تنبيه عام عن نعم الله تعالى

،

بما ان الامطار والخير اقبلت علينا هذه السنه بفضل الله ومنته بشكل كبير
فأحببت ان انبه لغلطه يقع فيها البعض
البعض وليس الكل
وان كنت لست من البعض فاحمد الله حمدا كثيرا طيبا

في الآية رقم (10) من سورة هود يقول الله جل وعلا : (وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي ۚ إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ (10))

فالبعض ربما يظن ان الامطار قد جائت بسبب اعمالنا ، وذلك من ظلم الانسان لنفسه
فالغيم والمطر يسوقه الله عز وجل لبلاد لا يذكر فيها اسمه

ولكن الفرق بيننا وبينهم ان مطرنا باذن الله فيه خير وبركه ، فترتوي الاشجار لشهور عدة وتسيل الوديان سيلا طيبا مباركا فيه من الله عز وجل الا ما شابه الانسان بفساد من طمر الوديان وماشابه مما يؤدي الى تراكم السيول ...

فالشاهد ان البعض ممن يظن انه قد احسن صنعا برؤيته للخير فذلك مسكين قد يقع في امن مكر الله تعالى ، وما يدريه لعل الله يمده في طغيانه يعمه ...

فيا حبذا لو يتم غرس ذلك في الصغار في تربيتهم وتعليمهم وتثقيفهم ..

والله اعلم بما تصنعون
وصلى الله وسلم على محمد واله وصحبه اجمعين

،

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!