الإسكان" تعتزم منح ضمان رسمي على وحداتها السكنية

06:46:06 2014.03.08 [مكة]

فيما أعلنت وزارة الإسكان عن انتهائها من تحديد احتياجات مدن المملكة من مشاريعها على مستوى المناطق والمحافظات تمهيدا لطرح مشاريعها، شددت على أنها ستمنح ضمانا رسميا على وحداتها. في حين رأت اللجنة العقارية بمجلس الغرف، أن تحالف المطورين العقاريين الذين أسندت لهم مهمة الإنشاء، شرط لنجاح مشاريع الوزارة.
وقالت مصادر مطلعة لـ"الوطن": إن وزارة الإسكان تتواصل مع الجهات المختصة بصفة مستمرة فيما يخص ملف تحديد احتياجات المدن من الوحدات السكنية. وفيما يخص المعايير المعتمدة لبناء الوحدات، أشارت إلى اعتماد 5 معايير رئيسية، تستهدف الأكثر احتياجا مثل سكان الصفيح والبيوت الطينية.
إلى ذلك، شدد رئيس اللجنة الوطنية العقارية في مجلس الغرف حمد الشويعر ، على ضرورة أن تتشكل ائتلافات بين المطورين، للنجاح في مهمة البناء المرتقبة، وذلك بعد أن أسندت لهم هذه المسؤولية، مؤكدا على أن مطورين المملكة يملكون القدرة في ذلك

إعلانات ذات صلة

الكل: 6
عضو قديم رقم 247371
11:17:52 2013.08.13 [مكة]
1

لو به شمس كان من امس كل فتره يطلعوا اخبار مثل البندول وماشابهه كمسكن للالم ولا يعالج الالم ياكثر ماقيل وكتب ولا فعل على ارض الواقع فعال لحل ازمة السكن او غيره للاسف

لو به شمس بانت امس على العموم كيف
طريقة التقديم على هذي المنازل انا اعيش بجار ادفع اجارين شقه وبيت شعبي ودي اجمع العائله تحت سقف واحد اتمنى من عنده خبر عن طريقة التقديم على هذي المنازل يعطيني خبر وجزاه الله الف خير

حسب كلام وزير الأسكان قال التقديم بعد 60 إن شاء الله تقريبا في 5/5/1435 والتسليم بعد رمضان.
شهرين تقديم وشهرين فرز الطلبات وتحديد المستحقين وبعدها إعلان الأسماء والبدء بتسليم الفلل أو الأراضي.

حسب كلامه في برنامج الثامنة مع داؤود الشريان.

عضو قديم رقم 311355
19:08:38 2014.01.25 [مكة]
4

طال عمرك وبس

برأي الشخصي .....

تسلم المشاريع السكنية كعقود تباع للمقاولين العالميين من يدفع اكثر هو من يستلم المشاريع يؤتون بمعداتهم وعمالهم بفتره زمنيه ومن ثم يرحلون

عضو قديم رقم 300325
06:46:06 2014.03.08 [مكة]
6

الي بيشتري عقار بيت ارض اي شي العقار بينهار كذا شخص ذكر لنا هذا الكلام تصدقون واحد من جماعتنا باع عماره بالرياض مقابل ناقتين من واحد من الجماعه خذو الكلام الامور العقاريه بتروح فيها بس ايام وتبان

أضف رداً جديداً..

نقاشات مشابهة