يهودي عاشق يزني بعشيقته المتزوجة ويحنا عليها وهما يرجمان قبل فراقهما الحياة

عن ابن عمر رضي الله عنه أنه قال : « إن اليهود جاؤوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا أن رجلًا منهم وامرأة زنيا ، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما تجدون في التوراة في شأن الزناة فقالوا نفضحهم ويجلدون
فقال عبد الله بن سلام كذبتم إن فيها الرجم
فأتوا بالتوراة فنشروها فجعل أحدهم يده على آية الرجم
ثم جعل يقرأ ما قبلها وما بعدها
فقال له عبد الله بن سلام ارفع يدك فرفعها فإذا فيها آية الرجم
فقالوا صدق يا محمد فيها آية الرجم
فأمر بهما رسول الله فرجما
قال ابن عمر رضي الله عنه فرأيت الرجل يحنا على المرأة يقيها الحجارة ».

يحنا : أي يكب عليها ، يقال حنا الرجل يحنا حنوا إذا أكب على الشيء قال كثير :-
أعزة لو شهدت غداة بنتم ** حنوء العائدات على وسادي .