| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

أحوال بعض مشاهير الملحدين عند الموت

أحوال بعض مشاهير الملحدين عند الموت :

1-سيزر بورجيا : " في حياتي كنت أستعد لكل شيء إلا الموت , وأنا الآن أموت ولست مستعدا لهذا "

2- توماس هبس ( فيلسوف سيلسي) : " أنا على وشك القفز في ظلام ولو
كنت أملك العالم في هذه اللحظة لدفعته لشراء يوم واحد في الحياة ".

3-توماس باين (كاتب ملحد عاش في القرن الثامن عشر) :" أرجوكم لاتتركوني وحيدا , يا إلهي ماذا جنيت لأ ستحق هذا , لو أن لي العالم كله ومثله معه لدفعت به هذا العذاب , لاتتركوني وحيدا ولو تركتم معى طفلا فإني على شفير جهنم إني كنت عميلا للشيطان".

4- السير توماس سكوت ( مستشار انجليزي توفي في عام 1594) : " حتى لحظات مضت لم أؤمن بوجود إله أو نار , ولكن الآن أنا أشعر بوجودهما حقيقة وأنا الآن على شفير العذاب وهذه عدالة القضاء الرباني "

5- فولتير ( فيلسوف فرنسي ملحد مات عام 1777) موجها كلامه للطبيب المعالج فوشين : " لقد أهملني الرب والناس وسأعطيك نصف ما عندي إذا أبقيتني حيا لستة أشهر , أنا ميت وسأذهب إلى الجحيم " وتقول ممرضته : " لو أعطيت كل أموال أوربا فلا أريد أن أرى شخصا ملحداعانى مثله وكان يصيح طوال الليل طلبا للمغفرة ".

- ديفيد هيوم ( مؤرخ اسكتلندي وملحد مات عام 1776) قال من رآه في موته " كان يصيح النيران تحرقني بلهبها " وكان يائسا وقانطا لدرجة تثير الشفقة .

6-نابليون بونابرت ( الإمبراطور الفرنسي الذي قتل الملايين لإشباع جنون العظمة عنده وحب حكم العالم) : " هاأنذا أموت قبل وقتي وأعود إلى باطن الأرض وأنا الإمبراطور الأعظم , شتان مابين الهاوية التي أقع فيها وبين جنة الخلد " .

7-السير فرنسيس نيوبرت ( رئيس نادي الملحدين البريطانيين) قال لمن حول سريره وقت موته : " لاتقولوا لى لايوجد إله فأنا الآن في حضرته ولاتقولوا لي لايوجد جهنم فأنا الآن أحس بأني أنزلق فيها , تعسا , وفروا كلامكم فأنا الآن أضيع إنها النار التي لوعشت ألف سنة لكذبت بها ولو مضت ملايين السنين لما تخلصت من عذابها آه آه إنها النار .

8-شارلز التاسع ( ملك فرنسي قتل عشرات الآلاف من المسيحيين البروتستانت في فرنسا عام 1572 لأنهم على غير دينه الكاثوليكي) قال في موته لأطبائه: " إنني أرى هؤلاء الذين قتلتهم يمرون أمامي وجراحهم تنزف وهم يشيرون إلى , أنني أرى مصيري , لقد أخطأت و ضعت للأبد .

9-ديفيد ستراوس ( كاتب ملحد ألماني توفي عام 1874) قال في موته:"لقد خذلتني فلسفتي و أشعر أنني بين فكي ماكينة ذات أسنان لاأدري في أى لحظة تطحنني"

01-في مقابلة مع مجلة " نيوزويك" الأمريكية تحدثت سفتلانا ستالين إبنة الدكتاتور الروسي جوزيف ستالين عن لحظة موت أبيها فقالت :" لقد كانت ميتة أبي شنيعة ففي لحظة موته فتح عينية فجاة وحملق في الموجودين بنظرة جنونية وغاضبة وأومأ بيده اليسرى إلى شىء ما يحوم فوقنا وكانت إيماءة تهديد ثم أسلم الروح .

1-أنتون ليفي ( مؤسس كنيسة عبادة الشيطان ومؤلف " إنجيل الشيطان" توفي عام 1997) كان يصرخ عند موته" ماذافعلت ... لقد ارتكبت خطأ جسيما " وكان يطلب الصفح والغفران من الله تعالى .

المرجع :

Nairland Forum

اللهم ثبت قلوبنا على دينك

كل الردود: 5
1.
عضو قديم رقم 427755
14:39:08 2015.08.16 [مكة]
اللهم أحسن خواتيمنا
2.
11:05:09 2015.08.17 [مكة]
كلام واضح انه كذب.
3.
11:13:35 2015.08.17 [مكة]
يا Ahmef انت كيف عرفت انه كذب يافيلسوف زمانك .... أنتظر منك التحليل لكي أقتنع ... شكلك لا تقرأ كتب ولا انت داري عنها .... ................
4.
16:57:58 2015.08.18 [مكة]
قال تعالى ( فبصرك اليوم حديد ) المقصد ان الانسان في وقت الموت يرى كل شيء ببصر كقوة الحديد - لا يعكر صفو نظره شيء فالانسان قد عاش عمراً رأى فيه ما رأى الشيء الذي حوّر منظوره ،،، واصبح يرى الحياة من زوايا حلزونية متقوقعه ... فلم يعد يرى الباطل باطلاً ولا الصواب صواباً... فتأخذه في تلك الزوايا شياطين الجن والانس تعده بالاماني والتسويف وحب الذات وارضاء الشهوات إلى ان يكون البصر حديداً عندما يصبح البصر حديداً ،،، لا انس يستطيع اغوائك ولا جان... لأنه ببساطة : البصر قوي كالحديد اقوى من كذب الدنيا برمتها ... في ذلك الوقت : يرى المُحتضر كل شيء حتى ادق التفاصيل في من حوله... ويرى نوايا من حوله ومافعلوه في الماضي بكل شفافية ويرى اثار عمله على ذريته ويرى احاسيسهم تجاهه ثم يرى الملائكة باسطي ايديهم ينادونه ليخرج من جسده ثم يخرج لحياته ويرى ما قدم لحياته وما أخذ من مماته الذي نسميه الحياة الدنيا ... ثم يقول الظالم: ( ياليتني قدمت لحياتي ) .... قدمت لـ ماذا - لحياتي ... والله المستعان
5.
17:29:35 2015.08.19 [مكة]
3. بقلم: nokia2005 اللبيب بالاشارة يفهم. و بما انك لست بلبيب.. ف انا م اتناقش مع نوعك