الخطوط التركية ترغب توظيف سعوديات «كابتـن» طيار

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20160416/Con20160416834641.htm
....
كشف مدير عام الخطوط التركية «تمل كوتيل» عن استعداده لتوظيف مواطنات سعوديات بوظيفة (كابتن طيار) ممن يحملن شهادة تخرج في هذا المجال، مبينا أن هناك عجزا عالميا في أعداد الطيارين، وسيصل العجز إلى 100 ألف طيار في عام 2020م.

وأكد أن الخطوط التركية تتيح الفرصة لخريجات الطيران السعوديات، ممن لم يجدن الفرصة للتوظيف في الطيران المحلي، لافتا إلى أن هناك نوعا مخصصا من الطائرات لا يحتاج إلى قوة بدنية، وبإمكان السيدات قيادتها، موضحا أنهم يفضلون توظيف كباتنة طائرات مسلمين ومسلمات.
جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر صحفي، عقد أخيرا في العاصمة التركية، بحضور كبير المستشارين في وكالة دعم وتشجيع الاستثمار التركية الدكتور مصطفى كوكصو، إذ أوضح أن ارتفاع حجم الاستثمارات الصناعية في تركيا أخيرا يشجع كثيرا من الشركات السعودية على الاستثمار في القطاع داخل تركيا مستقبلا، مؤكدا أن الحكومة التركية ستقدم الكثير من الفرص الاستثمارية في القطاع الصناعي للمستثمرين السعوديين، خلال الفترة القادمة.
ومضى يقول إلى أن هناك العديد من الاستثمارات السعودية في تركيا غير معلنة، حيث يفضل عدد كبير من المستثمرين السعوديين التحالف مع نظرائهم الأتراك في بعض المشاريع الكبرى، خصوصا في القطاعين السياحي والعقاري.
يشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين قارب 6.4 مليارات دولار أميركي، وتبلغ حجم الاستثمارات التركية في السعودية حوالى 642 مليون دولار أمريكي، وأن عدد الشركات التركية ذات رؤوس الأموال في السعودية تبلغ 200 شركة، بينما عدد الشركات السعودية المستثمرة في تركيا تبلغ حوالى 700 شركة، بإجمالي استثمارات يقارب الملياري دولار أمريكي.
من جهة ثانية، تستعد تركيا لاستضافة عدد من رجال المال والأعمال لحضور الملتقى والمعرض الاستثماري والعقاري، للاطلاع على الأنظمة الجديدة والفرص المشتركة، بمشاركة قيادات الشركات السعودية التركية، في كل من قطاعات الاستثمار والمقاولات والعقارات والسياحة والتجارة، في يومي 23 و24 أبريل، وسيسبق الملتقى تخصيص يوم عن «الأوقاف المستديمة» في إسطنبول.
وفي سياق متصل أفصح مسؤول تركي رفيع، أن الحكومة التركية تعمل على استكمال جميع مقوماتها، وتسهيل الاستثمارات الأجنبية فيها، نظرا لتوافر الأيدي العاملة والموقع الجغرافي المهم للمدن التركية الصناعية، وأن الحكومة التركية ستقدم الكثير من الفرص الاستثمارية في القطاع الصناعي، للمستثمرين السعوديين خلال الفترة القادمة. ووعد رئيس بلدية إسطنبول «قدير طوب باش»، بالتواصل مع المسؤولين في الحكومة المركزية بتركيا في ما يختص بالضرائب على العرب، مؤكدا أن عقلية رجل الأعمال السعودي تطويرية لا استهلاكية مشبها إياها بالعقلية الناجحة.