للراقين فقط ✋✋👇

-

عندما ترى عيباً فيني أخبرني ولا تُخبر غيري فأنا المعني بتغييره . - ففي الأولى : نصيحة وأجر - وفي الأخرى : غيبة و وزر. لماذا حين نرى سلبية في أحد نُخبر كل من حوله ولا نخبره هو بها ؟ نحن نجيد التشهير بالتحدث عن بعضنا، لا مع بعضنا ! أعجبتني عبارة مكتوبة في أحد الفنادق : "إن أرضيناك فتحدث عنا وإن لم نرضك فتحدث إلينا" فلنطبقها لتنتهي الغيبة بيننا فالحياة ما هي إلا قصة قصيرة (من تراب - على تراب - إلى تراب) ثم حساب - فثواب أو عقاب فعش حياتك لله تكن أسعد الخلق
انصح ولا تفضح، وعاتب دون أن تجرح !*

جميلة جداً للعقول الراقيه.👍

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!