البركة من الله وحسن التصرف مطلوب !

بسم الله الرحمن الرحيم


اطرح هذا الموضوع لتبادل النصائح والخبرات الحياتية لربما نصيحة تنقذ انسان من كوارث قد تودي بمستقبل نفسه ومن يعول !

أخي الكريم أولا عليك أن تعلم أن الجانب الديني والخلقي له دور أساسي في معالجة المشاكل المادية وتجنب حدوثها فالحفاظ على الصلاة والطاعة ثم الحذر من الانجراف خلف الشهوات بشقيها المحرمة من جنس وممنوعات والمباحة من الاسراف في التمتع بالملبس والمطعم والكماليات .

فإن الاستقرار النفسي حجر الزاوية في حسن التصرف فإن كان الشخص غير طبيعي ومتزن بسبب توجهه لشيء من المحرمات أو جهله بمقدراته وإمكانياته وتطلعه دائما لمن هو فوقه فستجد الأمور منفلته لديه ودائما يرتكب قرارات خطأ .

فعلى من يسعى لتعديل أموره ان يحقق اولا معادلة نفسه قدر المستطاع بالوصول لنمط مسقر ويسعى لموازنة مشاعره بشكل دائم ليحسن التصرف ولا يرتكب قرارات غلط .

ومما يساعده على الاتزان الشخصي ما سبق ذكره من محافظ على الطاعات والبعد عن المحرمات وكذلك أيضا تعويد نفسه على الصبر وترك العجلة وحب مجارات الناس دائما .

ثم بعد هذا ينتقل لحسن تدبير النفقات على قدر مدخلاته وذلك بطرق :
- توطين النفس على ما يملكه من مورد مالي مستقر وعدم التطلع لغيرها من مدخلات قد تاتي أو لا تاتي أو قد تحصل في فتره ثم لا يضمن استمراريتها .
- البدأ بأساسيات الأساسيات مع الترشيد فيها والبحث عن أفضل الطرق لذلك فإن كان إعداد الطعام في المنزل هو الأوفر له فإنه يعتمد هذه الاستراتيجية ويقوم بجلب المواد الأساسية بأفضل العروض المتوفرة ويبحث عن المصادر الأفضل لذلك وكذلك بقية الأمور فيقوم بخدمة نفسه بنفسه وتعويد أهل بيته على ذلك بمبادرته بنفسه أولا .
- معرفة القدره الماليه له وموازنتها دائما قبل البدأ بدورته المالية المعتادة سواء شهرية أو غيرها فإن رأى حدوث إلتزامات طارئة يبدا بالتخطيط قبلها وتقليص نفقاته لتتوأم مع الحال الجديدة .
- الصراحة والشفافية مع الأسرة بالقدره المالية وترك المجاملات الزائفة وحب التعزز مع الاستمرارية في ايصال الرسائل الايجابة والمتفآئلة بتحسن الأوضاع بشكل تدريجي وحثهم على الصبر وترك الاستعجال .
- تحجيم الدين قدر المستطاع وترك طريقة معالجة الدين بالدين وطرح هذه الفكرة بتاتا بل يتم علاج وضعك المادي بما سبق شرحه .
- في حال حدوث طفرة وسيوله لديك عليك إعادة جدولة نفقاتك بتحسين نمطق المعيشي بلا مبالغة وبلا دين بل بشكل سليم ومتدرج فتبدأ بالامور الأساسية التي كان فيها نقص ثم تتدرج في الأساسيات مع مراعات قدراتك وحجم طاقتك المادية وما يصلح لك .

- ثم تبدأ بترتيب أمورك على ما يوصي به بعض الخبرا على النحو التالي :
- ان يكون مقدار ما تصرفه على السكن لا يتجاوز 3 رواتب سنوية .
- وأن تبدا بادخار ما مقداره 2 راتب سنوي في حال كون منزلك إجار أو دين وإلا من المفترض أن يكون ما تدخره 5 رواتب سنوية .
- الحساب الصحيح للعمر الافتراض للأجهزة والمعدات وكذلك الأثاث التي تمتلكها فمثلا السيارة ما ينصح به عدم تغييرها قبل 10 سنوات ويمكنك اطالة عمرها بالصيانة والحفاظ على القطع الاصلية .
- الموازنة دائمن فيما تقرر شراؤه وأن يكون ضمن قدرتك الشرائية وليس دين اطلاقا وان لا يخل بالتزاماتك الاساسية الاخرى او مدخراتك .


وبالتوفيق للجميع