قصة مديرة

هذه القصة حقيقية والله هو العالم بالحال وليست من نسج الخيال وسببها الظلم الذي فعلته فهي قصه طويله اختصرتها بعده اسطر ولكن الظلم الذي سببته لتك المعلمه عظيم / انا مديره مدرسه في القصيم لكني لا استحق هذا المنصب ولا اي منصب لاني قدمت الصحبه والمصالح الشخصيه على الامانه التى حملت بها التى سوف اسال عنها يوم القيامه وسوف تقتص مني كل معلمه وطالبه حتى تلك المعلمه التى ميزتها سوف تقاضيني فلقد
خططت بما لم يتصوره عقل او منطق بمعلمه متميزه بشهادة وتقيمم الكل من طالبات وزميلات لها وموجهه
فتجاهلت ذلك من اجل ان اميز معلمه عليها لا تستحق ابدا وانا اعلم بانه فرق شاسع بينها وبين من ميزت بكل صغيره وكبيره وكل ذلك لان تلك المعلمه هادئه لا تطالب بحقها ومن ميزتها معظم وقتها عندي في الاداره اي الصحبه والسوالف كانت السبب حتى اني اميزها بالانتضارات بان لا تاخذ حصص زياده . وكنت اثني عليها عند الكل واحاول ان ابرز شغلها باي طريقه....
اما الاخرى اي عمل كانت تعمله كنت اتجاهله واجعله حبيس الادراج والله ان عملها كان قمه لكن الشيطان ...
ذات مره طلبت اداره القصيم رفع. اسماء معلمات نشيطات فرفعت هذه وتركت من كانت هي الاحق من اجل العلاقات الشخصيه
لكن لما علمت تلك المعلمه بذلك قالت بصوت واحد حسبي الله عليك ونعم الوكيل وانا الى الان ومراره تلك الكلمه اسمعها ولقد رايت دلك في بناتي ونفسي فلقد اصبت بمرض لا اعلم حتى الان ماهو وبنت الكبري طلقت واصابها شلل
وابني الاصغر لقد دهسته سياره
وهو خارج من المدرسه
اما المعلمه الاخرى فلقد صار عليها حادث هي وزوجها وابنها وامها حيث توفيت الام وهي الحوض مكسور عندها
انا اقول هذه القصه حتى اصل لهذه المعلمه من اجل ان اعتذر منها وتسامحني ان كانت حيه
المعلمه هي نوره صالح ابراهيم الثنيان
من يعرفها رجاء ان يخبرها بحالي وحال اسرتي من بعد دعوتها
واخواتي المديرات اياكم والظلم والظلم والطلم فان دعوت المظلوم مستجابه