أزمة سكن أو أزمة فكر

السلام عليكم ورحمة الله

موضوع السكن في المملكة العربية السعودية ذو شجون وتفرعات كثيرة

يرتبط بالمواطن من نواحي عدة إجتماعية وإقتصادية بل وحتى دينية وسياسية

وهنا بداية الموضوع وآمل قراءته كاملا عسى أن نخرج بفائدة ومواضيع أخرى تناقش بعض ما فيه من نقاط


بعض الناس يقارن مقارنة ظالمة مع دول أخرى :

- إما أنه يقارن السعودية بدولة صغيرة المساحة وقليلة السكان .

- وإما يقارن السعودية بدولة إستعمارية دخلها أضعاف السعودية وتستنزف الدول والشعوب بأسلحتها وأدويتها وما إلى ذلك .

- وإما أنه يقارن السكن السعودي المكلف بشعوب تسكن بالسهالات بيوت خشبية أو جدران سماكة 10 سم عكس مهو عندنا من كلافة عالية في البناء .

- وإما أنه يقارن السعودية بدولة متقدمة قبلها ب200 سنة
راجعوا صور دول الغرب أو حتى دول عربية وإسلامية قبل 50 سنة
ستجدون بلدنا تطور كثير جدا بل وسبق بعض الدول الغربية في العمران رغم أنهم هم متطورين قبلنا ب200 سنة , ويشهد الغربيين لنا بالتقدم العمراني الهائل .

- نقطة مهمة في الموضوع وهي :لا بد أن نعي أن الدول المحيطة بإسرائيل ( مسمار جحا الغرب ) دول مستنزفة من الغرب , زرعوا هذا المسمار ليعودوا كل حين للمنطقة ويستنزفوها ويجعلوا صراعات الدول مع الكيان الصهويني أو مع بعضها بسبب الكيان الصهيوني .

والغرب هذا يدعم دول أخرى ويسهل لها التطور إذا أراد أن يضر دول أخرى كالصين وتايوان وسنغافورة
وأحيانا يعين دول على التطور إذا إتحدت مع إسرائيل وأقرب مثال تركيا وقطر

طبعا ليس بلاش بل بمقابل ضخم وهو دعم الإرهاب أو بيع الوطن للمستثمر الأجنبي أو غيرها مما لم تفعله أكثر الدول العربية إحتراما لدينها الإسلامي .


هذا ليس تبريرا أقدمه للدولة لكي لا تعمل شيئا

لكن حقيقة أجارات السكن في السعودية معقولة جدا جدا للغالبية ولا تقارن بدول مجاورة أو بعيدة وهذا إنجاز حكومي فالسكن متوفر بل توجد شقق بالملايين غير مسكونة أستخدمت في إيواء ملايين النازحين لبلدنا وقت الأزمات

وحقيقة أخرى أن الدولة كانت سخية جدا في الإسكان والقرض

لكن للأسف بعض المواطنين :

- إما يبيع القرض بدعوى أنه لا يكفي أو قليل وكان بإمكانه يبني في قرى أو مدن صغيرة ويؤجرها
- إما يبني أي كلام لأجل أخذ باقي مبلقغ القرض وقد رأيت بيوتا مبنية بالقرض العقاري وغير قابلة للسكن
- إما أن يبيع الأرض للتجار ليجمعوا المخططات في حوزتهم ثم يدبلون أسعارها 30 ضعفا
- إما يبيع القرض لأجل يسافر وينبسط برحلة عمر

- إما أنه لا يسدد القرض وبهذا أحرج الدولة في طوابير الانتظار والمصيبة أن مناطق من المملكة تعارفوا على هذا الأسلوب من الخيانة الوطنية والغلول
يقولون : القرض هو نصيبنا من النفط !!!


نصيحة أخيرة :

- لا تورط نفسك في قروض بنكية لأجل السكن
- لا تبع قرضك العقاري إبن لو في منطقة بعيدة
- لا تبالغ في الحديد ومساحة السكن والديكور , وقد ورد فيا لحديث أن ممن يبغضهم الله عز وجل : عائل مستكبر , فكم من الناس يتكبر بلباسه وبمسكنه وهو مفلس , حرم نفسه من الصدقة ومن صلة الرحم لأجل أن يقال بيته وملبسه جميل أو أنه يسافر للخارج !!!

في الأخير هي أزمة فكر

على المواطن أن يعي ما يخطط له الأعداء وأن يعي النقص الوخطأ الذي يقوم به




عسى الله أن ينفع به

وصلى الله وسلم على محمد