وضع القرآن تحت الكتب خطأ كذلك في الشنطة خلف الطالب على كرسي الدراسة والسيا

( في صُحُفٍ مُّكَرَّمَةٍ )
القرآن مكرم مرفوع
لعل من احترامه
- ألا يوضع على الكراسي ولا على فرش بالأرض من باب أولى .

- لا يوضع على رف مثل الصندوق ؛ بداخله موضع لكرتون منديل كما في بعض المساجد ، بعض الناس يمد يده اليسري وهو مزكوم ومعلول ومع تكرار أخذ الناس يتلوث هذا الشيء الحامل للقرآن
أو تلامس يد صغير متسخة المصحف بلا قصد ، فلا يجعل للمناديل مكانا مع المصحف ، أو لا توضع مناديل إذا كانت مثل هذه الصناديق والأرفف في بعض المساجد ومن الصعب التخلص منها .

- مد الأرجل نحو المصحف إهانة للمكرم ، فلا يصح مد الرجل نحو المصحف .

- وضعه وسط الكتب غير لائق
وإذا كان تحت كتب ذات صور فهو تحقير لكلام ربنا العظيم فعلى الطالب أن يرفعه ويجعله فوق الكتب .
- لا يتركه في الشنطة خلفه إذا كان ممن يضع الشنطة خلفه على الكرسي .
ينبغي على المدرسة ودار الطالب أن تهتم بالمصحف اهتماما خاصا من حيث رفعه وما يناسب علوه ومكانته ومن حيث حمايته من عبث الطالب مثل الكتابة عليه أو قطع شيء منه .
حفظكم الله وسدد خطاكم .