قصر الدعاية الطبية على الصيادلة السعوديين

وافق وزير الصحة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء توفيق الربيعة على عدم الإعفاء من شرط الجنسية للعاملين في مجال الدعاية والتعريف بالمستحضرات الصيدلانية والعشبية، وأن يقتصر العمل في هذا المجال على الصيادلة السعوديين.

وقال المدير التنفيذي للتواصل والتوعية في الهيئة الصيدلي عبدالرحمن السلطان، إن موافقة توفيق الربيعة جاءت بناءً على ما رفعه الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء هشام بن سعد الجضعي من توفر عدد كافٍ من الصيادلة السعوديين بسوق العمل في الوقت الحالي.

وأكد السلطان أن جهود الهيئة العامة للغذاء والدواء بقصر العمل في مجال الدعاية والتعريف بالمستحضرات الصيدلانية والعشبية على الصيادلة السعوديين، تأتي في إطار الحرص على توطين الوظائف المتعلقة بعمل الهيئة وإتاحة فرص العمل للكوادر السعودية.

وتنص المادة الحادية عشرة من نظام المنشآت والمستحضرات الصيدلانية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/31 وتاريخ 1/6/1425ه على أنه: "لا يجوز أن يعمل في مجال الدعاية والتعريف بالمستحضرات الصيدلانية والعشبية إلا صيدلي سعودي متفرغ مرخص له بمزاولة المهنة وللوزير الإعفاء من شرط الجنسية إذا لم يتوافر العدد الكافي من الصيادلة السعوديين".
....
http://www.alriyadh.com/1686814