شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة مضروبٌ بالأحساء لو دافع وقُتِل فلا يُغسّل

اثنان من الشهداء لا يكفّنون ويدفنون بملابسهم
1 - الشهيد في المعركة ضد المشركين من عبّاد القبور ومن الكفار المحاربين .

2 - الشهيد الذي قُتل دفاعاً عن نفسه أو عرضه
ويجب على المسلم وجوباً أن يدافع عن نفسه وعرضه فإن قتل فهو شهيد يُدفن بملابسه
خاصة إذا كان المعتدون مشركين روافض فهو كمن استشهد بسبب الحوثي في الجنوب
على شرط أن يكونوا في المجتمع الآمن معتدين على مثل هذا الشاب من ذوي الظروف الخاصة
أو على أي شخص صحيح .

أما القتال دفاعاً عن المال فهو مأذونٌ فيه وليس بواجب وإن قتل دون ماله فهو شهيد .

- مِن الناس مَن لا يجوز تغسيلهم عندنا إذا ماتوا وهم الروافض ؛ لأنهم كفار والكفار لا يجوز لأقاربهم المسلمين أو غيرهم تغسيلهم ولا المشي مع جنائزهم ولا العمل في تجهيز الجنائز كما يفعل بعض المسلمين في بعض البلدان .

------------------------
الكفن هو لباس الميت وليس لباساً معيناً
يمكن يلبَّس ثوباً فاخراً ولا يسمّى ثوباً للميت يقال له كفن
أو يلف بعباءة زواجه أو بفروة كان يحيد بها عن البرد وتسمى للميت كفن
كما يسمّى العطر المعطر به الميت حنوط
أي عطر عربي أو فرنسي لا يسمّى عطر
فيقال هات الحنوط وضع الحنوط هنا
حيث تزال بعض الأسماء وتتغير أسماء أخرى
فالعطر والزينة بالملابس والمراكب وغيرها من المباهج وأنواع النعيم والجمال مؤقتة للحي حتى انتهاء الوقت المحدد له عند يقظته برؤية الملائكة فموته بعدها مباشرة .
الواجب للميت الذكر والأنثى ثوبا ساترا لكل البدن .

-------------------------
يجب عدم إثارة الفتن في البلاد الآمنة ويجب على المرء الدفاع عن نفسه وعن زوجته وأولاده خاصة إذا كان عدوه رافضياً نجساً إلا إذا كانت الاستعانة بالشرطة تدفع تلك المفسدة فلا يقدم على الشكوى يده ووسائل الدفاع الأخرى
لأنها أقوى وأردع لهؤلاء المجرمين .

حفظنا الله من شرور الأشرار عبادِ الموتى من الشيعة وأهل السنة
والشكر لله على هذا الأمن في الجزيرة العربية بدليل انتشار مثل هذه القصص النادرة في بلاد مساحتها كبيرة كانت مسبعة القوي فيها يأكل الضعيف والظلم ما هو معدود ولا له حدود .
الحمد لله ربّ العالمين .