الملكي هو الهلال

كنت إلى وقت قريب جداً رافضا وبشدة أن يُطلق لقب ريال مدريد "الملكي" على ناديي الأهلي والهلال، من منطلق قناعتي بعدم تطابق مواصفات هذا اللقب عليهما، وأنه لا يوجد "في العالم ناد ملكي" إلا النادي الإسباني "ريال مدريد" على اعتبار أن من قام بإضافة كلمة "ريال"على مسماه"مدريد" كمسمى وليس لقباً هو ملك إسبانيا في ذلك الوقت، مما يمنح هذا النادي ميزتين لم تتوفرا للأهلي ولا الهلال، وهما، الميزة الأولى أن من أضاف صفة "ملكي" على النادي الإسباني هو ملك، والميزة الثانية أن صفة الملكي أصبحت بعد الإضافة"مسمى"وليست لقباً كما فعل الأهلاويون والهلاليون، وهناك فرق شاسع وكبير بين التسمية واللقب.




إن أردنا أخذ نفس المعايير التي بنى عليها الأهلاويون والهلاليون لقب الملكي، فإن نادي الاتحاد هو الأجدر بنيل هذا اللقب وربما تدخل أندية أخرى وتطالب بأن يطلق عليها لقب "الملكي" وفقاً لتفسيرات ومبررات مدعمة بأدلة قد تكون قوية ومقنعة أيضا، ولكن إحقاقا للحق بعد اطلاعي على لقاء تلفزيوني "موثق" عرض لأول مرة ببرنامج "سوالف رياضية" لم يسبق أن شاهدته واطلعت عليه للشيخ عبدالرحمن بن سعيد"رحمه الله"حينما قال (في فترة تأسيس نادي الشباب حصل خلاف بيني وبين الشبابيين فعلم الملك سعود "رحمه الله" بهذا الخلاف فطلب حينها مني تأسيس ناد آخر متكفلاً بنفقات إنشائه) وعلى الفور استجاب ابن سعيد حسب أقواله لرغبة الملك سعود واختار مسمى "أولمبي" لهذا النادي الجديد.. إلا أنه بعد عام وبناء على رغبة الملك سعود تم تغيير المسمى إلى نادي الهلال.



بناءً على هذه المعلومة "الجديدة" بالنسبة لي والتي لم يهتم بها الهلاليون ولا المؤرخون يصبح المؤسس الحقيقي لنادي الهلال هو الملك سعود وليس كما ينشر بأن الشيخ ابن سعيد هو المؤسس للهلال إنما يعتبر مساهماً "ملبياً"لطلب الملك، ثانيا: إن من أطلق مسمى الهلال أيضا كبديل ل"أولمبي" هو الملك سعود وبالتالي فإن هاتين الميزتين لم تتوفرا لأي نادٍ سعودي بمافيهم النادي الاهلي، ماعدا نادي الهلال فقط لا غير، حيث أنني أرى بمنتهى الحيادية "احقاقاً للحق"أن هاتين الميزتين فيهما من التشابه مع النادي الملكي الإسباني إلى حد كبير جدا إن لم تكن أكسبت الهلال ميزة أفضل عن ريال مدريد ممثلة في أن مؤسس نادي الهلال" ملك" ومن سماه أيضا هو نفس الملك.



هذه المعلومة "التاريخية" دعتني إلى تغيير قناعاتي السابقة ولأنهي جدلا واسعا وكبيراً كان ومايزال قائما بين الأهلاويين والهلاليين مطالباً الهلاليين بأضافة مسمى الملكي على الهلال ليصبح المسمى الجديد لناديهم هو " الهلال الملكي" ويتم تغيير" الشعار" والسجلات في كل مطبوعات النادي ويقام حفل كبير بهذه المناسبة.



ما دعاني اليوم أيضا إلى الكتابة عن هذه المعلومة "التاريخية" ومحاولة تثبيتها ومطالبة دعمها أنني اطلعت على بيان صدر من إدارة النادي الأهلي فيه نوع من " استعطاف" وسائل الإعلام لكتابة وإلغاء كلمة الملكي كلقب على النادي الأهلي، وهو استعطاف نادر حدوثه و"غير مسبوق" في مسيرة الأندية السعودية والعالم أجمعه، فالألقاب تأتي منحة من رموز كبيرة على مستوى ملوك ورؤساء أو من خلال إعلام محايد يتفق على هذه الصفة، إن ناديا ماهو من يستأهل لقب "الملكي" وفقا لأدلة وبراهين "مقنعة" جداً مثل الأدلة التي قدمتها وأشرت اليها سابقا بأن الهلال بمفرده من بين جميع اندية السعودية هو الوحيد الذي يستحق منحه لقب" الملكي أو إضافة هذه الصفة إلى مسماه، ولا جدال في ذلك فقد حُسم الأمر وبشكل نهائي

عدنان جستنيه

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!