| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

10 خطوات عملية للقيام بأي مشروع

بسم الله الرحمن الرحيم

كيف تصبح تاجر؟ ..

ماذا تعمل بالظبط لكي تصبح تاجر؟ وكيف تتوفق بإختيار مجال تجاري تستمتع بالعمل به بجانب دخله المادي الجيد؟

في الحقيقة لا أعرف الكثير عن التجارة!
لأني لم أجربها ..

ولكن من خلال إطلاعي على كتب كثيرة عن التجارة ومتابعة منتديات ومدونات متخصصة بالتجارة ومشاهدة مقابلات مع تجار ذوي خبرة
ومعرفة الكثير من تجار التجزئة الأجانب ...

وصلت للتالي:
- وضع المواطن الذي يرغب بالدخول بالمجال التجاري أفضل من الأجنبي ..
في حال لم يفكر بالمنافسين وكيفية إزاحتهم ..
بل يجب عليه أن يوجه تفكيره للإبتكار والتميز ..

- التجارة لها ثلاثة أركان؛ المال هو أحدها ولا يكفي لوحده في إقامة مشروع تجاري ..
والكثير يعتقد أن المال هو كل ما يحتاجه لعمل مشروعٍ ما .. ثم يتفاجأ بعد إفتتاح مشروعه بأمور ومتطلبات أخرى ليس لديه الإستعداد للقيام بها ..
لذلك كل ما يستطيع عمله هو تعليق لوحة " للتقبيل لعدم التفرغ"!
------------

أركان التجارة اللتي توصلت لها هي:
1 معرفة 2 مال 3 متابعة
م م م

كل ركن له خطوات عملية لتحقيقه ..
وقد رتبتها في 10 خطوات ..
إبدأ بها خطوة خطوة بالتدريج حتى تستطيع معرفة مدى فعالية المشروع ..

المعرفة:
1 - بحث عن إحتياج لمنتج
2 - معرفة المشترين
3 - معرفة الموردين
4 - معرفة طريقة إستخدام المنتج
المال:
5 - موقع
6 - ديكور
7 - منتج
المتابعة:
8 - تسويق منتج
9 - تجهيز منتج
10 - تسجيل حركة مبيعات

بطبيعة الحال تختلف المشاريع من حيث حجم رأس المال والمصاريف التشغيلية وصافي الأرباح ..
والجميل أن المشاريع الصغيرة والمشاريع الإبتكارية لا تحتاج لدراسة جدوى ، بل تحتاج منك للنزول للسوق والسؤال عن أسعار الجملة وأسعار التجزئة وفي حالة تقديم خدمة بدل منتج تسأل عن أسعار المواد الأولية وأسعار تقديم الخدمة ..

إذا كنت تفكر بتقديم منتج أو خدمة .. فهذه أسئلة توضح لك كيفية القيام بالخطوات ال 10 لتحقيق أركان التجارة:

1/ ماذا تقدم؟
ج ---------

2 لمن؟
ج ---

3 وفقاً لحجم رأس المال لديك؛
أي مصادر التوريد أقل ((( تكلفة ))) ..
سوق الجملة بمدينتك/ بلدك/ دبي / الصين؟
ج ----------------------------------

4 هل تعرف طريقة إستخدام المنتج؟
أو تقديم الخدمة؟
ج ----------------------------

5 هل إخترت مكان مناسب لعرض المنتج؟
( موقع + تصاريح)
ج --------------

6 هل إخترت ديكور مناسب للموقع؟
( هوية + أثاث + معدات )
ج --------------------

7 هل حددت أنواع وكميات المنتجات؟
ج -----------------------------

8 كيف وأين تسوق المنتج؟
ج -------------------

9 ماهي طريقة إستلام وتجهيز وتسليم الطلب
وتحصيل القيمة؟
وهل ستقوم بهذه المهام بنفسك أم توكلها شخص آخر براتب؟
---------------------------------------

10 هل لديك سجل خاص لتسجيل
حركة المبيعات وجميع الأمور المالية؟
ج ---------------------------


هذه هي فكرتي عن التجارة ..


شكراً لمن قرأ موضوعي وأتمنى طرح الأفكار ومناقشة وجهات النظر ممن يهتم لذلك ..

كل الردود: 8
1.
16:36:39 2015.09.11 [مكة]
🔴 إضاءة! في الغالب عندما يفكر شخص في عمل بزنس نجد أن الناس ينقسمون لثلاثة أقسام .. - شخص يملك فكرة .. - شخص يملك رأسمال .. - شخص مستعد لبذل مجهود .. عندي فكرة ناجحة ومحتاج لشريك! عندي 1 ريال - مليون ريال؛ ماهو المشروع الناجح؟ من يريد أن يشاركني أنا بالمجهود وهو برأس المال؟ إذا رجعنا لأركان التجارة نجد أن: الفكــــــرة = معرفة رأس المال = مــــال المجهــــود = متابعة من يجمع بينهم يحقق النجاح لمشروعه بإذن الله .. فلا يوجد مشروع ناجح بحد ذاته .. بل المشروع المكتمل الأركان هو الأقرب للنجاح .. النجاح في علم الغيب وما تملكه هو الأخذ بالأسباب في السعي لرزقك .. والتوفيق من الله أحسن عملك بالبرنس وفق متطلباته .. والله لا يضيع أجر من أحسن عملا .. 🔴 إضاءة! دائما نذكر بأن الأجانب أكلونا .. بصفة عامة الأجنبي عندما يذهب لدولة وهدفه التجارة يكون أفضل من المواطن! والسبب هو الدوافع .. - فيزا لها فترة محددة وتنتهي .. - بيئة الفقر في بلده .. - مسؤلية عن عائلة تنتظر تحويلاته .. هذه الدوافع وغيرها تجعل الأجنبي لا يشعر بالتراخي كما المواطن ويعمل في البداية من أجل توفير المصروف الشخصي له ولعائلته وطبعاً بالإستفادة من فرق العملة .. ثم يوفر مبلغ زائد عن حاجته الشخصية ولأنه موجود بالسوق فهو يملك المعرفة وكل صغيرة وكبيرة بمجال عمله وبالتالي بعد فترة يصبح تاجر .. وحتى بعدما يصبح تاجر وصاحب محل .. فلا يُظهر أنه تاجر وتجده في محله كأنه عامل .. لأن ذلك ما أوصله للتجارة .. فالأجنبي يملك: الـ معرفة بتفاصيل عمله وبعد فترة الـ مال وقبل ذلك الدافع للـ متابعة والقيام بمهام عمله فمن الطبيعي يصير تاجر لأنه حقق أركان التجارة .. 🔴 إضاءة! إذا كان البائع بنقلاديشي فالأغلب يشتري من موزع بنقلاديشي يماني - يماني هندي - هندي باكستاني - باكستاني لأن عندهم قومية ولأن "الدم يحن" .. لذلك في الأغلب يحاربون المواطن الذي يدخل ملعبهم .. وبالطرق الخفية قبل الواضحة .. ولكن إذا كنت تريد البيع بالجملة والتوزيع أو البيع بالتجزئة والأخذ من موزيعين فليس أمامك إلاّ "السعر الأفضل" والجدية .. ولأن هدفهم المال فحينها سيحارب حتى أخوه من أجل التعامل مع المواطن والشراء بالسعر الأفضل .. وهذا جزء من الـ معرفة يختص بالموردين!
2.
23:57:06 2015.09.11 [مكة]
شكراً لك على الموضوع الرائع .. والمفيد بصراحة طيب انا الان في صدد بداية مشروع .. واتممت كل النقاط المذكورة في موضوعك ولله الحمد بقية نقطة واحده فقط .. وهي رقم 10 ... تسجيل حركة مبيعات بصراحة وقفت هنا ... تسجيل حركة المبيعات او بمعنى اخر متابعة البيع وادارة المشروع بشكل عام ومن المعروف انه اي مشروع يكون صاحبه بعيد عنه لا يكتب له النجاح الا بالنادر .. والسبب تقاعس العمال او الاستغلال ........ وغيرها مما يسبب فشل المشروع وفي المقابل مافي وقت اوقف في المحل بنفسي لمعرفة حركة البيع والكمية المباعة و و و وبنفس الوقت مافي مجال نهائياً اني اتنازل للمحل للعمال بمقابل شهري ثابت ... لانه مشروعي اللي احلم فيه ولا يمكن اتنازل لهم بيه ... وفي المقابل ماقدر اترك عملي اللي يبقيني خارج البلد احيانا لاسبوع وارجع وممكن اكون يوم كامل موجود ولكن ثاني يوم اسافر وهكذا ... فما هو الحل ؟؟؟
3.
01:14:39 2015.09.12 [مكة]
🔘 وسيط2007 شكراً لثناءك على الموضوع .. في الواقع لست تاجر مجرب لمثل ما ذكرته حضرتك بخصوص مشكلة عدم القدرة على المتابعة بتسجيل حركة المبيعات .. فهنا ليس بإمكاني محاولة إعطاءك حل علمي أو عملي .. ولكن لو كنت أنا أواجه شخصياً هذه المشكلة فالحل الذي سأقوم به هو: - وضع نظام نقاط البيع .. - توكيل شخص أثق به للمرور على المحل في غيابي وإعطاءه مقابل مقطوع .. - جرد وتسجيل بضاعة المحل كاملة في البداية وإضافة الجديد لاحقاً ثم مراقبة الكميات شهرياً لمعرفة المباع ولمعرفة البضاعة الراكدة .. هذا ما يخطر على بالي الآن كمهتم بالتجارة وليس متخصص .. النقطة 10 تسجيل حركة المبيعات والتي فهمت حضرتك تماماً كم أردت أنا إيصالها .. هي السبب الذي يجعل راتب المدير التنفيذي بأي شركة يصل لعشرات الأولوف بجانب السيارة الفخمة والسكن الأفخم .. لأن المدير التنفيذي يقوم مقام صاحب المنشأة بالمتابعة بالإضافة للمعرفة وهذا يسمح لصاحب المنشأة بتوسيع نشاطه وإفتتاح فروع .. في حين لو تابع صاحب المنشأة بنفسه هذه الأمور الإدارية فلا يستطيع سوى متابعة فرع واحد ولما توسع بنشاطه .. هذه هي أهمية النقطة 10 لذلك إما أن تحل هذه المشكلة .. أو تقبل المحل على العامل لمجرد زيادة دخلك بالإضافة للوظيفة .. ثم تفتتح من ثلاث إلى خمس مشاريع على حسب الدخل الشهري الصافي بنفس الطريقة .. وبعدها تذهب للأحوال لتعديل المهنة!! أتمنى لك التوفيق بمشروعك .. ( ملاحظة غير مهمة/ أتوقع أنك تعمل بمكتب إستقدام )
4.
01:23:55 2015.09.12 [مكة]
🔴 إضاءة! إستراجية (( سرعة تدوير رأس المال )) إذا كان التاجر يشتري جملة ويبيع تجزئة وسعر المنتج الواحد واصل عنده مثلاً 20 ريال وسعر السوق 60 ريال .. فهنا طريقة التسعير الممتازة والعملية للمبتدأ هي بـ كسر سعر السوق! وبيع الحبة بـ 50 ريال للمستخدم الفرد .. والبيع بالدرزن لتاجر آخر بـ 30 ريال .. طبعاً فرق السعر يجعلك 1 تبيع بشكل أسرع 2 تكسب مشترين أكثر .. ثم تشتري جملة مرة أخرى وتبيعها بنفس الطريقة .. في هذه الحالة من يبيع بسعر 60 يصرّف كامل البضاعة مثلاً في شهرين وبسعرك الأقل والمرن حسب كمية الشراء تصرّف بضاعتك في اسبوعين ويتكرر ربحك ثلاث أو أربع مرات خلال الشهرين وبالتالي تكسب أكثر رغم أنك تبيع بسعر أقل من السوق .. أما المصاريف التشغيلية من إيجار ورواتب وغيرها فهي جزء من رأس مال المشروع إذ يجب توفير سيولة في البداية تغطي مصاريف من شهرين إلى 6 أشهر .. لأن المحل الجديد يحتاج لشهر شهرين حتى يعرف الناس إنه فيه محل في المكان الفلاني يبيع كذا وكذا ..
5.
02:52:11 2015.09.12 [مكة]
شكراً لك على المداخلة .. وراح اضع مداخلتك في عين الاعتبار ... ( ملاحظة غير مهمه \ والله يا صاحبي اشتغل في مجال الطيران :) )
6.
10:55:18 2016.05.30 [مكة]
وسيط2007 ..كميرا مراقبه كفيله بادخال الرعب بقلب العامل ..فلايستطيع خداعك
7.
11:43:27 2016.05.30 [مكة]
، كلام جميل ومفيد وملخص شكراً جزيلاً ،
8.
12:42:05 2016.05.30 [مكة]
كلام جميل ونقاط في مكانها لكن من باب تجربه لكل مشروع خصائص وظروف تحكمه فسياسة مشروع مغسلة السيارات تختلف عن مشروع مغسلة الملابس وكذلك البقاله (التموينات) والمطعم وغيرها من المشاريع التي تكون في خطة تفكير أي شخص يفكر في البداية بمشروع تكون وجهة نظره في خطوات تبدأ : الأولى : أن يكون المشروع قريب من مكان إقامته . الثاني : أن تكون نظرته في اختياره لمشروع إقبال الناس على مكان معين مثل : تسالي ، مغسلة ، بقاله ويكون إقبال الزبائن على هذا المحل الدافع الأكبر في اختياره للمشروع . الثالث : الحماس الزائد في البداية وعدم وضع خطه لتحقيق الهدف . وتنتهي بـ : الرابع : ضعف الرقابة والمتابعة للمشروع . الخامس : الميانه والثقه الزائدة في العماله والاتكالية . السادس : يقل دخل المشروع . السابع : يبدأ التفكير بالتخلص من المشروع . الهدم دائما بخطوه والبناء يكون على خطوات الموقع المناسب ،والدعم المادي ، والميول والمعرفه ، والصبر ، والتخطيط السليم ، وتطوير المشروع ، ومعرفة التعامل مع العماله ، والوقوف عليه وعدم الاتكالية دون تعب أو ملل هي أهم أسباب النجاح بعد توفيق الله عز وجل .