قصه وعبره

قصة وعبرة :
رجل كان يعمل في أحد مصانع تجميد وحفظ الأسماك في إحدى الدول الأوربية ...!!
وذات يوم وقبل نهاية العمل ، دخل إلى ثلاجة حفظ الأسماك ، لينجز آخر عمل له في ذلك اليوم ...!!
وبينما كان ينجز عمله ، حدث أن أغلق باب الثلاجة وهو داخلها ...!!
حاول الرجل فتح الباب ، ولم يستطع ، أخذ يصرخ وينادي بأعلى صوته ، طالبا المساعدة من العمال الآخرين ، ولكن كان العمل قد انتهى ، ولم يبقى أحد في المصنع ...!!
وبعد مرور قرابة خمس ساعات ، وكان الرجل قد أوشك على الموت من شدة البرد ، إذ بحارس المصنع يفتح باب الثلاجة ، وينقذه ...!!
وعندما قام مدير المصنع بسؤال حارس المصنع : كيف عرف أن ذلك العامل كان موجود داخل المصنع ولم يخرج مع باقي العمال ...؟!
قال الحارس : أنا أعمل بهذا المصنع منذ ثلاثين عاما ، يدخل ويخرج من المصنع مئات الموظفين والعمال يوميا ، لم يكن أحدا منهم يلقي علي التحية يوميا ويسألني عن حالي إلا ذلك العامل ...!!
وعند نهاية هذا اليوم لم أسمعها منه ، وافتقدته عند خروج العمال ، فعلمت أنه لا زال في المصنع فبحثت عنه حتى وجدته ...!!

قال الله تعالى : " وقولوا للناس حسنا "
الكلمة الطيبة مفتاح القلوب ، ومنجية من المهالك ...!!
فرب كلمة طيبة لا تلق لها بالا أيقظت أملا فى نفس غيرك ، وأنت لا تعلم ...!! فلا تحقرن من المعروف شيئا ..!!
صفوا القلوب ، وتراحموا ، وأحسنوا لبعضكم البعض ، فإن فى السماء رب يسمع ، ويرى ، ويجازي ..

د .. محمد راتب النابلسي .. 🌹

كل الردود: 2
1.
10:57:18 2016.12.07 [مكة]
قصة جميلة و معبرة مشكورة
2.
11:14:46 2016.12.07 [مكة]
شكرا علي القصه
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!