فى ذكرى العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ كلام فى المفيد

سمير صبرى حوراته مع عبد الحليم حافظ قبل وفاته كانت حوارات تنم عن حقد وكراهية لعبد الحليم حافظ لم يكن فيها ذوق ولا أدب مع فنان مشهور وفنان كبير شهرته هى أكبر شهرة لفنان فى مصر والعالم العربى وفى العالم كله
كان صديق لسيناترا ولإيزنفوار
ومقرب من الرئيس جمال عبد الناصر جداً ومن زعماء الدول العربية جميعاً
عبد الحليم حافظ هو أشهر فنان فى مصر والدول العربية غطى على كل الفنانين غطى على أم كلثوم وغطى على عبد الوهاب وغطى على فريد الأطرش
لكن قبل وفاته كان هناك تحالف من مجموعة مغنيين ومغنيات وملحنين وممثلين وصحفيين وسياسين ضده لإسقاطه
من هؤلاء كان سمير صبرى
ولا أعرف كيف وصل سمير صبرى وكيف وصل عادل إمام
سمير صبرى أول ظهور له كان فى أفلام عبد الحليم فى فيلمي حكاية حب ومعبودة الجماهير
وعادل إمام شهرته بدأت بمشاركة ممثل كبير له وهو أحمد مظهر فى فيلم لصوص لكن زرفاء
كذلك ساعده عبد الحليم حافظ بمشاركته له فى مسلسل أرجوك لاتفهمنى بسرعة وعمل دويتوغنائى معه هبش يهبشوا محد حاسس
سمير صبرى لم يكن مذيع ولكنه كان ممثل هذا الذى ساعده على أن يكون مذيع مشهور فى فترة قصيرة ليجرى حوار مع عبد الحليم حافظ بهدف إسقاطه
يعنى عبد الحليم رفعه وهو أراد إسقاطه
عبد الحليم حافظ كان حليم معه وهادى جداً لم ينفعل عليه أو ينفعل أمامه رغم قلة ذوقه معه
فى لقائه مع عبد الحليم وحسن الإمام كان يوجه كل كلامه لحسن الإمام ويتجاهل عبد الحليم ولا يوجه له أى كلام وإن وجه له سؤال لا يوجه له الكلام
كان يقصد من ذلك أن ينفعل عبد الحليم عليه ليصغر أمام الناس وينزل من مقعده
وفى لقائه مع عبد الحليم وحده كان يتكلم معه بدون أدب وبدون ذوق وبتعالى أيضاً لم يناديه بأستاذ رغم أن عبد الحليم كان يقول له يا أستاذ سمير
كان عبد الحليم هادى معه ولم ينفعل وهذا ما كان يريده سمير صبرى إنفعال عبد الحليم عليه حتى يصغر فى أعين الناس وينزل من مقعده
إذن سمير صبرى كان عدو لعبد الحليم حافظ وليس صديق له أبداً ومتآمر عليه غيرة منه وحقد عليه لكن بمساندة وتشجيع وتأييد من مغنيين ومغنيات وملحنيين وسياسيين وصحفيين أرادوا جميعا أن يُنزلوا عبد الحليم من مقعده
لم يهتموا بمرضه ولا آلامه ولا نزيف دمه الغزير ولم يشفقوا عليه كان همهم هو إسقاطه فقط هؤلاء هم الفنانون
من يرفعهم يُسقطوه
ربنا رحمه منهم
وقد يكونون قد قتلوه ومشوا فى جنازته وبكوا عليه وعملوا برامج لتأبينه وللإحتفال بذكراه
ليقولون فيها عن صداقتهم له وحبهم له أوعن كراهيتم له وحقدهم عليه وفشلهم فى إسقاطه قبل وفاته
لماذا يتم الإحتفال بذكرى عبد الحليم حافظ ؟
ولماذا يتكلم عنه الممثليين والمغنيين والصحفيين والمذيعين لماذا ؟
لماذا لايتركوه بدون كلام عنه
أغانيه تتكلم عنه وأفلامه تتكلم عنه وأحاديثه تتكلم عنه
فلاداعى للكلام عنه سواء كان كلام حسن أو كلام سيء
برامج كثيرة لا معنى لها سوى إهدار مال ضخم يحتاج إليه الشعب الفقير الجائع العارى المشرد العاطل
الممثليين والمغنيين والملحنيين والمذيعيين والصحفيين لايعملون أعمال لها قيمة ولها فائدة كل أعمالهم أعمال لاقيمة لها ولافائدة منها سوى نهب مال عظيم لايُعد ولايُحصى
مال ضخم ينهبونه نهباً
من أين لهم هذا المال ؟
هذا المال هو مال الله للناس جميعاً وليس لهؤلاء وحدهم لكنهم لصوص محترفون فى الخداع للناس بأشياء لاقيمة لها ولا فائدة منها سوى نهب مال الناس وضياع عمرهم فى مشاهدة هؤلاء اللصوص المحترفون وهم يمثلون عليهم أو يغنون عليهم
ليسوا نجوم هم لصوص
لصوص لكن زرفاء
مافيا عالمية هى مافيا السرقة والخداع بأشكال كثيرة
الأعمال التى لها قيمة ولها إحترام
هى الصناعة والتجارة فى ما ينفع الناس
البناء والتشييد
العلوم والهندسة
الطب والدواء
الإدارة والتخطيط
هذه مهن وحرف محترمة تنفع الإنسان
لكن التمثيل والغناء والكلام الأجوف لاينفع الإنسان ولكن يسرق ماله ويسرق وقته

https://www.youtube.com/watch?v=NBZ-OeQ6C_I

https://www.youtube.com/watch?v=vFTPV-ZxCqI