4 حلول لتطوير صناعة الترفيه في المملكة

http://www.al-madina.com/node/704217/%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%B1%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%B6%D8%B9%D9%88%D9%86-4-%D8%AD%D9%84%D9%88%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D9%8A%D8%B1-%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%87-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D9%84%D9%83%D8%A9.html
....
أكد مستثمرون في قطاع السياحة أن على هيئة الترفيه حل المعوقات، التي تواجه القطاع، وتقديم التسهيلات المادية والإنشائية، وتعديل البيئة الاستثمارية الحالية للقطاع، وأن تكون هي الجهة المشرِّعة للقطاع؛ لجذب المزيد من المستثمرين، موضحين أن اهتمام المملكة بصناعة الترفيه لرؤية 2030 يعود إلى أهمية القطاع وحجمه، وأشاروا إلى أن القطاع الترفيهي بالمملكة يواجه عدة معوقات، تتمثل في بيروقراطية التشريعات، وعدم تقديم التسهيلات والدعم المالي للمستثمرين.
وأكد رئيس اللجنة الوطنية للسياحة بمجلس الغرف، الدكتور عبداللطيف العفالق، أن اهتمام المملكة بصناعة الترفيه يدل على أهمية وحجم القطاع، لذلك تم إنشاء هيئة متخصصة بالترفيه، مشيرًا إلى أنها إلى الآن لم ترَ النور على أرض الواقع، موضحًا أنه عليها التخصص في الجانب الترفيهي وتعديل البيئة الاستثمارية وتقديم التسهيلات المادية والإنشائية، إضافة إلى دعم المدن الترفيهية، وأن تكون هي الجهة المشرِّعة، لجذب المزيد من الاستثمارات الترفيهية، مشيرًا إلى أن قطاع الترفيهي الحالي يواجه عدة معوقات تمنع جذب المزيد من رؤوس الأموال الاستثمارية بالقطاع، التي تتمثل في ازدواجية وصعوبة التشريعات، وعدم تقديم التسهيلات للمستثمرين، إضافة لقلة الدعم المالي.
وأضاف رئيس اللجنة السياحية بغرفة الرياض، محمد المعجل، أنه على هيئة الترفيه أن تتولى احترافية استغلال وإقامة الفعاليات بالمواقع المميزة في المدن، والاهتمام بإقامة الفعاليات والمهرجانات، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مبينًا أن القطاع يواجه عدة معوقات تسهم في عرقلة رؤية المملكة 2030، التي تتمثل في عدم وجود أراضٍ كافية ومهيَّأة لجذب المستثمرين، إضافة لارتفاع أسعار إيجارات الأراضي، والإجراءات البيروقراطية الحكومية، وعدم تقديم المساعدات لهؤلاء المستثمرين، داعيًا لأن تكون هيئة الترفيه هي الجهة المشرِّعة والمشرفة على إقامة المشاريع الترفيهية، إضافة لتقديم الأراضي الجاهزة لإقامة المشاريع، وتسهيل إجراءات التمويل.
وأضاف المستثمر بقطاع السياحة، عبدالمحسن الحكير: إن ضعف الاستثمار بالقطاع يعود إلى الأنظمة والآلية، التي تعمل عليها بعض الجهات الحكومية كالبلديات، إضافة إلى عدم تشجيع المستثمرين وضعف قنوات التمويل لهم، مشيرًا إلى أن أنظمة بعض الجهات الحكومية تؤخر إقامة المشروعات الترفيهية، ودعا الحكير لإيجاد مناطق مخصصة سواءً بالمناطق الساحلية أو الجبلية، وتهيئتها بالبنى التحتية، وتأجيرها للمستثمرين بمبالغ رمزية، إضافة لإنشاء صندوق لدعم المشروعات السياحية، وتسهيل إجراءات القروض.

.......
........

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!