صورة طاقم موظفين البيت الابيض وهم يستقبلون ترامب

،

صورة طاقم موظفين البيت الابيض وهم يستقبلون ترامب
اصبحت انتخابات امريكا مهزلة واضحه وبات الشعب مجرد ايقونات تعمل لشركة كبيره اسمها ماما امريكا لكي يدفعون الضرائب ويقومون بالخدمات والحياة الوهمية...

لا اريد ان اقول لكم انتظروا الانتخابات القادمه بعد 4 سنوات لأن ذلك سيضع اذهاننا في حالة ركود وبالتالي قبول للواقع الذي لا يُقبل ، ولكن سيكون شعري لقد سقطت الاقنعة وبدت البغضاء من افواههم ...

الاخبار السعيدة التي ازفها اليكم حيث اني كنت على اطلاع مقرب للمجتمع الغربي واقصد المجتمع الدارج 'أي الناس الطبيعيين وليس اكثر'

الاخبار السعيدة هي انهم يعلمون ان المؤامرات الدارجة والسابقة هي من صنع حكوماتهم كمثال: بوش الابن ضالع في عملية 'هدم' ابراج التجاره... الخ مما يجري...

ولكني استشفيت كذلك بعد محاولة الاحتكاك بتلك الفقاعة و وجدت انزواء نوعا ما... فلن يريدون عربيا مسلما يتفقون معه - وذلك امر طبيعي فقد علمنا رب العباد ذلك قبل اكثر من قرن من الزمان ...

الزبده:

اقتربت الساعه...

لاحد يقول لي وشدراك ، هذا كلام رب العباد ومنه يضل الضالون ويهتدي المهتدون

وصلى الله على محمد واله وصحبه اجمعين

،

كل الردود: 6
1.
23:11:43 2016.11.10 [مكة]
، الامريكان والغرب بشكل عام عالعموم يعرفون من الاساس ان اسرائيل هي معتديه ومحتلة فلسطين ولكن او على الاقل العقلاء منهم يعون ذلك منذ امد ولكن من باب الغطرسه وشوفونا ترى راينا اقوى من رايكم حتى لو انه غلط ، اخذتهم العزة بالاثم... طبعا ذلك من الفتون التي مدها الله عز وجل عليهم يعمهون بها ... الشاهد في الموضوع ان السالفه يوم كبرت صارو صريحين فيما بينهم ،وخذوا السالفه مزحه ولكن ننتظر لين تصير جد عموما عندي تخيل وتصور عن ما قد يجري ولكن اضافته لن يزيد ولن ينقص فالدنيا ستمضي والفتنة ستبقى ، اسأل الله الثبات ،
2.
00:10:05 2016.11.11 [مكة]
تصهين ملايين الامريكيين + ملل الكفر الأخرى = ملة الكفر واحدة وظهور متصهين منهم في السياسة لن يغير الوجه الواحد والسياسة الشريرة الثابتة نحو المسلمين إلا دفع شرهم بالمصلحين وبهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبكبح الخوارج المستثيرين لعداوتهم مع دفع بعض الزكوات هدايا للمؤثرين المتصهينين وغيرهم من الكفرة غير كفرة الروافض والكفرة بالنفاق في ذلك البلد .
3.
14:44:27 2016.11.11 [مكة]
آمل خيرا بأن ينقلب الأمريكان على الخمينية وأذرعهم الإرهابية https://www.youtube.com/watch?v=nZY-6D7FdQk
4.
00:48:57 2016.11.12 [مكة]
، بقلم: الخير ، لن يدفع شرهم الا الرحمن فكلما اشعلوا فتنة اطفأها الله عز وجل بجنوده (وما يعلم جنود ربك الا هو)... ولاة امرنا لهم بالمرصاد ، ويعرفون كيف يتصرفون فلدينا وصف كروكي لشخصياتهم ونواياهم وكل شيء في كتاب الهدى ... بقلم: انور ، لن تتحقق امنيتك للاسف فما الخماينه الا دمى لروسيا وسعادة لامريكا لانهم بكل بساطة من صنع ابناء عمومتهم الاسرائيليين فلنكن اكثر ذكاء عوضا عن التمني،،، الطاولة الان كشطرنج ، فالاجانب في امريكا هم البنية التحتيه فلا يستطيع طرد المكسيكيين فليس لديه عماله من الهند والسند مثل دول الخليج للاسف ... - ودام انه طالنا ذكر ذلك فالاجدر التنويه باخلاق قادتنا بان لم يمنوا على اي غريب ولا اجنبي حصولة على فرصة العيش والعمل في اراضي السعودية على الرغم من ان العكس هو الحاصل وذلك من شيم الرجال التي لم ولن ننتبه لها ... بل يظنون انها حق من حقوقهم مع الاسف.... وجود داعش صحي للغرب لانه يشغل المنطقه ويثير ضجة بين الطوائف السنه والشيعه الخ عموما لن اتعمق في التحليلات السياسية فليس لنا كمسلمين فيها ناقة ولا بعير فسياستنا موجودة في كتاب الهدى واي وضع لا يستخدم القياس او الاجاهاد او الشورى فهو باطل ولذلك اريح راسي من الهرطقات السياسيه ... الشاهد ان المسأله اصبحت مسرحية امامنا والحقائق تجري خلف الكواليس... فيتفقون امام الاعلام باتفاقات واهيه لغرض تسيير الرأي العام ولاجل جمع اكبر قدر ممكن من العقول (التي تصدق وعودهم) وذلك لكي يخدرون الرأي الاسلامي العام ... ولكن من خلف الكواليس فهنالك تجري صفقات الاسلحة وجمع السيوله والتخطيط الاستراتيجي في كيف سيتم السيطرة على المنطقة فهذا هو النجاح (المؤقت ) الدارج بينهم ... وبالطبع في النهاية نعلم ماذا سيحصل ولكن دعونا لا نستبق الاحداث ودعونا لا نغرق في مستنقع الاستنتاجات والقفز الى النتائج فذلك وخيم... الانتخابات الاخيرة هي ضرب مما اقول والذي هو مسرحية من جانب وخلف الكواليس من جانب اخر فقد خدروا شعبهم بذاته واخذ الناس المسألة كانها اضحوكة فالكل لم يصدق ان يصل ذلك المعتوه للنهائيات ولكنه وصل ولم يتجرأ احد ان يتسائل (كيف؟) لان الكل بكل بساطة لا يريد ان يرى الواقع بل يريد ان (يضحك) وتستمر ضحكته حتى لان تصبح كنهيق حمار (وهنا حيث يتهارجون كالحمر يا رعاك الله) ... وفي خضم تلك الزوبعة الهستيرية تأتي صفعة لذلك الواقع بان يستيقضون على وجود اسوا شخص ممكن يتوقعونه فهم حرصوا على رسم صورة مشوهة لذلك الترمب حتى لإنك تجد كل صوره على الاعلام متجهما وعابسا ومتحديا كالمجنون وذلك ما يريدونه : انهم يريدون جانب شعبهم المظلم ،، فقد يأسوا حكوماتهم من شعاراتهم السابقة مثل ( الامل ) و دعونا نأمل لمستقبل مشرق فما عاد هنالك من متدينين في امريكا كالسابق ، فالحل هو الولوج الى الجانب المظلم ولن يجدوا الا الشقاء والشقاء سيرغبون... شعبهم سيضل يكافح لحلم لم ولن يرى اي حقيقه الا وهو ( الحرية ) ،،، فضلالهم عن الهدى ايقنهم بأنه يوجد في هذه الدنيا حرية ولم يعلموا المساكين ان لذة الدنيا هي العبودية المطلقة ولكن لمن؟ ... المسلمون يعرفون الجواب فمهما حاول الانسان ان ينطلق بالحرية فمصيرة ان يذهب لدورة المياه ويعلم ماذا يحمل في احشائه... فتلك ليست بحرية اطلاقا ... بل عبودية ولأخس شيء يفعله مخلوق... سيستمرون يكافحون لذلك صدق او لا تصدق ... بالطبع سيكافحون للقمة العيش ولكي لا يصبحوا مشردين في ضل نظام قمعي رأس مالي وللعيش بحياة رغدة كلها ديون مدى الحياة،،، وذلك الشبح الذي اسمه (قرض) والذي يشيحون عن رؤيته طول حياتهم ،،، ولكن كل ذلك سيصل الى حد لابد ... ولكن ماذا سيفعل الشعب الامريكي فذلك يحمل عدة احتمالات ... عموما يطول الحديث وتحليل خطوات الضالين والمغضوب عليهم ... ولكن انتبهت للتو ان المغضوب عليهم قد راحوا لعالم النسيان فلم نعد نسمع اخبار (اقتحاماتهم) للقدس الشريف والذي فيه كانو يهدفون الى زعزعة الرأي الاسلامي وزجه الى ضغط ازرار ال (لايك) واستخدام التواصل الاجتماعي وكيف انها (بعبع) سوف يخيف اليهود - بينما الواقع انه لا يمسهم من ذلك شي بل يفرحو به .. ونحن سنتعود على استخدام التواصل الاجتماعي حتى ننسى كيف امرنا ديننا بالتصرف معهم حتى تأتي شجرة فتذكرنا بما يتوجب علينا فعله حقيقةً.. لست احب الخوض كثيرا في ذلك ولكني قد فعل هذه المرة عسى الله ان يحدث امرا... سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك . ،
5.
22:49:19 2016.11.12 [مكة]
، لقد جُن جنون الغرب في اليومين الماضيين ، فمنهم من خرج عن نطاق ادبه وتجاهل عمره ومن ثم القيام بكتابة عبارات خادشة للحياء عن ترمب مثل ( اغرب عن وجهي ايها الزنجي البرتقالي ترمب ) و ( انت لست رئيسي ) الخ... ما يهمنا في الموضوع هو قيام القلة المعدودة على الاصابع من المسلمات بعدم لبس الحجاب خوفا من احتدام الحاله في الشارع الامريكي ،،، يُلاحظ ان العنصرية اشتعلت بشكل ملحوظ ، ،
6.
22:56:53 2016.11.12 [مكة]
اللهم اجعل كيد اعداء الاسلام في نحرهم واكفنا شرهم
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!