400 مادة ترسم ملامح مشروع نظام الإفلاس الجديد

http://www.al-madina.com/node/677372/%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1%C2%BB-400-%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%AA%D8%B1%D8%B3%D9%85-%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%AD-%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF.html
....
....
كشف المتحدث الرسمي لوزارة التجارة والاستثمار تركي الطعيمي عن أن مشروع نظام الإفلاس الجديد سيتكون من 400 مادة تستهدف إعداد وتطوير مشروع النظام الذي يعد أحد أكثر الأنظمة تعقيدًا، مشيرًا إلى أن الوزارة حرصت على تصميم النظام بما يتوافق مع البيئة المحلية بجوانبها الشرعية والنظامية والاقتصادية، وبما يحقق الأهداف المرجوة من نظام الإفلاس بشكل عام.
وأشار في تصريح خاص ل»المدينة» إلى أن مشروع النظام سيتضمن تفويضًا للجهات الحكومية التي تشرف على قطاعات مهمة من الناحية التنظيمية أو الاستراتيجية (مثل مؤسسة النقد العربي السعودي أو هيئة السوق المالية)، بإصدار لوائح مكملة للنظام الأساس أو تقرر أحكاما تختلف عنه (متى ما كان هناك نص صريح ومحدد بهذه الصلاحية).
وأفاد بأن الوزارة استرشدت بعدد من التطبيقات الدولية المتطورة في هذا المجال ووقع اختيارها على سبع دول لإجراء المقارنة فيما بينها، وهي التشيك وانجلترا وويلز وفرنسا وألمانيا واليابان وسنغافورا والولايات المتحدة الأمريكية، لافتًا إلى أن اختيار تلك الدول جاء لاستعراض مجموعة متكاملة من أنظمة الإفلاس في العالم، والتركيز على الأنظمة الأكثر ملائمةً لإعداد نظام إفلاس جديد.
وبين أن أنظمة الافلاس تتميز في الدول المختارة ببعض السمات والتي من أهمها أن يكون لديها منظومة إفلاس مختبرة بشكل جيد أو أنظمة إفلاس فعالة أو تغطي مدارس قانونية واتجاهات مختلفة (مثل، النظام اللاتيني والنظام الأنجلوسكسوني، أو انحياز النظام إلى الدائن أو انحيازه إلى المدين)، كما أن من السمات أن يكون لنظام الإفلاس في الدولة تأثير في العالم أو أن يحتل مركزًا متقدمًا في تقرير ممارسة الأعمال الصادر من البنك الدولي أو يمثل منظومة إفلاس متقدمة أو في طور التقدم أو أن يكون ذا أهمية خاصة كمرجع للمملكة.
وأضاف:»راعت الوزارة في إعداد السياسات العامة للمشروع المقترحات التنظيمية والأدلة التشريعية في منظومة الاتحاد الأوروبي واليونيسترال».


فوائد النظام الجديد
1 - إعطاء أولوية لإجراءات توفيق أو إعادة تنظيم أوضاع المدين .
2 - تصفية أصول المنشآت التي لا يرجى عودة نشاطها إلى مستوى مأمول بطريقة منتظمة وسريعة .
3 - يتضمن أحكاما:
تراعي طبيعة المنشآت الصغيرة والمتوسطة .
تحفز رواد الأعمال على البدء في أعمالهم .
تشمل إجراءات مبسطة وسريعة لمعالجة أوضاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة إذا اضطربت أوضاعها المالية .
توفر المجال لرواد الأعمال في الحصول على فرصة جديدة .
تساعد على تحفيز القطاع الخاص على تمويل المنشآت الصغيرة .
....
إ.ه