مختصون يأملون ألا يقتصر قرار الرسوم على الاراضي الكبيرة

http://www.alriyadh.com/1506790
,,,,
,,,,

في الوقت الذي أعلنت من خلاله وزارة الإسكان قرب موعد سريان نظام رسوم الأراضي البيضاء، توقع مختصون اقتصاديون أن يسهم القرار في انخفاض أسعار الأراضي، وبالتالي يستطيع المواطن الحصول على المسكن الملائم، مطالبين بأن يكون تطبيق القرار بقوة وحزم حتى تصل وزارة الإسكان إلى الأهداف التي وضعت لتملك المواطن السكن، وأن الرسوم لا بد أن تكون من الحد الأعلى إلى الأدنى لضمان انخفاض أسعارها.

وقالوا في حديثهم لـ"الرياض" إن القرار سيسهم بشكل كبير في خفض الأسعار ضمن النطاق العمراني الذي يشهد ارتفاعات غير مبررة، مستدلين بإحصاءات وزارة العدل التي تؤكد أن الانخفاض في الصفقات العقارية وصل إلى 35% عن العام الماضي، لافتين إلى أن هناك مساحات شاسعة غير معروف ملاكها، سيتم معرفة ملاكها بعد هذا القرار إضافة إلى استغلال تلك المساحات الشاسعة.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة الشركة الخليجية القابضة د. بندر السعدون أن الوضع العقاري في المملكة يشهد ركوداً في المناطق الرئيسية مثل الرياض وجده والدمام، مستدلاً بإحصاءات وزارة العدل التي تؤكد أن الانخفاض في الصفقات العقارية وصل إلى 35% عن العام الماضي، مشيراً إلى أن مناطق المملكة المتوسطة مثل تبوك وحائل لديها انخفاض في أسعار الأراضي البيضاء بشكل كبير.

وأضاف السعدون أن تطبيق لائحة الأراضي البيضاء يجب أن يكون بقوة وحزم حتى تصل وزارة الإسكان إلى الأهداف التي وضعتها لتملك المواطن السكن، مضيفاً أن الرسوم لا بد أن تكون من الحد الأعلى لضمان انخفاض أسعارها.

بدوره قال المحلل الاقتصادي وعضو هيئة التدريس بجامعة الأحساء د. محمد بن دليم القحطاني إن رسوم الأراضي البيضاء يجب أن يطبق على الأراضي الصغيرة وعدم اقتصارها على الكبيرة والتجارية، حتى لا يتم استغلالها برفع أسعارها، مطالباً في الوقت ذاته بتخصيص دوائر خاصة بالعقار في كتابات العدل المنتشرة في مناطق المملكة لحصر الأراضي التي يمتكلها التجار لتحديد قيمة الرسوم.

وأبان أن القرار سيسهم بشكل كبير في خفض الأسعار ضمن النطاق العمراني الذي يشهد ارتفاعات غير مبررة، وينبغي أن يسهم في استثمار أراضي المدن، والكشف عن الأراضي غير المملوكة داخل النطاق العمراني، لافتا إلى أن هناك مساحات شاسعة غير معروف ملاكها، سيتم معرفة ملاكها بعد هذا القرار إضافة إلى استغلال تلك المساحات الشاسعة.

وأشار إلى أن تفاعل أصحاب تلك الأراضي مع القرار سيكون له إيجابيات كبيرة على القطاع عكس عدم التفاعل الذي سيؤدي إلى نتائج سلبية، مرجحاً تفاعل عدد كبير من أصحاب تلك الأراضي مع سريان وتفعيل القرار، أما ببيعها بسعر أقل لشركات التطوير العقاري أو تطويرها بأنفسهم والبدء في بيعها للمستهلك النهائي، موضحاً أن ذلك سيؤدي إلى وفرة كبيرة على مستوى الأراضي المطورة أو الوحدات السكنية الجاهزة.