نقوش أثرية في بلد حليمة السعدية

http://www.alriyadh.com/1148029
,,,,
,,,,
الطائف - هلال الحارثي

تزخر قرية الذويبات ببلاد بني سعد شرقي محافظة الطائف موطن السيدة حليمة السعدية مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم، بالعديد من النقوش والرسوم والكتابات الأثرية التي تم حفرها على الصخور، وتعود إلى سنوات طويلة قبل الهجرة. وقال عبدالله بن محمد الذويبي أحد سكان قرية السيدة حليمة السعدية إنّه تم تشكيل فريق من 12 شخصاً من أبناء قرى الذويبات، تحت إشراف شيخ قبيلة الذويبات عبيدالله بن عبدالله الذويبي، وذلك لرصد الرسومات والنقوش المرسومة على الصخور، مشيراً أن بعضاً من النقوشات والرسومات تعود إلى أكثر من 800 سنة قبل الهجرة، مضيفًا أنه عند البحث تم العثور على عدد كبير من هذه النقوش والرسومات على امتداد قرى الذويبات وهي موطن حليمة السعدية مرضعة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، موكداً أنه تم التواصل مع قسم الآثار في محافظة الطائف، وتم الوقوف على هذه النقوش والرسومات، كما تم تصويرها وعمل تقرير عما تمت مشاهدته. كما تم التواصل مع هيئة التراث الوطني في مدينة الرياض بعد رصد رسومات ونقوش أخرى في أماكن وعرة وبعيدة في قمم الجبال، معبرًا عن رغبته في حفظ هذا التراث قبل أن تمتد إليه أيدي العابثين، أو جرّافات العمران واستغلال الأراضي. وأكد أن بعض الكتابات التي تم العثور عليها تؤكد أن تاريخها يعود إلى عصر صدر الإسلام، مثل عبارة: "صلوا على النبي"، و"آمن عبدالرحمن بالله الذي خلقه من نطفه ثم من علقه ثم من مضغه ثم خلقه فسواه"، أما الرسومات فكانت عبارة عن صور للرماح والنبال، وبعض الحيوانات مثل الجمال والوعول والأسد والنمر والخيل والعقرب، وبعضها تحتاج إلى مختصين في هذا المجال لقراءتها. وأهاب الذويبي بهيئة التراث الوطني الوقوف على هذه النقوشات والرسوم لدراستها وتسجيلها ضمن المواقع الأثرية في محافظة الطائف، ذلك بهدف الحفاظ عليها كرافد من روافد السياحة والتراث والتاريخ في هذا الوطن الغالي.