حقائب استثمارية يترقبها قطاع التمور في السعودية

يترقب قطاع التمور في السعودية إطلاق تسع حقائب استثمارية للراغبين من القطاع الخاص والجمعيات التعاونية، وذلك من قبل المركز الوطني للنخيل والتمور.
وبداية من المركز الوطني للنخيل، قال ل"الاقتصادية" الدكتور محمد النويران الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور، إنه تم تجهيز تسع حقائب استثمارية يبدأ حجمها المالي من 8 إلى 70 مليون ريال، فيما يمكن الحصول على هذه النماذج الاستثمارية من قبل المركز.
وأوضح النويران، أنه سيتم شرح هذه الفرص الاستثمارية في ورش العمل التي يعتزم المركز إقامتها في أكثر من منطقة من مناطق الإنتاج الرئيسة للتعريف بالفرص مثل الرياض والأحساء والقصيم والخرج والمدينة المنورة وغيرها.
وأشار إلى أن المركز أنهى دراسة الجدوى الاقتصادية لمراكز الخدمات الزراعية والتسويقية تقدم للراغبين في الاستثمار في المجال أو تطوير مراكز التعبئة القائمة حاليا لتقديم الخدمات التي شملتها الدراسة (كالفرز والتدريج والتعقيم والتعبئة بالجملة والتخزين المبرد) التي ستساعد المزارعين على تدريج تمور مزارعهم والحصول على علامة التمور السعودية، ورفع معدل دخل المزرعة وأيضا التوجه نحو الكيف وليس الكم في الإنتاج.
وبين، أن تقديم خدمات من قبل مراكز التعبئة الحالية سيعزز من استخدام كل الطاقة الإنتاجية لمراكز التعبئة واستغلالها بشكل أمثل، مشيرا إلى أن المركز انتهى من الدراسة لثلاثة نماذج استثمارية بثلاثة أحجام منها مراكز خدمات ما قبل الحصاد ل250 و500 و750 ألف نخلة، ومراكز خدمات ما بعد الحصاد ل4 و8 و16 ألف طن، ومراكز خدمات قبل وبعد الحصاد بثلاثة أحجام مختلفة.
ولفت إلى أن صادرات المملكة من التمور ارتفعت بنسبة 22,2 في المائة في العام السابق مقارنة ب2016، وبلغ الإنتاج 1.3 مليون طن سنويا بقيمة تقريبية ستة مليارات ريال، مبينا أنه يستهلك محليا ما يقارب 54 في المائة بعدد نخيل تتجاوز 28 مليون نخلة على مساحة 107 آلاف هكتار موزعة على 128 حيازة زراعية.
ومن المقرر أن يطلق المركز علامة التمور السعودية قريبا، ما يساعد في نمو القطاع علما بأن رخصة استخدام العلامة ستمنح لمنتجي التمور سواء في المزرعة أو المصانع المطبقة لشروط الحصول عليها من حيث سلامة التمور وتطبيق آلية التصنيف والدرجات الممتازة والأولى والثانية.
وتأتي العلامة ضمن مبادرات وزارة البيئة والمياه والزراعة تضاف إليها أيضا بناء بوابة إلكترونية لتسجيل المزارع والمصانع ومزودي الخدمات الزراعية واللوجستية التي تم إطلاقها، وأيضا بناء منصة للتداول التجاري الإلكتروني مرتبطة بنظام موحد للمخازن والنقل والجاري العمل عليها، ما يساعد على نمو الصادرات.
.....
http://www.aleqt.com/2018/08/25/article_1442851.html