إفشاء السلام أي نشره و إظهاره بصوت عال ، من علامات الحضارة وتركه جفاء وغلظة

إفشاء السلام الذي هو سنة وحق من حقوق المسلمين لبعضهم معناه إظهار السلام وإعلانه .
عدم السلام من الجفاء والرعونة وفيه غلظة وقسوة .
ورد السلام واجب .
إذا قابل إنسان آخر يسلم عليه بصوت يسمعه وإذا دخل الطالب فصله يسلم على زملائه وغيرهم
وإذا كان الولد يمشي مع أسرته ففرقت بينهما شجرة ثم عاد لأسرته فله أن يسلم عليهم .
وإذا كان شخص مع شخص في مجلس فقام لتشغيل التلفاز على بعد مترين مثلا ثم عاد فحسن أن يسلم على جليسه أو جلسائه ، ولا شرط للمفارفة البدنية .
وإذا دخل قصر أفراح ممتلئا بالفرح والناس وكان الداخل ذا صوت جهوري فهو حر عندما يسلم عليهم وليس لأحد منهم أن يتعجب .
وإذا رأى الجارة جاره يسير بعيدا عنه بعض الشيء فصاح به يناديه حتى أوقفه بسلام من أجل أن يسلم عليه فهو عاقل موفق .

كل الردود: 1
1.
11:34:24 2017.09.25 [مكة]
تناول موضوع السلام بعض الأئمة في بداية العام وكأنهم يربطون الظرف الزماني ودخول الناس في العام الجديد بالظرف المكاني والسلام على من في المكان عند دخوله أو عند تجدد اللقاء بمن فيه .
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!