عشبة الرمث

نبات الرمثأو (الحمادة أو عشبة الحمض)ينتمي إلى الفصيلة القطيفية وله العديد من الأنواع مثل (الرمث الأسود, الرمث الستوكسي, الرمث صفصافي القرون, الرمث الفارسي, الرمث النقبي) وينتشر هذا النوع من النباتات في غرب ووسط أسيا وفي بلاد الشام وسيناء وشبة الجزيرة العربية,ويخرج من نبات الرمث المن وهو حلو المذاق, وقد استخدم هذا النبات في علاج العديد من الأمراض الجلدية واستخدم في صناعة الصابون, وهنا سوف نذكر فوائد نبات الرمث للصحة.

فوائد عشبة الرمث
تستخدم لعلاج للعديد من الأمراض ولكنها تستخدم بطرق معينة ومن أهم فوائدها علاج الآتي:

1- فوائد الرمث لعلاج تأخر الأنجاب والعقم :
الرمث من الأعشاب التي تستخدم كعلاج للعقم المؤقت، ومن تأخر إنجابهم، ومجرد السعي سيرزق الله بالشفاء ويرزق بالذرية، وقد ثبت أن عشب الرمث يستخدم كعلاج لتأخر الإنجاب ويتم استخدامه كالآتي:

* بالنسبة للزوج:
يشرب الزوج نصف لتر الماء المغلي بملعقتين من عشب الرمث ومن الممكن التحلية حتى يستطيع شربه.

* بالنسبة للزوجة:
بعد انتهاء فترة الحيض تشرب هذا المشروب أيضًا، وتستمر مع زوجها إلى حين قبل ميعاد الدورة الأخرى، يتم تناوله يوميًا، أي مدة خمسة وعشرون يومًا.

ويفضل على من تأخر إنجابهم، مراجعة الطبيب قبل تناول مثل هذه الوصفات، حتى وإن كانت عشب لا يضر إذا لم يفيد.


2- عشب الرمث يستخدم في علاج ألم العظام حيث أنه يعد مسكن جيد، وخاصة في حالة تغير الجو المفاجئ والذي ينتج عنه ألم للعظام .
ويستخدم كالتالي:-

* يتم غلي الرمث مع حجر أسود تم تسخينه جيدًا قبل إضافته إلى الماء ويتم استنشاقه فهو شافي بأمر الله، وهذا المستنشق يعالج الروماتزم وكذلك السعال، ويجب استشارة الطبيب والرجوع إليه دائمًا إذا كان الأمر متفاقمًا.
* ومن الممكن أن يعجن الرمث بالماء المغلي حتى يتبخر أقل من نصفه ثم يوضع على الركبة فهو يعالج الخشونة والآلام الموجودة بها، حتى أن من لم يستطع السجود في الصلاة يستطيع أن يعاود السجود مرة أخرى، فهو مجرب لدى العديد من المرضى.
* وأيضًا من الممكن أن يوضع هذا الخليط على أسفل الظهر من المساء حتى الصباح مع التدفئة جيدًا فهو يشفي من الآلام الديسك بأمر الله.

3- فائدة عشبة الرمث لعلاج الحروق والقرح:-

يتم غسل العشب جيدًا وحرقه والفحم الناتج عنه يتم وضعه على الحروق فهو يساعد على شفائها بأمر الله، كما يستخدمه البعض أيضًا كعلاج للقرح ولكن لابد من التأكد من تعقيم الجرح جيدًا وأن حرق النبات كان خالي من الرمال والملوثات.
إن هذه العشبة تستخدم في علاج العديم من الأمراض، ولأنها عظيمة الفائدة فإن أهل البادية يستخدمونها على استحياء في الحرق، إذا اضطرتهم الظروف، لأنها تنفع في علاج العديد من الأمراض، كما أنها تستخدم في الرعي وكطعام للإبل والغنم، فكيف لهم أن يحرقونها، وإذا اضطرت الظروف لذلك فتكون آخر الخيارات المتاحة، هذه العشبة لا تذكر في المراجع باستفاضة، وأن ما ذكر عنها هو بسيط جدًا، ومن المؤكد أن فوائدها واستخداماتها قد تكون أكثر من ذلك بكثير.
https://dietitian.sa/blog/art/s/158

كل الردود: 0
لإضافة رد يرجى تسجيل الدخول.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!