جذب الاستثمار الأجنبي مرهون بإضعاف البيروقراطية

http://www.al-madina.com/node/679063/%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%AC%D8%B0%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D9%86%D8%A8%D9%8A-%D9%85%D8%B1%D9%87%D9%88%D9%86-%D8%A8%D8%A5%D8%B6%D8%B9%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D8%A9.html
.....
.....
اتفق رؤساء لجان في مجلس الشورى وخبراء ماليون على أن الاستثمار الأجنبي في المملكة يعد الركيزة الأولى لبرنامج التحول الوطني، إلا أنهم رهنوا نجاحه بسن قوانين تضعف الروتين والبيروقراطية الحكومية، وتسهم في صنع بيئة اقتصادية جاذبة.
وقال رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس الشورى عبدالرحمن الراشد: إن الهدف الأساسي من البرنامج هو الانتقال إلى مرحلة الاقتصاد الإنتاجي بدل الاقتصاد الريعي، مشيرًا إلى أن حزمة الأنظمة والآليات الموجودة في برنامج التحول الوطني ستحقق هذا الهدف، ولكن من خلال سن قوانين تسهِّل عمل المستثمر الأجنبي. وأضاف الراشد: إنه يجب على الحكومة بعث رسالة طمأنة لحماية محدودي الدخل من التأثير المحتمل في حال فرض ضرائب وزيادة في التضخم فى الأسعار، فضلًا عن تأثير الرفع الجزئي للدعم على الطاقة، مشيرًا إلى أن الأمير محمد بن سلمان أكد على مراعاة الدولة للمواطن بشكل عام ومحدودي الدخل بشكل خاص.
وقال كبير المحللين الماليين بسوق الأسهم المحلية، جو الهوا: إن المملكة ودول الخليج أصبحت أكثر نضوجًا وتعي مدى أهمية التنوع والتحول لمرحلة ما بعد النفط، وهي مرحلة مهمة، خاصة في ظل بقاء أسعار النفط على مستويات متدنية خلال الفترة الحالية وربما لا تشهد اختلافًا كبيرًا في المرحلة المقبلة، متوقعًا أن لن يزيد متوسط سعر برميل النفط عن 50 دولارًا خلال العام الجاري. وأضاف: إن نجاح البرنامج الوطني يتوقف على خلق بيئة اقتصادية جيدة وهي موجودة إلى حد كبير في المملكة، مشيرًا إلى أنه يجب الاعتماد على كوادر وطنية مؤهلة لاسيما العائدين من الابتعاث، والذين يعوَّل عليهم الدور الأكبر في مواجهة التحديات الاقتصادية في الفترة المقبلة.
وأشار إلى ضرورة سن قوانين لاستقطاب المستثمر الأجنبي خاصة الشركات العالمية، في ظل الكساد الاقتصادي العالمي الذي يشهده العالم حاليًا.
وقال نور الدين الحموري كبير الإستراتيجيين الماليين في الأسواق المالية: إن جذب الاستثمارات الأجنبية لن يتحقق إلا بسنّ قوانين، خاصة في ظل البيروقراطية الحكومية المتغلغلة في قطاعات الدولة، مشيرًا إلى أن هناك مشروعات استثمارية في قطاع السياحة متأخرة بسبب الروتين.
وأضاف: إن دبي خططت قبل 15سنة بوضع برامج اقتصادية قوية لجذب السائح بمعدلات عالية وهي الآن تجني دقة التنفيذ لهذه البرامج، وهو ما يجب أن تدركه الحكومة لجذب المزيد من المستثمرين السياحيين، خاصة أن القطاع السياحي يعوّل عليه في نجاح برنامج التحول الوطني.
....
إ.ه