الخير لايضيع قصه حقيقيه حدثت في دمشق

*القصة حقيقية حصلت في ريف دمشق :*

جمعوا أولاده الأربعة أمامه، استعدوا ليطلقوا عليهم النار ويعدموهم ميدانيا لانه يشاركون بالمظاهرات ويقدمون الدعم للجيش الحر سرا .

ترجاهم الأب وهو يبكي ويقبل اقدامهم أن يتركوا له ولدا واحدا فقط، لكنهم رفضوا وقتلوا أبناءه الأربعة أمام عينيه.

توافد الناس ليقدموا العزاء للأب المفجوع بفلذات أكباده الاربعة ، لكنه رفض أن يعزيه أحد.

قالوا له لماذا؟

فقال لهم : في عام 1980 حين قام حافظ الاسد بارتكاب مجزرة حماه والتي قتل فيها 60 الف سوري خلال اقل من اسبوع، في ذلك العام كنت جنديا في الجيش السوري وشاركت في تلك المجزرة، دخلت على بيت فيه امرأة وقتلت أبناءها الأربعة أمام عينيها وهي تقبل رجلي بأن لا أفعل
واكمل الرجل قائلا:

ارجو ان يغفر الله لي في الأخرة بعد أن عاقبني الله بالدنيا بنفس ما اقترفته يداي !

*الدين لا يبلي والديّان لا يموت*
*افعل ما شئت كما تدين تدان*

🔶 *وصدق خالق البشر :*

*{وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ}*

[ آل عمران - 140 ]

البر لا يبلى ....
والذنب لا ينسى ....
والديان لا يموت....وكماتدين تدان...

كل الردود: 1
1.
16:24:42 2016.12.28 [مكة]
لا اله الا الله المنتقم الجبّار والله لا ارى هذا صدفة بل تدبير من الحكيم العليم . . .
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!