رجال أعمال دخلوا عالم الاستثمار دون أي درجات علمية متخصصة

تعد الدراسة الأكاديمية صاحبها للنجاح العملي وتنطبق القاعدة على كل المجالات بما فيها التجارة والاستثمار لكن بالطبع لها الكثير من الاستثناءات.

بحث موقع businessalligators”" في مجتمع الأعمال وأعد تقريرا بمجموعة من رواد الاستثمار الذين حققوا نجاحات باهرة دون أي دراسات أكاديمية بل على العكس ترك المعظم دراساتهم في سن مبكرة.

من أشهر الأسماء "هنري فورد" مؤسس واحدة من أكبر شركات السيارات في العالم و"مايكل ديل" مؤسس شركة "ديل" و"ريتشارد برانسون" صاحب شركة "فيرجين أتلانتك" للطيران.

1- هنري فورد



ترك "هنري فورد" مالك شركة "فورد " العملاقة للسيارات كليته وهو في سن السادسة عشرة خلال عمله في شركة "إديسون أولومينيتنج" Edison Illuminating في مدينة ديترويت.

صنع "فورد" أول عربة تعمل بالبنزين ذات أربع عجلات خلف منزله، وفي عام 1903 أسس شركة "فورد موتور" وبعدها بخمسة أعوام كشفت الشركة عن نموذج مبدئي لطراز "تي".

كان "فورد" من رعاة تطوير تقنيات خطوط الإنتاج الضخمة ورغم أنه لم يخترع السيارة أو خط الإنتاج إلا أنه طور وصنع أول سيارة كانت في متناول الكثير من أبناء الطبقة المتوسطة بالولايات المتحدة.

2- أمانسيو أورتيجا – Amancio Ortega



ولد "أمانسيو أورتيجا" بعد ثلاثة أشقاء في أسرة إسبانية وقضى طفولته في مدينة ليون الإسبانية وكان والده عاملا بالسكك الحديدية.

بسبب عمل والده اضطر "أمانسيو" لترك التعليم في سن الرابعة عشرة بعد انتقال الأسرة إلى "لا كورونيا" بعد فترة التحق "أمانسيو" بالعمل في متجر يصنع قمصانا، وبعد العمل قرر أن يصنع شيئا من نفسه، وفي عام 1972 بدأ يبيع "بشاكير" وبعدها في 1975 فتح أول متاجره مع زوجته "روساليا ميرا" واختار له اسم "زارا".

تطور المشروع وأصبح ل "زارا" حاليا أكثر من ستة آلاف فرع في أنحاء العام ويعمل بالشركة 92 ألف موظف وصار الرجل خامس أغنى شخصية في العالم.

3- لي كا شينج – Li Ka Shing



ولد "لي" في عام 1928 واضطر لترك الدراسة وهو في سن الخامسة عشرة بسبب وفاة والده المفاجئة والتحق للعمل بشركة للتجارة في البلاستيك وكان يعمل لمدة 16 ساعة في اليوم.

في عام 1950 فتح الرجل مشروعه الخاص وأطلق عليه اسم "شونج كونج إندستريز" وبدأ بتصنيع البلاستيك وتقدم بشركته حتى أصبحت مؤسسة رائدة في العقارات بهونج كونج.

استحوذ الرجل فيما بعد على "هاتشيسون وامبوا" وفي عام 1985 أصبح مالك شركة هونج كونج إلكتريك هولدنج المحدودة، وبذلك نجح في توسيع استثماراته على نطاق كبير.

صنفته "فوربس" بأنه ثاني أغنى رجل في آسيا، ومنحته ( آسيا ويك) لقب "أكثر رجال آسيا نفوذا" في عام 2001.

4- مايكل ديل Michael Dell



ولد مايكل ديل في عام 1965 لأسرة يهودية والتحق بالمدرسة في مدينة هيوستن لكنه كان ميالا للتجارة منذ كان يبلغ من العمر ثمانية أعوام.

في فترة المراهقة كان يقوم ببعض الأعمال المؤقتة وبدأ يستثمر دخله في البورصة وشراء المعادن النفيسة.

اشترى "ديل" أول جهاز كمبيوتر وهو في سن الخامسة عشرة وكان آبل II ، وفكك كل قطعة في الجهاز حتى يكون على دراية بمكوناته.

عندما دخل المدرسة الثانوية بدأ "ديل" يبيع مكونات محدثة لأجهزة الكمبيوتر وبعد حصوله على رخصة للبيع شرع الرجل في رحلته الطويلة التي لا يزال يمضي فيها.

5- أماديو بيتر جنيني – Amadeo Peter Giannini



ولد في عام 1870 لأبوين إيطاليين مهاجرين وقضى طفولته في كاليفورنيا، وكان أبوه يبيع الفاكهة والخضروات التي كان يزرعها في مساحة 40 فدانا.

بعد وفاة والده، تزوجت أمه من "لورينزو سكاتينا" الذي أسس شركة خاصة حملت اسم "إل. سكاتينا أند كو" وبدأ "أماديو" يفكر في التجارة منذ كان في المدرسة.

رأى الصبي أن التجارة أفضل له من الدراسة وفي سن الخامسة عشرة ترك الدراسة وانضم لشركة زوج أمه عام 1885.

بدأ بالعمل كوسيط إنتاج وبعد فترة وجيزة بدأ يعمل كتاجر إنتاج ووسيط إنتاج للمزارع وبعد فترة من النجاح اتخذ قراره بالتوقف وهو في سن الحادية والثلاثين.

كان ذلك في الوقت الذي كانت فيه البنوك للأثرياء وفي عام 1904 أسس أماديو "بنك أوف إيطاليا" وبعد نجاحه أسس "بنك أوف أمريكا" عام 1923.

6- تشارلز كولببر – Charles Culpeper



الكل يعرف مشروب كوكاكولا لكن قليل هم من يعرفون الرجل الذي طوره وأسهم في انتشاره الكبير إنه "تشارلز كولببر" الذي ولد في عام 1874.

كان "كولببر" أحد تسعة أطفال وعاش في أسرة ريفية قرب روما في ولاية جورجيا الأمريكية ولم يكمل تعليمه الثانوي لكنه كان عازما على تحقيق نجاح كبير.

عمل في بادئ الأمر موظفا في متجر ثم أصبح رجل مبيعات متجولا وبعد الذهاب إلى هنا وهناك لسنوات قرر العمل في بيع مشروب الكوكاكولا في فيلادلفيا.

في عام 1904 حصل على وظيفة ممثل مبيعات في شركة لتعبئة الكوكاكولا في نيويورك لكنه اقترض مبلغا من المال واشترى شركتين في عام 1917 ليبدأ مشواره الاستثماري.

بخبرته تمكن من دمج شركتي نيويورك ونيوجيرسي وأطلق على الكيان الجديد اسم شركة كوكاكولا نيويورك للتعبئة وازدهرت الشركة تحت قيادته وأصبح واحدا من أنجح المستثمرين في عصره.

7- ريتشارد برانسون – Richard Branson



ولد "ريتشارد برانسون" في لندن وكان الأكبر بين ثلاثة أشقاء ودخل المدرسة حتى سن السادسة عشرة لكنه خرج بعدها وكان أول مشروعاته مجلة أطلق عليها اسم "طالب" وبدأها بعد تركه للدراسة مباشرة.

أصبح الرجل فيما بعد مؤسس واحدة من أشهر المجموعات الاستثمارية في العالم وهي "فيرجين جروب" المؤلفة من أكثر من 400 شركة .

بدأ حياته الاستثمارية الفعلية من كنيسة كان يبيع فيها مجلاته وفي الستينيات اعتاد على إجراء مقابلات مع شخصيات مشهورة وبالترويج للتسجيلات في مجلته حصل على نجاح بين عشية وضحاها.

فتح الرجل متجرا للتسجيلات في لندن في شارع أوكسفورد وكسب من ورائه الكثير من النجاح والمال وفي عام 1984 أطلق "برانسون" أشهر شركاته "فيرجين أتلانتك" للطيران.

لم يترك "برانسون" الدراسة وحسب لكنه كان يعاني صعوبة في القراءة .

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!