قصة عطسه

💌💚
#قصــة_عطســة :
#قصــة_حقيقيــة_مؤثــرة
قصة شاب عسكري أصيب بجلطة في المخ أدى ذلك إلى شلل في شقه الأيمن ، مع فقده لعينه اليسرى.
سئل عن سبب ذلك؟
فقال: كنت أصلي التراويح في أحد المساجد خلال شهر رمضان المبارك، وفي الركعة الآخيره، شعرت بعطسه ، ومن خشيتي أن أوذي المصلين بصوتها، ( كتمتها في صدري بقوة ) .
يقول: فشعرت بشيء ضرب داخل رأسي، وما هي إلا لحظات وأنا في دعاء الوتر ، حتى شعرت بألم شديد في عيني، وأذني، وصداع، ودوخه، أسفر ذلك عن سقوطي على الأرض.
يقول: فغبت عن الوعي، ثم فتحت عيناي، وإذا أنا في العناية المركزة داخل أحد المستشفيات، وقد أُحيطت بي الأجهزة الطبية والمغذيات.
فسألت الأطباء وقد أجتمعوا من حولي حين سمعوا بإفاقتي ، وأنا في حالة خوف وارتباك شديد:
أين أنا؟
ومن متى وأنا هنا؟
فقالوا: أنت في المستشفى ال ........
أما عن متى وأنت هنا؟ فإن لك أربعين يوماً في حالة غيبوبه تامه.
فصحت، وبكيت، وكدت أُجن.
وبعد الأخذ والرد مع كبار الأستشاريين في المخ والأعصاب ، ونتائج الفحوصات، والتحاليل ، والأشعات الدقيقة، تبين لنا أن سبب ذلك كُلِّه هي العطسه التي حبستها قبل أربعين يوماً.
و أنا الآن في الهند ، أتعالج ، وأتجرع مآسي تلك العطسه، والحمد لله على قضاء الله وقدره.
هذه القصة أيه الأحبة تبين لنا:
خطورة كتم أو حبس العطسة في الصدر، ولذلك جاءت الشريعة بحمد الله بعد حدوث العطاس شكراً لله على السلامة منها ، لخطورتها وعظم تأثيرها على الجسم.
فالحذر الحذر من كتم العطاس داخل الصدر .. فهل من معتبر ؟
أتمنى من الجميع نشرها؛ لتعم الفائدة ، وليتعظ من أعتاد حبس العطاس في الصدر،
موضوع جداً خطير ☝

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!