قصه شاب مع والده 🌲🌲🌲

خلاف مع والدي 🕵

يقول أحد الشباب :
حدث خلاف بيني وبين والدي حتى وصل إلى اعتلاء الأصوات ، وكان بين يدي بعض الأوراق الدراسية ، رميتها على المكتب ، وذهبت لسريري ، والهم والله تغشى على قلبي وعقلي ..

وضعت رأسي على الوسادة كعادتي كلما أثقلتني الهموم ، حيث أجد أن النوم خير مفر منها ..

خرجت في اليوم التالي من الجامعة ،
فأخرجت جوالي وأنا على بوابة الجامعة ، فكتبت رسالة أداعب بها قلب والدي الحنون ، فكان مما كتبت :

" سمعت أن باطن قدم الإنسان ألين وأنعم من ظاهرها ، فهل يأذن لي قدمكم بأن أتأكد من صحة هذه المقولة بشفتاي ؟ "

وصلت للبيت ، وفتحت الباب ، وجدت أبي ينتظرني في الصالة ، ودموعه على خده ..

قال : " لا لن أسمح لك بتقبيل قدمي ،
وأما المقولة فصحيحة ، وقد تأكدت من ذلك عندما كنت أقبل قدميك ظاهراً وباطناً يوم أن كنت صغيرا "

ففاضت عيناي بالدموع ..

سيرحلون يوما بأمر ربنا ، فَتقربوا لهُم قبل أن تفقدوهم ، وإن كانوا قد رحلوا فترحموا عليهم وادعوا لهم ..

من أروع ما كتبه علي الطنطاوي - رحمه الله -


ارسلوها لمن تحبون🌹

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!