معاناة و فرص عمل لخريجي الصيدلة

https://www.al-madina.com/article/582352/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF/%D9%81%D8%B1%D8%B5-%D8%B9%D9%85%D9%84-%D9%84%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D8%AF%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D8%AA%D8%B5%D9%84-%D9%84%D9%89-15-%D8%A3%D9%84%D9%81-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84
....
http://www.alriyadh.com/1657003
....

كشف العديد من خريجي كليات الصيدلة من الجنسين معاناتهم من البطالة والبحث عن وظائف دون جدوى، وطالبوا في حديثهم ل"الرياض" بخطوات عملية وإجراءات حازمة وحاسمة لحل مشكلتهم ومن أهم الحلول التي أشاروا إليها تطبيق "المادة الحادية عشرة" للأمر الملكي الصادر بنظام المنشآت والمستحضرات الصيدلانية. وأوضح مختصون ومتابعون لأزمة بطالة خريجي الصيدلة أن خطورة القضية تكمن في أنها تصاعدية، ففيما يشكو الخريجون قلة الوظائف يتخرج سنوياً نحو 3 آلاف صيدلي وصيدلانية ينضمون إلى مجموعات البطالة. وأكد المشاركون في تحقيق "الرياض" ضرورة أن تزيد وزارة الصحة الأرقام الوظيفية في المستشفيات التابعة لها، وبالنسبة لبقية الجهات الحكومية مثل المستشفيات التابعة للحرس الوطني ووزارة الداخلية والقوات المسلحة والمستشفيات الجامعية فيجب إحلال الصيادلة السعوديين بدلاً من الصيادلة الأجانب، كما لفتوا إلى أن من أول وأهم القرارات التي يجب أن تصدر لحل أزمة بطالة الصيادلة السعوديين إيقاف الفيز الجديدة لشركات الأدوية والصيدليات، ومنع استقدام صيادلة أجانب جدد ومن أهم الحلول هو تطبيق الأمر الملكي في نظام المنشآت والمستحضرات الصيدلانية المادة الحادية عشرة والتي تلزم شركات الأدوية بتوطين مهنة الدعاية الطبية، لأن هذه هي الوظيفة الأهم في شركات الأدوية وراتبها لا يقل عن 15 ألف ريال شهرياً.