للفائده والاجر

إلهي أدعوك دعاء من اشتدت فاقته، وضعفت قوّته، وقلت حيلته دعاء الغريق المضطر البائس الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه من الذنوب إلا أنت، فصّلي على محمد و آل محمد و اكشف ما بي من ضر، إنك أرحم الراحمين لا إله إلاّ أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين. اللّهمّ لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت وبك خاصمت، اللّهمّ إني أعوذ بعزّتك لا إله إلا أنت أن تضلني، أنت الحي الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون. اللّهمّ أغننا بحَلالِك عن حرامك وبفضلك عمَّن سواك. اللّهمّ إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كلّ إثم، والغنيمة من كلّ بر، والفوز بالجنة، والنجاة من النار. اللّهمّ إني أستغفرك لكلّ ذنب خطوت إليه برجلي أو مددت إليه يدي أو تأملته ببصري أو أصغيت إليه بأذني أو نطق به لساني أو أتلفت فيه ما رزقتني ثم ّاسترزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته عليّ وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائداً عليّ بحلمك وإحسانك .. يا أكرم الأكرمين اللّهمّ إنّي أستغفرك من كلّ سيئة ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل، في ملأ أو خلاء وسرّ وعلانية وأنت ناظر إلي اللّهمّ إنّي أستغفرك من كلّ فريضة أوجبتها عليّ آناء الليل والنهار.. تركتها خطأً أو عمداً أو نسياناً، وأستغفرك من كلّ سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلّى الله عليه وآله وسلم تركتها غفلة أو سهواً أو نسياناً أو تهاوناً أو قلّة مبالاة بها .. أستغفر الله العظيم وأتوب إليه مما يكره الله قولاً وفعلاً وباطناً وظاهراً.