مطالبات بسعودة سنوية لـ 10 % من وظائف الصيانة بعقود الدولة

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20160525/Con20160525841095.htm
....
....
جدد رئيس غرفة تجارة وصناعة الرياض الدكتور عبدالرحمن الزامل مطالبته بسعودة 10 % من وظائف الصيانة والتشغيل الخاصة بعقود الدولة، على أن تتم زيادتها سنويا بالنسبة نفسها حتى تصل إلى 50 %. لافتا إلى أن ذلك أحد أهم الوسائل لتحقيق السعودة التي تسعى إليها الدولة.

ورأى أن انخفاض أسعار النفط رغم أنه شكل تناقصا كبيرا في مداخيل الدولة، إلا أنه كان دافعا لبناء الإصلاحات الاقتصادية ورسم رؤية 2030. مشيرا إلى أن الإصلاحات ستتواصل حتى بعد تحسن أسعار النفط.
وركز خلال اللقاء الذي نظمته اللجنة في ختام أعمال الدورة الحالية، على تطبيق آلية تعويض المقاولين عن مبلغ 2400 ريال، دون شروط، وطالب بالعمل وبأقصى سرعة للتعويض، وضرورة إعادة هذه الأموال بالسهولة ذاتها التي جمعت بها.
من جانبه أشار رئيس لجنة المقاولين بغرفة الرياض فهد بن محمد الحمادي إلى أن «عقد فيديك»، في صالح المقاول السعودي، لأنه يحدد المسؤوليات والالتزامات والحقوق، ويضمن حقوق الطرفين.
واعتبر أن أبرز منجزات اللجنة تتمثل في دعوتها وجهودها التي تكللت بصدور موافقة مجلس الوزراء على تأسيس الهيئة السعودية للمقاولين، التي كانت مطلبا ملحا لقطاع المقاولين وتشكل دفعة قوية من الدولة للقطاع كجهة مرجعية ترعى شؤون القطاع وتعمل على تطويره باعتباره أكبر القطاعات بعد النفط، ويستحوذ على 39 % من حجم سوق المقاولات الخليجية.
وعن المعوقات التي تواجه قطاع المقاولات، أكد أنها تتمثل في نقص الأيدي العاملة، ومشكلة استخراج التأشيرات، وإجراءات الاستقدام، ومعوقات الاندماجات بهدف توسيع قاعدة الشركات الكبيرة بتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة بالدخول في تحالفات واندماجات، وضرورة تطوير الموارد البشرية لتتلاءم مع المتغيرات التي قد تنجم عن الاندماج.