تجربة عظيمه

تجربةٌ مررت بهاأعطتني درسًا✅: ( لن أنساه طيلة حياتي) الحزن لايعطيك السلوى، بل يعطيك المرض، يكسر قلبك ويضعف جسمك
توفيت أمي بعد زواجي ب5سنوات، وبكيتها بحرقة، أحسست أني فقدت طعم حياتي( أنني غدوت بلاقيمة فقد كانت هي صديقتي وسلوتي منذ أن كبرت ).
توفي والدي وأنا في الثالثة من عمري، وقامت الغالية بتربيتنا أنا وإخوتي ،حرمت نفسها من كل شيء وتفرغت لتربيتنا وتعليمنا وأشرفت على كل مراحل حياتنا حتى تزوجنا .
كنت أزورها كل يوم تقريبًا، فقد كان سكني قريبًا من بيتها، وكانت تجهز لي وجبات العشاء ،تخبز لي الخبز الذي أحبه ،وتعتني بطفلتي إذا دعيت لحفلة أو ذهبت للتسوق أواضطررت لسفرٍعاجل .
كانت مستشارتي، وصندوق أسراري، ومصدرسعادتي، حتى فوجئنا ذات يوم بمرضها (لم يمهلها المرض طويًلًا فقد هدّها وأرهقها، لم تكن تشتكي ولم تبحث عن علاج) .
صدمتُ، بكيتُ كثيرًا وكثيرًا، فقد كانت هي محور حياتي، حتى أصبحتُ أشكو من الأرق لاأنام من التفكير والهواجس، لاآكل فقدت شهيتي ،أهملت طفلتي وزوجي ،حتى عملي أصبحت كثيرة الغياب بل أنني قدمت استقالتي .كنت أحس بألم في صدري، فاقترح زوجي أن يأخذني للطبيب .
ذهبت لعيادة طبيب قلب مشهور وفي انتظار النساء وجدت إمرأة كبيرة في السن .منذ الوهلة الأولى أحببتها، كانت تشبه أمي .سألتني بحنان :سلامات ابنتي ماالذي جاء بك لطبيب القلب ؟!.قلت لها :فقدتُ أمي وتغيرت حياتي، وفقدت صحتي، (شعور غريب دفعني للحديث معها مع أنني أخشى الغرباء عادة)ً قالت:لم كسرتِ قلبك ِيا ابنتي !!
تعجبتُ قالت: نحن القوارير، الحزن يكسر قلوبنا .أليس لك أبناء قلت :بلى قالت: أبناؤك يحتاجونك ولكن بقلبٍ سليمٍ.
دخلتُ عند الطبيب : شرحتُ له حالتي وبعد عمل الفحوصات قال لي :لديك ِضعف في عضلة القلب
.سأكتب لك بعض الأدوية .وراجعيني بعد شهرين .
تذكرتُ حديثها عن القلب المكسور .
أكسرتُ قلبي بيدي دون أن أشعر ؟!
لم أشاهد أمي تبكي يومًا، كانت دائمًا قوية وعزيزة ،وكانت تبتسم لنا ، وتهتم بنا،لم لا تكون أمي قدوتي؟!
عدتُ من العيادة فتحتُ نوافذ غرفتي، واتصلتُ على مديرتي قلت لها :هل استطيع سحب استقالتي؟ ردت علي وهي تضحك : حفظتهافي درجي ولم أرفعها.تعالي غدًا زميلاتك في انتظاركِ .
اتصلت بخالتي وقلت لها :استعدي خالة سنذهب الأسبوع القادم للعمرة هذه وصية الغالية .
في المساء أعددت حلوى يحبها زوجي تعلمتها من أمي، ولاعبت صغيرتي واحتضنتها، ولبسنا ملابس جديدة .تعشينا وتسامرنا ، ونمنانوماً هادئًا ،وعندما حملتُ حقيبتي في الصباح لأذهب إلى عملي لم أنس إخراج كيس الأدوية لأضعه في درج خزانتي سأعيده للصيدلية .
سأذهب لعيادة الطبيب غدًا وأسألهم عن السيدة الحكيمة سآخذ هاتفها وأتصل بها وأزورها وأقول لها :خالتي لقدجبرتِ كسر قلبي بكلمة فلم أعد أحتاج الدواء .
اجبرواقلوبكم بالتأسي ،والتسلي فالحياة: جميلة تحتاج منا القوة، والعزيمة ،والإصرار على العمل والمثابرة .
أبناؤنا: يحتاجون حناننا ،واهتمامنا واشرافنا، ومتابعتنا.
أزواجنا :يحتاجون حبنا، ومشاركتنا ومساعدتنا لهم، ووقوفنا معهم.
أماأحبابنا الذين غادروا دنيانا : فلهم منا( الدعاء، وصلة الرحم، والصدقة، والحديث عنهم وعن ذكرياتنا معهم بالحب والحنان) .
كلمااستيقظتُ وفتحتُ عيناي قلت: "ربِ ارحمهما كما ربياني صغيرًا" .

دالية يحيى /عُمان .