هذا المحامي يستعين في كسبه بمكانة زوجة أخيه ؛ الأميرة من آل سعود حفظهم الله

قابلتُ محامٍ وهو خطيب جمعة من النوع الذي يقل فيهم النصب والاحتيال - على ما يظهر لي - فعرضت عليه الوكالة لإدارة بعض الأملاك لقريبٍ لي مريض

وهي بعض العقارات وغيرها حتى أتفرغ لعقارات وأعمالٍ أخرى .

في لقاءٍ بعد لقائي الأول أخبرني هذا المحامي بأن العقد قد تم شفوياً باللقاء الأول مقابل نسبة معينة تكلمنا عنها في ذلك اللقاء

فقلت في نفسي لو قالها غيره لكن يظهر أنه عملي وواثق من نفسه وهو خطيب جمعة سالم من بض النوايا
وقبل أن يقوم بأي عمل اتصل عليّ مكتب عقاري قال ترى عندي 80 ألف خذها
ولأنها عن بعض العقارات التي عند المحامي احترمت العقد الشفوي ولم أقم بأخذها مع إدارته ، قلت للعقاري أنا وكّلت محامي وسيستلمها مع أجرة المثل التي سيفرضها بالقضاء على الأشخاص الذين أجرتهم العقارات
وكانت أجارات العقارات مبخوسة وليست قريبة من أجارات مثلها مع محطة ومحلات حولها وعلاقتي متردية مع هذا العقاري الذي تبيّن لي بأنه قد أخفى عنيّ عمارة كاملة لهذا المريض بالتنسيق مع بعض أقارب المريض ومكتب عقاري آخر كان يحصل أجاراتٍ من مستأجرين .

وبما أننا توقعنا بأن تقدير ناتج العقارات لا يقل عن مبلغ كبير من المال سنوياً ،
على تقدير موظف أجنبي كان يعمل معه بعد أن وقف على العقارات والمحطة ، اتفقنا على أن تكون الأجرة
كل ستة أشهر مبلغ لمدة ....

وقلت لهذا الموظف عن النسبة بأنها مجهولة وفيها جهالة وإن كان بعضهم قاسها على المساقاة والمزارعة ومعاملة الرسول صلى الله عليه وسلم لليهود بشطر ما يخرج من أرض خيبر
لكن الأحوط خلها كل ست شهور مبلغاً مقداره كذا

وهي قريبة من النسبة إن حصّل المحامي المبلغَ الذي قدّره الموظف

ثم كتبه بعقد محرر وفي العقد بند يذكر أن على المحامي السعي لرفع الغبن وفرض أجرة المثل .
ورجوت بأن نحصل من وراء إدارته أموالاً مضاعقة .

قام المحامي في الشهور الأولى بتكليف سوداني كان يعمل معه ، ثم بعد شهور ترك السوداني العمل معه وجاء محله باكستاني يعمل بمكتب المحامي وعند مجيئه أخذ يسأل عن موقع بعض العمائر من جديد

وقال بأنه تحت كفالة أميرة من آل سعود – حفظهم الله – وهي زوجة أخي هذا المحامي
الذي هو عبدالله هلال السعدون .

أخذ المحامي شهوراً ولم يستلم إلا عمارتين وبيت شعبي عند شخصين بعد الصلح معهما مقابل مبالغ مالية .
اتصل عليّ الباكستاني وقال لي ، لازم أجتمع بك ضروري في غير المكتب
جلسنا في مجلس وقال كل العقارات عندي وأنا ما أنا تحت كفالة الأميرة لكن الشيخ المحامي اضطرني اضطرارا إلى هذا الكلام
( يعني كأنه يرى تقصير نفسه ويحتمي بأهل الجاه والشرف حتى يستسلم الواحد له ويرضى بالخسائر )
وقال الباكستاني سأستقل بمكتبٍ خاص

وسأعمل مع المحامي بعملٍ جزئي

وأخبرني بأجارات أعطاها المحامي لها أكثر من شهر لم يحولها مباشرة كما في العقد .

وقال لي : تصدق أو لا تصدق أنني لا أستلم إلا 3000 ريال
وأنا الذي أعددت دراسة دقيقة ورؤية مستقبلية لشركة قيمتها ملياري ريال
وبسبب هذه الدراسة التي أنا أعدتها كسب المحامي المناقصة وإدارتها

وقال ما معناه :إن المكتب يتعرض لهذه الأموال كما تعرّض لأملاك قريبك
وما يجي منها حياه الله نجح المشروع أم لم ينجح الأهم أنه سيحصل على شيء

ثم طلب مني زيارته بمكتبه الخاص عند مستشفى الزهراء ، فزرته بمكتبه في مبنى الشرطة القديم .

وقلت الآن العقارات عندك ولم يرفع قضية لدفع أجرة المثل في المحطة وهي أهم شيء
ثم إنكم لم تسلموا لي العقود ولا تفاصيل القضايا
كما جاء في بند من بنود العقد
إلا رسائل الواتس عن أسماء المستأجرين ومقدار أجاراتهم السنوية .
وغيرها من الأمور .

طبعاً ما فيه حل إلا المحكمة
اشتكيت المحامي وسأطلب أو يطلب مَن أوكله تقدير حقه وتعويضنا على الإهمال والتفريط
لعله – بإذن الله - يكون تعويضه لنا ضعفي أجرته التي أرادها والتي لا توازي عمله وإدارته لو أخذها

وبعد الشكوى اتصل عليّ المحامي وأخبرني بأنه فسخ العقد ولم يعد بيننا وبينه علاقة لكن القضية في المحكمة
وعسى الله يجيب الخير لنا وله .
المشكلة أني استأمنته وأعطيته أوراقاً وأرقاماً بعد ما عرفت قصة الأميرة مع إمامته التي طمأنتني
وقلت له لو تستخدم جاهك فتشفع شفاعة حسنة عند المالية
وتسعى لنا بصرف أموال تعويضات عدة عقارات لهذا المريض تمت إزالتها قبل سنوات
وإذا أردت القيام بالشفاعة تترك بعض القضايا والأعمال الموجودة بالعقد
ما وافق وأخذ الأوراق ، وفي نفسي إنه يريد أن يتوسط ولا يبغاني أدري يبغاها خبيئة وعملاً صالحاً بينه وبين الله .
_______________

على جيران المكتب بالمدينة الحذر من التعامل مع هذا المكتب الذي لا يفي بالعقد

ومن يعرف موظفاً بالأمانة ذا علاقة بهذه الشركة ينصحه أن يعمل على إقناع المسؤول حتى يلغيَ توكيل السعدون في إدارة شركة المقر للتطوير والتنمية في المدينة .
ولا يقوم بهذا المشروع الهام لأهالي المدينة المنورة
إلا أهل الكفاءة الأمناء الأقوياء المشهود لهم بالصلاح في بواطنهم قبل ظواهرهم ،
وفي المهام الكبيرة أو عند التخصص في جانب من جوانب القضايا المتعددة لا يُسند العمل إلى ذلك المحامي إلا بتزكية المتخصصين الصالحين أولاً
ثم النجاح في اختبارات قدرات عن الجانب الذي سيتولاه في القضايا المالية أو الجنائية أو الجزائية أو غيرها من القضايا .

المحاماة مهنة جديدة بعض الشيء ، لم نر هذه المكاتب بالمدينة بهذا العدد والانتشار قل أربع سنوات
أسأل الله أن يصلح الحال وأن يهدي أهل المكتب والمسلمين جميعاً .

كل الردود: 4
1.
14:56:59 2017.03.04 [مكة]
المكتوب فوق بدون مقدمة لأن وقت كتابتها وقت نوم والواحد ينعس . المشكلة هذي نفعت راعي الأملاك بعد اكتشافها فرب ضارة نافعة لكن ينبغى إنكار المنكرات السلوكية والمالية والتحذير من أهلها بالحكمة .
2.
22:59:19 2017.03.10 [مكة]
مثلي وأمثالي يشهد بأن قضاءَنا نزيه ، ولله الحمد . لمثلي أن يشكر القاضي العريني الرئيس المكلف للمحكمة العامة بالمدينة تبارك الله أخلاقه وابتسامته مع الناس ابتسامة أخٍ لأخيه المحب لقد شعرت بأنه يعرفني منذ سنين بنصائحه ورأيه الجاد ، حتى أعطاني في مكتبه بالمحكمة أسماء بعض الشركات الموثوق بها والتي يمكن أن تفيد في أملاكٍ لهذا المريض بدلاً من وضعها في أيدي الآخرين . ولمثلي أن يشكر قاضيين أحدهما في قضية ألزم فيها القاضي رجلاً ادعى ملكية عمارة وأن المريض مستأجرها فيقول تنازلت عن الاجارات وأريد عمارتي فالصك باسمه ولم تكن ورقة مبايعة سوى ورقة فرخ غير واضحة فألزمه القاضي قبل شهرين بالافراغ للمشتري وهمّش على ظهر الصك بأن كل ما في باطن الصك لصالح المشتري جزاه الله خيراً ، لم يستأنف البائع لعدم وجود شيء جديد عنده . كذلك يستحق الشكر قاضٍ آخر حكم لصالح هذا المريض قبل أيام ولم أستلم صك الحكم إلى الآن . وزارة العدل وزارة قوية ناجحة تحتاجها الدول العربية والاسلامية مثل ما يحتاج المسلمون تحكيم شرع الله في المحاكم وفي جميع أمورهم . ..... من ناحية التعويضات يُلاحظ بجلاء كرم الحكومة الكبير في تقديرات العقارات المُزالة فقد أعطت كلّ عقار فوق قيمته تصل في الغالب أربعة أضعاف قيمته في السوق . وأضافت على قيمة العقار أجرةَ العقار ومقدار دخله السنوي عندما كان مستثمَر ما بين الفترة التي أزيل فيها إلى وقت صرف التعويضات . فما هناك أي خسارة حتى لو طالت مدة الحقوق والديون عند المالية وقد وفّرت الجهد ومتابعة هذه العقارات ، حفظ الله بلادنا وأدام عزها وخيرها . ------ أود أن أقول أن الاختلاف قد يحصل مع بعض الأخيار وخطباء المساجد لكن الواقع يشهد أنهم سريعو التخلص من حقوق الآخرين في حال وقوعهم في الأخطاء وهي من الأخطاء الطفيفة في وسط دعوتهم وتوجيههم بالمساجد حتى تصبح لا شيء مع مصائب المصابين بمصيبة الدين والعقيدة . ____________ وما أصبحنا به من نعمةٍ أو أمسينا به من خير فمن الله وحده لا شريك له فله الحمد وله الشكر .
3.
20:14:29 2017.03.11 [مكة]
أقصد بأسماء الشركات التي نبهني إليها الشيخ صالح العريني هي أسماءٌ لأنواع من الشركات يوجد نوع من الشركان يهتم بإدارة قصور الزائرين والحجاج ، ونوع من الشركات يمكن أن يستأجر المحطات من المالك مباشرة دون وسيط ونوع من الشركات لها خبرة في إبرام العقود والاشتراطات على المستأجرين . الشيخ مع عمله ينصح ويوصي بالحق زاده الله توفيقاً . _____________ بعض المحامين واقعيون في قدراتهم وفي معرفة حجم أعمالهم وأجورهم دون جشع وطمع ومنهم مَن يحصي مكالماته وذهابه وإيابه ويطيل القضايا فيجعل بين الجلسة والأخرى ثلاثة أشهر وأكثر كما شاهدتُ لأن العقد زمني وهو يريد مضي العقد وأخذ الأجرة دون إنجاز لبعض البنود ودون أن يبذل ما في وسعه وينبغي الحرص على تحقيق أهداف موكله كما أنها قضاياه وأمواله هو . _____________ التوبة تجبّ ما قبلها لمن تاب وأناب والستر مطلوب شرعاً على أهل المعاصي إلا على المتجاوزين حدودهم على المال العام وأموال المسلمين فيجوز فضحهم والتشهير بهم ، حتى غير المؤهل في أداء الأعمال يتم التحذير منه حتى لا يقع أحد ضحيةً لغشامته وضعفه في ذلك الجانب فيتعرض بسببه للخسارة أو تفوته مصالح ومكاسب كان بإمكانه أن يحوزها لو سلِم من هذا المتطفل المتشبع بما لم يُخلق له . ينبغي على كل متخصص في مهنة أن يعرف حدود عمله وما أعطاه الله إياه .
4.
23:49:11 2017.03.13 [مكة]
جاء في المشاركة الثالثة أن بين الجلسة والأخرى مدة تصل إلى ثلاثة أشهر وأكثر . ____ هذا شيء طبيعي في بعض القضايا وعند بعض المشائخ الذين يطمعون بالصلح الإطالة التي تعمدها المحامي كانت في الذي جاء مكتوباً عن بعض الجلسات التي حضرها مثل المحرر من مكتب القاضي الموسى وهو أنه طلب من المحامي صكي عقارين عبارة عن قصرين للزاىرين فجاء في جلسة بعدها بصورتي الصكين وفي الجلسة التالية لها قال للشيخ إن موكلي أخبرني بأنه سيستخرج بدل فاقد والحقيقة أن الصكين عندي لم يطلبهما المحامي وقرأتُ أنه قال لقاضٍ في جلسة من الجلسات إن موكلي قد وكّل وكيلاً آخر فعلاً أنا وكّلت متدرباً عنده بناءً على طلبه . وقد شطبت قضية لأنه لم يحضر إلا جلسة وغاب الجلسات التي تليها . _____________ كلمني في ليلة من الليالي مستثمرٌ لبعض القصور وأخبرني بأنه مستعد لزيادة الأجرة السنوية فقلت له طيب أنا أتصل على المحامي وتجيه بوقت محدد ثم أخبرت المحامي به بعد أيام رحت للمكتب وجلست مع بعض العاملين بمكتبه حتى يصل المحامي فسألت الموظف : جاكم فلان - أي المستثمر - قال نعم وجلس مع الشيخ السعدون جلسة مطولة قلت الحمد لله جاء المحامي وبعد ما سألته نفى لقاءَه بالمستثمر هذا وأنه ما جاء خرجت ووقفت بجانب الطريق واتصلت على المستثمر فقال جيت في الوقت المحدد ولا لقيته وإلى الآن لا أعلم مَن هو الصادق من الثلاثة . وهل يوجد من بينهم مَن يلعب على الحبلين أو كأنه منشار يدوي يتحركنحو الجهتين ليقطع _____________ شخصياً لا أحمل في قلبي ضد الشيخ السعدون وأمثاله أي شعور بالعداوة فأنا ممن يعذر هذه الفئة فقد تدفعهم الإجارات ورواتب العاملين معه وبعض الظروف إلى ركوب المحظور كما أني لم أخسر من مالي ريالاً واحداً وكنت أقول بعد لقائي بهذا المحامي اللقاء الأول لعل لي حسنة ناسيها أو لراعي الأملاك حتى جازانا الله بهذا المحامي ولكن الذي ظهر أن المكفرات أنواع وأشكال . أقترح أن يقسم الذي سيمتهن هذه المهنة بعد الترخيص له ؛ على الاخلاص للعميل ولزوم النزاهة و ألاّ يستلم من العميل أجرته إلا حوالة حتى تتم مراقبة الجهة التي جاء منها المال فقد يكون محامياً للمدعي والمدعى عليه بحيث تخف خسائر المدعى عليه أو يطيل المعاملات حتى يستثمر بعض المواسم في مقابل نسبة أو مبلغ . كذلك أقترح إنشاء معهد لتأهيل غير خريجي الشريعة ليكونوا محامين ومنحهم دبلوم متخصص في شؤون المحاكم والمحاماة أعرف عسكرياً تقاعد وبعد تقاعده أخذ الشريعة مسائي يمكن بتقدير مقبول ويمكن ممتاز دخل متدرباً عند محامي ليكون محامياً هذا العسكري المتقاعد العصامي ليس بأفضل من بعض المعلمين المتقاعدين الذين درّسوا المعاملات والمواريث بالثانوية وعلّموا مسائل جنائية لأكثر من عشر سنين وكانوا يحضرون التحضير الذهني حتى تبحروا وتمكنوا لكنهم ممنوعين من المحاماة لأنهم من غير الشريعة من خريجي كليات التربية والحديث والدعوة والقرآن مثلاً متقاعد من كلية الحديث وعاش مع العلوم الاسلامية أشوفه مثله مثل هذا العسكري العريف أو وكيل الرقيب الذي خدم وطنه وتقاعد ولم تتقاعد جديته العسكرية وهيبته المعروفة في المجتمع ليستخدمها في إحقاق الحق ودمغ الباطل فلو استثمر رجل أعمال في معهدٍ ليؤهل مثل هؤلاء بدبلومات متخصصة فهو استثمار في محله والحمد لله ربّ العالمين .
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!