدخل في سوق الأسهم، لكن الشركات ذات العوائد المنخفضة يمكنها أن تلمع القوائم المالية وتعدل فيها لتكون جذابة، بأن يُضاف إليها تعديلات وذلك لاستقطاب المساهمين، وقال إن نقل التجربة إلى السعودية يحتاج إلى تنشيط هذة المنشآت العائلية وقبول الشباب لأفكار الأهل، وقال: إنشاء مراكز في الغرف التجارية، ودراسة الوضع الحالي، والتنبؤ بالمستقبل ودراسة البيئة الداخلية لهذة الشركات، ومعرفة قدرتها المالية والاستمرارية ثم الانتقال للعوامل الخارجية، وتأثيرات الرهن العقاري ووقوانين الاقتصاد ووزارة العمل، ومدى توفر سوق لهذة الشركات والعمل على إيجاد خطط متطورة. ثم نصح المؤسسة العائلية التي تتوفر فيها القدرة المالية ونوعية العمل التي تمارسها بقوله: من الأفضل طرحها لسوق الأسهم لتعزيز دورها وضمان استمراريتها مما سيؤدي إلى زيادة رأس المال والأمان الآن أن تطرح في سوق الأسهم. وقال الخبير الاقتصادي المغلوث: الغرف التجارية الصناعية مهيأة للقيام بهذا الدور حيث إن الكادر مهيئ بالكامل بمستوى العلم والخبرة، وأنصح أن تتحرك هذة الشركات وأن تهتم باستخدام التقنية الحديثة والتخلي عن أساليب الإدارة القديمة واتباع الافكار الجديدة والابداعية في الإدارة لشدة المنافسة، حيث إن مساهمة إجمالي المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي السعودي لا تتجاوز 32 % وهذا يؤكد على أهمية تفعيل المنشآت الصغيرة والمتوسطة والعائلية بما يتطلّب تحفيزها، وهي العمود الفقري لأي اقتصاد في العالم ويجب ألا تقل النسبة عن 60 %. وأوضح رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بأبها المهندس عبد الله بن سعيد المبطي، أن افتتاح مركز المنشآت العائلية بغرفة أبها يعتبر تطبيقا للأمر السامي رقم (49691) وتاريخ 1433/11/15هـ المتضمن الموافقة على توصية اللجنة الدائمة للمجلس الاقتصادي، بأن تقوم وزارة التجارة والصناعة بالتنسيق مع مجلس الغرف السعودية، بإعادة افتتاح المركز الوطني للمنشآت العائلية بالمجلس ودعمه ووضع آلية التمويل، والعمل على فتح مركز للمنشآت العائلية في كل غرفة تجارية صناعية بالمملكة، ليعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على تحقيق تنمية مستدامة للمنشآت العائلية كونها تمثل القلب النابض للقطاع الخاص والوطني. ولفت المبطي، إلى أن المركز الذي سيتم تدشينه في غرفة أبها سيقوم بالتركيز على تقديم خدمات مباشرة لأعضائه، وبناء شراكات استراتيجية مع الجهات المتخصصة داخلياً ودولياً. إلى جانب تكوين شراكة مستدامة مع الجهات المعنية باعتباره مركزاً خدمياً غير هادف للربح يتم تمويله من نشاطاته ورسوم أعضائه والمنح والتبرعات، ويهدف إلى تكريس مفهوم العمل المؤسسي في المنشآت العائلية الوطنية وإيجاد البناء التنظيمي المنهجي لها وإبراز وتوثيق الدور الاجتماعي والاقتصادي لرواد الأعمال من مؤسسي المنشآت العائلية، واستثمار ذلك في حفظ وتجديد الانتماء لدى الأجيال القيادية لتلك المنشآت في المستقبل.
2.
عضو قديم رقم 346131
11:37:11 2014.11.17 [مكة]
لم يسبق واتن مر علي مدير خلال سنوات عملي زي الناس كلهم شايفين انفسهم ومتكبرين ولا يرى الموظفين الا خدم عنده وفي الاخير ينتهي به المطاف بعد التقاعد لمزبله التاريخ والتاريخ يعيد نفسه ثم يجي الي بعده وهكذا والدنيا تدور
3.
16:41:46 2014.11.17 [مكة]
أفضل أسواق الأسهم أداءً على مستوى العالم منذ عام 2000 ألقى تقرير أعدته صحيفة "التليجراف" البريطانية الضوء على 10 أسواق للأسهم تعد هي الأفضل أداءً منذ عام 2000 والتي جاء معظمها من أمريكا اللاتينية وآسيا وهي أسواق تتسم بالتقلب الشديد وتناسب فقط المستثمرين ذوي الخبرة الذين يمكنهم تحمل المخاطر المرتفعة. واستند التقرير إلى بيانات شركة الأبحاث "مورنينج ستار" منذ بداية عام 2000 وحتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتجدر الإشارة إلى أنه تم الاعتماد على العملات المحلية لاحتساب تلك العوائد مما يشير إلى أن المستفيد منها هم المستثمرون المحليون بينما تأثر المستثمرون الأجانب بتقلبات أسعار العملة. 1- "بورصة لوساكا" في "زامبيا": نسبة العائد المحقق: 3368% حصلت "بورصة لوساكا" على لقب أفضل أسواق الأسهم أداءً خلال السنوات الأربع عشرة الماضية، حيث نما اقتصاد البلاد بنسبة تتجاوز 5% سنوياً بفضل الطلب القوي على صادراتها من الذرة والقطن، ورغم ذلك فإن البلاد تعاني من مشكلة الفقر حيث يعيش أكثر من نصف سكانها تحت خط الفقر. 2- مؤشر "ميرفال" الخاص بـ "بورصة بوينس آيرس" في " الأرجنتين": نسبة العائد المحقق: 3224% سجل سوق الأسهم في الأرجنتين - التي تعاني من عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها - أداءً ملحوظا هذا العام، حيث كسب المؤشر ما يزيد عن 100%، ويعود السبب وراء ذلك إلى التخفيض المستمر في قيمة العملة مما عزز سوق الأسهم المحلية. 3- "بورصة كراتشي" في "باكستان": نسبة العائد المحقق: 2056% منذ عام 2000 وسوق الأوراق المالية بها تفوق على كل نظرائه، إلا أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار أن البلاد تعد عرضة للاضطرابات السياسية التي قد تعرقل النمو الاقتصادي وعوائد سوق الأسهم. 4- "بورصة كولومبو" في "سريلانكا": نسبة العائد المحقق: 1179% حقق سوق الأسهم أداءً جيداً هذا العام حيث ارتفع أكثر من 20%، وأصبحت "سريلانكا" موضعاً للجذب السياحي بعد انتهاء الحرب الأهلية عام 2009، مما عزز النمو الاقتصادي. 5- "بورصة جاكرتا" في "إندونيسيا": نسبة العائد المحقق: 652% شهد سوق الأسهم في "إندونيسيا" أداءً جيداً منذ عام 2000 وارتفع 15% هذا العام، وقد وعد الرئيس المنتخب حديثاً "جوكو ويدودو" بعدد من الإصلاحات الاقتصادية التي لاقت ترحيباً شديداً من المستثمرين. 6- "بولسامكسيكا دي فالوريس" في "المكسيك": نسبة العائد المحقق: 532% مع زيادة فئة الشباب بين سكان المكسيك فإنه يمكن الاستفادة من الارتفاع السريع في الاستهلاك المحلي، ويرجع السبب وراء انتعاش سوق الأوراق المالية في المكسيك إلى موقعها الجغرافي والذي يمكنها من التصدير إلى الولايات المتحددة ودول أمريكا اللاتينية. 7- "بورصة موسكو" في "روسيا": نسبة العائد المحقق: 522% شهدت الأسهم الروسية اضطراباً خلال السنوات الثلاث الماضية حيث يعد سوق الأوراق المالية الآن من أرخص الأسواق على مستوى العالم، ولكن منذ فترة أطول كان أداء الأسهم جيداً وخاصة أسهم شركات النفط والتعدين. 8- "بورصة الفلبين" في "الفلبين": نسبة العائد المحقق: 490% تمتلك الفلبين واحداً من أكبر الاقتصادات في جنوب شرق آسيا ويشارك المستثمرون بمساهمات ضخمة في سوق الأوراق المالية، بالإضافة إلى أنها تشهد نمواً سكانياً سريعاً وخاصة في فئة الشباب مما يعد مؤشراً جيداً بالنسبة للآفاق الاقتصادية المستقبلية. 9- "بورصة موريشيوس" في "جمهورية موريشيوس": نسبة العائد المحقق: 389% موريشيوس هي إحدى الدول الإفريقية التي حققت نجاحاً على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، حيث نما ناتجها المحلي الإجمالي بحوالي 5% في المتوسط خلال العقد الماضي، فضلاً عن تخفيض البلاد لعدم المساواة في توزيع الدخول بالإضافة إلى زيادة متوسط العمر المتوقع. 10- "بولسا دي سانتياجو" في "تشيلي": نسبة العائد المحقق: 265% جاء سوق الأوراق المالية في "شيلي" في المركز العاشر بفضل استقراره النسبي مقارنة بنظرائه في أمريكا اللاتينية، ويرجع السبب وراء ذلك إلى انخفاض اعتماد مؤشره على أسهم التعدين، ومن ثم عندما تنخفض أسعار السلع الأساسية فإنها لا تؤثر بالضرورة على المؤشر.