الى وزير الساعه الواحده ✋✋✋✋

معلمة الساعة الواحدة


معالي الوزير المحترم
أبقاك الله ذخراً لهذا الوطن لتكيل لأبنائه المخلصين المزيد من الصفعات الموجعة التي تقلل من شأنهم وتبخسهم حقهم وتهمش عطاءهم وتطعن في إخلاصهم

وزيري الفاضل
أدعوك صادقة أن تقوم بزيارة لمدرستي المتواضعة حيث هي مقر عملي والتي لاتزيد فيها إنتاجيتي عن ساعة من الزمن كما زعم معاليكم آنفاً،
وذلك لتقف بنفسك على الساعة اليتيمة المنتجة في يومي الوظيفي .

أدعوك أن تشاركني أولاً المناوبة الصباحية التي اضطر فيها إلى التخلي عن مسؤولياتي الصباحية تجاه أبنائي لأسارع في الوصول إلى المدرسة قبل حضور أي طالبة لأُشارك الحارس متابعة دخول الطالبات عند بوابة المدرسة ومن ثم تسجيل أي ملاحظة مع المتابعة والإرشاد في الفناء المدرسي وحل أي مشكلة قد تطرأ في تلك الأثناء
كل هذا يحدث قبل بداية الدوام المدرسي الرسمي.

معالي الوزير ..يسعدني أن تنطلق معي بعدها لمتابعة الاصطفاف الصباحي والتجول بين الطالبات في الطابور الصباحي والاستماع إلى الإذاعة المدرسية التي أقوم مسبقاً في الإشراف على إعدادها مع طالباتي واختيار المواضيع التي تتوافق مع الأحداث والمناسبات الراهنة ومن ثم تدريبهن على الإلقاء وذلك يكون وفق جدول تم وضعه للمعلمات سابقاً .

معالي الوزير عليك أن تكون متأهباً بعدها لتسابق الريح معي لتصعد مع الطالبات عبر السلالم المزدحمة لنصل بعدها إلى الفصل الذي يقبع في الدور الثالث قبل أن يرن جرس بداية الحصة الأولى وإلا ستجد اسمي مدوناً عند الإدارية التي تقف بانتظارنا لتطلب توقيعي الكريم مصحوباً بسبب تأخير الدقيقتين التي كنت فيه ألقط أنفاسي من صعود الدرج .

وزيري الفاضل .. هانحن الآن أمام 40 طالبة من المراهقات وأنا أبذل مجهوداً عظيماً في الضبط أولاً ثم التوجيه والاحتواء ثانياً وأخيراً إيصال المعلومة والتي تعد الخطوة الأسهل مقارنة بالخطوتين السابقتين

أدعوك وزيري الفاضل أن تظل واقفاً معي في الفصل لمدة 45 دقيقة ابتداء من المرور على كل طالبة لمتابعة واجبها المدرسي ومن ثم المثول أمام هذا الحشد لإعطاء الدرس حقه من الشرح والتفصيل متبعةً في ذلك استراتيجيات حديثة أنا ملزمة بتطبيقها حتى وإن لم أكن مقتنعة بجدوى بعضها وفاعليته ولكن !! أنا في هذا الموقع للتنفيذ فقط دون أي اعتراض .

تنتهي حصتنا ياوزيري الفاضل ونخرج من الفصل سريعاً لنتجه إلى فصل آخر قد تناثرت طالباته عند الممرات بعد سماع الجرس كما تتطاير حبّات الفوشار من القدر الساخن وندخل بهدوء متحملين ماقد يصيبنا من فرقعة بعض الحبّات الساخنة
أرجو المعذرة وزيري الفاضل فقد تشعر بالملل لأني سأكرر مافعلته تماماً في الحصة السابقة ولكن قد يكسر روتين هذه الحصة عبث وشغب بعض الطالبات بطريقة قد تختلف عن مارأيناه في الحصة الأولى
وتنتهي الحصة وقد جمعت كتب الطالبات لأقوم بتصحيحها في حصة الفراغ الوحيدة في يومي الدراسي

اتجه بعدها لغرفة المعلمات لعلي أحظى بفنجال من القهوة العربية التي أحاول معها أن استجمع ما فقدته من طاقة في الحصص السابقة ، ولكن ماأن أرتمي في أحضان غرفة المعلمات حتى أجد المراسلة وهي تقف مترصدة لي ومعها ذلك الكم الهائل من التعاميم الوزارية ذات الصفحات المتعددة لتطالبني بسرعة التوقيع لأنها ستنطلق للبحث عن هدف آخر فأضطر حينها للتصفح السريع وقراءة العناوين مع النظر في وجوه زميلاتي لعلي أجد بينهن من تفيدني بمحتوى هذه الأوراق ليقطع ذلك صوت متهدج من أحد جوانب الغرفة يقول : وقعي !وقعي ! مافيه شي يوسع الصدر عند هالوزارة !
ينحني رأسي حينها وأُبادر بالتوقيع الآلي وسط تنهدات من المراسلة التي أخذت تضيق ذرعاً بتعطيلي لها كل هذه الفترة .
انظر إلى فنجال قهوتي البائس الذي لم أرتشفه بعد ثم أعود بنظري إلى ذلك الكم الهائل من الكتب الذي شكّل برجاً عظيماً على مكتبي المتهالك والتي لابد من تصحيحها وإعادتها للطالبات ليستذكرن منها لاختبار الغد .عندها فقط أُلغي فقرة القهوة من برنامجي وأشحذ قواي المتهالكة لمتابعة التصحيح
يرن جرس الفسحة وأتذكر أنه لابد لي من التزود بشيء من الوقود لأستطيع استكمال الشوط الثاني فأقضم ساندويتش الجبنة على عجالة وأرتشف بعده رشفة من الشاي الحار الذي لامجال لتركه يبرد قليلاً فصافرة الشوط الثاني على وشك الانطلاق
وزيري الفاضل... لاداعي لأن تكمل معي أحداث الشوط الثاني لأنها ستتشابه كثيراً مع الأول إلا أن حبّات الفوشار ستزداد فرقعة لازدياد الحرارة والضغط الواقع عليها .

نسيت أن أُخبرك ياوزيري الفاضل أن إعدادي لأسئلة الطالبات وطباعتها وتصويرها
وتصحيحها ورصدها في النظام الحاسوبي الذي يتطلب الاتصال بالانترنت - والذي لاتوفره الوزارة للمعلم - يتم خارج موقع عملي فأنا مطالبة بفعل ذلك كله وأنا في بيتي وبين أبنائي وعلى حسابي الخاص
عذراً فقد لايتسع وقتك الثمين لأشرح لك قصة النشاط اللامنهجي الذي أُطالب بتنفيذه ومعاناتي مع مناوبة نهاية الدوام التي تخضع لمزاجية وظروف أولياء الأمور

هذه هي ساعتي الوظيفية ياوزيري الفاضل فهلاّ أخبرتنا كيف يمر يومك الوظيفي الحافل بالإنجاز في وزارتكم الموقرّة !!

بقلم :
معلمة الساعة الواحدة
ميسون الرميح

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!