اعطوني أرائكم

يوما بعد يوم شهرا بعد شهر وسنة بعد سنة ماذا يحدث في اسرتنا


تكثر الهموم وتبتعد الاحلام والطموحات عنا ونشعر ربما بالملل


نحاول دائما البحث عن جديد بعضنا ينجب طفلا ليغير حياته


بعضنا يغير بعضا من محتويات بيته او حتى يضيف عليها شيئا للتسلية


بعضنا يذهب باجازة او رحلة


بعضنا لا يفعل شيئا مسلما امره الى الله


بعض النساء تيأس من حياتها وتعتبر الايام مفرضة عليها بخدمة الاسرة


واحتياجاتها وبعض الازواج كذلك



والبعض الاكثر هما
هو ذلك الزوج الذي يرحل بفكره عن بيته واسرته

ربما يحب اخرى وينسى واقعه ليعيش في الاحلام ويرجع شبابه كما يقال

قد تكون الزوجة واستسلامها هو السبب

قد تكون الحياة الاسرية الغير متكافئة هي السبب

قد تكون الهموم المتراكمة هي السبب
وقد تكون هناك امور اخرى كثيرة هي السبب

ولكن سؤالي

مهما كان السبب هل هذا يدفع الزوج الى الخيانة والهروب من المسؤولية التي هو اول من تبناها؟؟؟؟

اذا كانت الزوجة هي السبب فماذا لا يتركها ويرحل الى الابد ويعطيها حريتها منه؟؟

اذا كانت ظروف الحياة هي السبب فهل بعشقه لاخرى سيحصل على المال والجنة؟؟؟

هل بقائه مع زوجته مدعيا ان السبب هو عدم ترك الاولاد فرضا هو مبرر

ام انانية منه؟؟يريد كل شيئ سوية؟؟؟




ما الحل بهذه الحالة

وهذا لم ندخل بباب علم الزوجة والاولاد وطريقة ردة فعلها
ما نظرة زوجته له؟اذا رب المنزل كما يقال غير أمين على بيته فماذا نتوقع؟؟

اذا الاولاد علموا ان اباهم لا يكترث لهم ولامهم ويفعل ما يحلو له بعيدا عن القيم الاخلاقية التي من المفروض ان يتحلى بها الاب ليكونوا اولاده مثله مستقبلا
ماذا سيكونون هؤلاء الاولاد؟؟
كيف سيؤنبهم ان اخطأوا وهو اول المخطئين؟؟
والمثال هنا يصح حين تقول لابنك لا تدخن فالدخان مضر وانت اول من شعل سيكارته امامه

ماذا تقولون وماذا سيكون ردكم

اتمنى سماع الاراء بعيدا عن المجاملات والمثاليات
كلاما واقعيا وحلا واقعيا

وانا لكم متابعة