«المكتبات الوقفية» بالمدينة

يعد مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية بالمدينة المنورة المشروع الثقافي الأهم الذي يجمع مكتبات ثقافية ووقفية تحت سقف واحد تهدف للتيسير والتسهيل على المختصين والمهتمين والباحثين جمع المعلومات من المصادر الموثوقة التي احتفظت بها تلك المكتبات على مر الأزمنة, ويعيد لها الدور الريادي الكبير في رفد حركة العلم والعلماء, وإعادة الحراك الثقافي وفق الإمكانات التقنية والفنية العالية التي وُضعت بين يدي المثقفين والمؤرخين والعلماء وطلاب العلم في شتى المجالات، وحفظ المخطوطات، وورش المعالجة، كي تمارس تلك المكتبات دورها التنويري والريادي.