دراسة بريطانية: «النحاس» يقضي على «كورونا» في دقائق

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن معدن النحاس قادر على القضاء على الجراثيم والبكتيريا وفيروس كورونا خلال دقائق معدودة، على عكس المعادن الأخرى مثل الزجاج أو المطاط أو الفولاذ “ستانليس ستيل” التي تظل فيها البكتيريا حية لمدة 5 أيام.

وأوضحت الدراسة الصادرة من جامعة ساوثهامبتون الإنجليزية أن معدن النحاس لديه خصائص تُمكنه من القضاء على فيروس كورونا الحيوانية التي انتشرت في الآونة الأخيرة وأدت إلى ارتفاع نسبة الوفيات في العديد من الدول، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ومن المعروف أن فيروس “كورونا التاجي- 229E” يصيب الجهاز التنفسي للإنسان ويسبب العديد من الأمراض مثل نزلات البرد والالتهاب الرئوي، وتأتي هذه الأمراض نتيجة انتشار البكتيريا والجراثيم التي على الأسطح ومن ثم تنتقل إلى الإنسان.

واختبر الباحثون قدرة معدن النحاس من خلال وضع سبائك نحاسية على الأسطح التي تمكنت من جمع واستقطاب العديد من الميكروبات والجراثيم والقضاء عليها نهائياً خلال دقائق معدودة، بحسب صحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

وخلص الباحثون إلى أن معدن النحاس يعد سلاحاً جديداً للحد من انتشار البكتيريا وأمراض الجهاز التنفسي، مشيرين إلى أنه من المفيد والصحي أن تكون الأسطح مغلفة بمادة النحاس لاسيما في المستشفيات والأماكن العامة والمنازل من أجل تقليل حجم انتشار الفيروسات والبكتيريا والحفاظ على الصحة العامة.

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!