قصة ايام الحجدا

🗞تحكي احدى الجدات

تقول كنا قديما نطبخ على الحطب ولايوجد بديل عنه
حيث كان الجميع يسارع لجمع الحطب القريب من القريه حتى نفد كل الحطب القريب فاضطر الناس للمشي مسافات ليجلبوا مايجدو في طريقهم من حطب واعواد

سمعت ذات يومٍ امي تحدث ابي بصوتٍ حزين
وقلبٍ مشفق
كيف سيطبخُ احفادنا حين يكبرون يكون قد نفد جميع الحطب من حولهم ماذا سيفعلون من اين لهم مايوقدون به ؟!
قال والدي (رزقهم على الله لن يضيعهم) لاتقلقي


هل تصورت هذه الجده ان احفادها هم من اشفق عليها بجمع الحطب
بينما هم يطبخون بالغاز والكهرباء ...دون جهد اوتعب ..!

هذه الحكايه تبعث الامل في قلوب الكثير من المشفقين
وتقوي الايمان في قلوب الغيورين على دينهم

كل ماترى من احداث هي في نظرك هدما للدين
ربما تكون مخاض لولادة فجرٍ مشرق هكذا الايام
والله سيتم نورهِ ولو كره الكفرون


سلاحنا الدعاء ولاسلاح اعظم منه
وكفيلنا الله هو حسبنا ونعم الوكيل
🌹🌹🌹🌹🌹