اهاااااا 2

ميلة ٌ ما لها عديلُ مَلبسها الملبسُ الجليلُ ألبستُها خرقة َ المعاني إذْ علمتْ أنني الوكيلُ مذْ صحبتْ حضرتي تحلَّتْ فكلُّ أفعالها جميلُ ونسبتي ما لها حدوث أو نلبي ربي الكفيل. ولو لاها فتاه في الخيام مقيمة لما اخترت قرب الدار يوماً على البعد ِ مهفهفة والسحر في لحظاتها إذا كلمت ميتاً يقوم من اللحد أشارت إليها الشمس عند غروبها تقول إذا اسودّ الدجى فاطلعي بعد وقال لها البدر المنير ألا اسفري فإنك مثلي في الكمال وفي السعد ِ