​استخدام التأثير النفسي للألوان لدعم مبيعات موقعك الإليكتروني على شبكة الأن

عندما يتعلق الأمر بتصميم موقعك الإليكتروني لابد أن تأخذ الألوان قدر كبير من الأهمية ,ولذلك لابد من حسن اختيار الألوان المناسبة التي تتناسق مع سياق الموضوع وتؤثر تأثيراً إيجابياً على كفاءة الموقع وظهوره بشكل جذاب ولائق , فالألوان تلعب دور هام وحيوي في نجاح المشروع أو فشلة ,وخاصة عندما تتداخل جميع الألوان في منظومة كليه واحدة من خلال دمج الأجزاء المتحركة لتخلق موقع اليكتروني ناجح .
في الوقت الراهن , عندما يتيح لك فرصة امتلاك موقع جيد لأعملاك التجارية , فأنت بالفعل تمتلك مشروع تجاري ناجح ,وأهم شيء هو أن تحقق معدل جيد لتحويل زيارات الموقع إلي مبيعات .
ففي هذا المقال سوف نوضح أهمية الدور الذي تلعبه الألوان في موقعك الإليكتروني و نقدم إليكم نظرة عامة عن الدور المؤثر الذي تلعبه الألوان في حياتنا ,وكيف نحسن نستخدمها من أجل جذب العديد من العملاء الجدد إلي زيارة موقعنا عبر الأنترنت , والتعرف على علامتنا التجارية وجعلها أكثر انتشارا وشهرة.

ويأتي السؤال هنا , لماذا يعتبر اللون عنصر هام ؟
تلعب الألوان دور هام وحيوي بشكل غير مباشر في حياتنا اليومية , فهي تؤثر على مشاعرنا بما تمتلكه من مؤثرات فريدة من نوعها تعمل على أثارة الدافع النفسي لمن ينظر إليها ,مما يجعلها أداة تسويقية فعالة يمكن تسخيرها لتحسين المظهر العام لأعمالك، فاختيار الألوان لابد أن يعكس رسالة عن المنتج الذي يسعى إلى تسويقه أو الحدث المرتقب الذي يرغب النشر عنة , ويعتبر اللون هو أول شيء يجذب عين الناظر, ويرشد الزوار إلية من أجل زيارة الموقع, وأيضاً يثير رغبتهم في التطلع إلى ما يقدمه موقعك من منتجات أو خدمات جديدة , وهذا يوضح أهمية الدور الذي تلعبه الألوان في عملية تصميم موقعك الإليكتروني الخاص بنشاطك التجاري عبر الأنترنت .
لابد و أن تكون الألوان التي يتم اختيارها هادفة ومعبرة وذات معني عند استخدامها .فحسب دراسة حديثة أطلقها Kissmetric’s infographic أوضحت فيها أن هناك نسبة تقدر ب 85% من قاعدة المتسوقين يتم أتخاذهم لقرار الشراء بناءً عن اللون فقط ,وأيضاً وفقاً لنفس الدراسة أوضحت فيها أن الاستخدام الصحيح والمناسب للألوان يؤدي إلى زيادة معدل الرغبة في التعرف على العلامة التجارية بنسبة تقدر ب 80% .
ولكن أتخاذ القرار الصائب في عملية اختيار الألوان المناسبة ليست بشيء هين ,فعملية صنع القرار ليست واضحة المعالم , ولا يوجد اجابات قاطعة تفيد في هذا الموضوع , ولكن دعونا أن نلقي نظرة على كيفية إجراء نظرية للألوان لجمع بعض من المعلومات التي سوف تساعدك على كيفية الاختيار السليم لون موقعك الإليكتروني المقبل .
أولاً : نظرية الألوان.
تعتبر نظرية الألوان موضوع في غاية الأهمية ومعروفة على أوسع نطاق ,وقد تم تناولها في العديد من الكتب من مختلف أنحاء العالم ,ولهذا سوف نهتم في مقالنا هذا بأساسيات تلك النظرية , وخاصة أن نظرية الألوان تنقسم إلى ثلاث أجزاء رئيسية والتي من شأنها تشير إلى كيفية تصميم ألوان الموقع الإليكتروني بصورة جيدة .
1. التباين :
وهو اختيار اللون ونقيضة , وهو يساهم بشكل إيجابي في جذب انتباه مشاهدة الصفحة على عنصر محدد عليها ,وأكثر استخدام للتباين على سبيل المثال , اختيار لون فاتح جداً للخلفية واختيار لون داكن جداً للنص .

2. التكامل :
وهو العثور على الألوان المكملة التي هي عكس بعضها البعض على عجلة الألوان. فعلى سبيل المثال ,اللون الأحمر لونة التكميلي على عجلة الألوان هو الأخضر , وأيضاً اللون الأزرق لونة التكميلي على عجلة الألوان هو البرتقالي ...وهكذا ,يتم اختيار اللون ومزجة مع لونة التكميلي الموضح على عجلة الألوان , فعندما تستخدم تلك المنظومة بشكل صحيح ولائق تعطي شعور بالانسجام والتوافق وتخلق نظام للألوان يظهر بصورة فعالة جداً .

3. الحيوية :
وهنا يشير إلى الحالة المزاجية التي تستهدفها مجموعة محددة من الألوان , فمجموعة الألوان المشرقة وهي الأكثر دفئاً وهي تتكون من ( الأحمر ,البرتقالي ,الأصفر ) فهي تبعث حالة مزاجية من النشاط والحيوية ,بينما مجموعة الألوان القاتمة وهي التي تبدو أكثر برودة وهي تتكون من (الأخضر , الأزرق , الأرجواني ) فهي تبعث حالة مزاجية من الاسترخاء والهدوء.

· اختلاف معاني الألوان وفقاً لاختلاف الثقافات :
فبالطبع تختلف معاني الألوان حسب كل ثقافة على حدى ,فالطريقة الذي ينظر إليها الشخص للون معين تختلف مع اختلاف ثقافته والبيئة التي نشأ فيها , ولهذا فعند التخطيط لاختيار لون معين للموقع الإليكتروني لابد أن يضع في الحسبان طبيعة ثقافة الجمهور المستهدف لخطابة ,فعلى سبيل المثال ,اللون الذى يتناسب لمخاطبة الجمهور الياباني يمكن أن لا يتناسب تماماً مع لمخاطبة الجمهور الشرقي , ولهذا لابد التطلع على ما يوحي كل لون عند كل ثقافة , فهيا بنا نتعرف على كل لون باستفاضة ,لنفهم ما يعنيه في مختلف الثقافات .
· اللون الأحمر :
يعني اللون الأحمر الأثارة والعاطفة والحب والطاقة وذلك بالنسبة إلى الثقافات الغربية، مثل أمريكا الشمالية وأوروبا بينما يمكن أن يكون ذات دلالة سلبية بالنسبة إلى الثقافات التي تنتمي إلى الكتلة الشرقية الشيوعية .

وأيضاً بالنسبة لدول الشرق الأوسط , يعتبر الأحمر رمز للخوف والحذر والخطر ,ويرى البعض انة لون يوحي إلى الشر لأنه لون الدم .

· اللون البرتقالي :
يرمز اللون البرتقالي عند الولايات الأمريكية المتحدة ببداية فصل الخريف ويعتبروه أيضاً رمزاً للحصاد , بينما يعتبر الثقافات الهندية اللون البرتقالي لون مقدس ,وعند اليابانيون يعتبرون اللون البرتقالي رمزاً للشجاعة والمحبة, وعلى النقيض يرمز اللون البرتقالي في منطقة الشرق الأوسط إلى الخسارة والحزن .

· اللون الأصفر:
في الثقافات الغربية يعتبر اللون الأصفر رمزاً للدفء ,وبداية قدوم موسم الصيف , وأيضاً معني للضيافة والكرم , بينما ينظر الشعب الألماني للون الأصفر كرمز للحقد والحسد ,بينما الهنود يعتبرونه رمز للتجارة .
و في مصر ودول أمريكا اللاتينية يرتبط اللون الأصفر عندهم بالموت والحداد , ولكن في باقي دول الشرق الأوسط يعتبرون اللون الأصفر رمزاً للسعادة والرخاء .

· اللون الأزرق :
يستخدم العديد من الثقافات في مختلف أنحاء العالم اللون الازرق في شعاراتهم البنكية والمؤسسات المصرفية وذلك كدليل على الثقة والسلطة ,ويرتبط أيضا بولادة الذكور ,ويعتبر لون مهدئ وملطف للمشاعر .وعلى النقيض فانة يرمز عند بعض الثقافات إلى الحزن والاكتئاب .
ففي الثقافات الشرقية والأسيوية يرمز اللون الازرق إلي الخلود والقوة ,وعلى عكس العالم الغربي فاللون الأزرق يعتبروه الصينيون رمزاً للأنثى .

ويرتبط اللون الأزرق في أمريكا اللاتينية بالدين بسبب وجودة أعلى الكنيسة الكاثوليكية , ولكن في دول الشرق الاوسط يرمز اللون الأزرق إلي الأمان والحماية والروحانية والخلود لأنه يرتبط مع السماء .

· اللون الأخضر :
يشير اللون الأخضر إلى الطبيعة والبيئة , ويرمز للخير والعطاء والحظ والرزق الوفير لارتباطه بالزراعة والطبيعة والنماء والتقدم والشباب والخصوبة وذلك عند الثقافات الشرقية والأسيوية ,وهو أيضاً يرتبط بطرد الأرواح الشريرة .ويرتبط غالباً بالدين الإسلامي. ولكن على النقيض , يرتبط اللون الأخضر عند أمريكا اللاتينية بالموت .

· اللون الأرجواني (البنفسجي ):
يرتبط اللون البنفسجي عند العديد من الثقافات مثل الثقافات الشرقية والأسيوية والغربية بالسلطة والثروة والشهرة وهو لون الملوك ,ولكن على النقيض تعتبره أمريكا اللاتينية رمز للموت والحداد والحزن.

· اللون الوردي :
في الثقافات الغربية و الآسيوية الشرقية، يرمز اللون الوردي إلى ولادة الأنثى وهو يمثل الطفولة والمتعة والحلاوة, باستثناء الصين كما ذكرنا من قبل ,فإن اللون الأزرق هو الذي يرمز إلى ولادة الأنثى وليس اللون الوردي . وفي أمريكا اللاتينية يرتبط دهان المباني باللون الوردي .

· اللون البني :
تعتبر الثقافات الغربية اللون البني رمز إلى كوكب الأرض وأيضاً رمزاً للصحة ,أو حتي العقم .ولكن يرمز اللون البني في الثقافات الشرقية والآسيوية إلى الحداد , في حين أن أمريكا اللاتينية تعتبر اللون البني رمز لتشجيع المبيعات والاستثمار ويعبر عن الاعتراض على شيء معين , بينما ثقافات الشرق الأوسط تعتبر اللون البني رمز للكرة الأرضية وأيضاً رمزاً يدل على الاستقرار والراحة .

· اللون الأسود :
يعتبر العالم الغربي اللون الأسود رمزاً للنهاية ,والموت والحداد وكذلك يدل على السيطرة والقوة .وفي الثقافات الشرقية والآسيوية يمثل اللون الأسود العنصر الذكري وهو لون البنين عند الصينيون , كما إنه رمزاً للثراء والصحة والرخاء , بينما في تايلاند يرتبط اللون الأسود ارتباطا وثيقاً بالشر والموت ,كما في الشرق وأمريكا اللاتينية ,يعتبر الأسود رمز للرجولة وأيضاً يدل على الحداد .

· اللون الأبيض:
يعتبر اللون الأبيض رمز للصفاء والسلام والأمان والنقاء في الثقافات الغربية وأيضاً في أمريكا اللاتينية, وهو مرتبط بحفلات الزفاف , وفي المستشفيات وفى القداسة ,ومع النقيض ، ففي إيطاليا وأوروبا الشرقية والثقافات الآسيوية، يتم استخدام الأبيض للجنازات ويمثل العقم والحداد، والتعاسة، وسوء الحظ.
يتبع ........ منقول

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!