«الصادرات السعودية» توسع الفرص السوقية أمام المُنتج المحلي دولياً

تعمل 22 شركة سعودية على توسيع الحصص السوقية لصادراتها من المنتجات الغذائية، من خلال مشاركتها تحت مظلة الجناح السعودي الذي تشرف عليه هيئة تنمية الصادرات السعودية “الصادرات السعودية”، في معرض الصناعات الغذائية (جلف فوود 2015) المقام بمركز التجارة العالمي في دبي خلال الفترة من 27 وحتى 29 من شهر أكتوبر الجاري.

وتستهدف “الصادرات السعودية” عبر مشاركتها في المعرض تشجيع الصادرات الغذائية الوطنية للمنتجين المحليين، في القطاع الذي زاد حجمه من 10 مليارات ريال في العام 2009 م إلى 13 مليار ريال في العام الماضي 2014م، من خلال تذليل الصعوبات التي قد تواجههم من حيث الإجراءات التصديرية، والتحديات التسويقية أمام المصدر المحلي، ومواصلة اهتمامها بتسيير الوفود التجارية إلى العديد من الدول؛ من أجل فتح فرص تسويقية واعدة وجديدة للمنتج الوطني في جميع المجالات من الأسواق الدولية في مختلف دول العالم، والاستفادة من المعارض في تنمية مشاريعهم وتعزيز العلامة التجارية للمنتج السعودي، بما ينعكس على الاقتصاد المحلي ويسهم في تنويع مصادر الدخل الوطني.

وتتطلع “الهيئة” إلى أن تضيف إلى جهودها ونشاطاتها قيمة مضافة للمصنعين السعوديين، بما ينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد الوطني بشكل عام، وعلى نمو أعمال المنشآت الوطنية بشكل خاص، عبر تحفيز وتمكين الشركات من تنمية أعمالها في الأسواق الدولية، والاستفادة من الفرص المتاحة، وذلك من خلال ورش العمل التدريبية، التي تقدمها طوال العام، أو من خلال المشاركة في المعارض الدولية المتخصصة التي تنظمها هيئة تنمية الصادرات السعودية في العديد من القطاعات، بالإضافة إلى اللقاءات الثنائية ومنتديات الأعمال، ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الموقع الإلكتروني للهيئة، أو عن طريق حسابات التواصل الاجتماعي تويتر ويوتيوب.

يذكر أن معرض الصناعات الغذائية (غلف فوود 2015م) الذي يقام خلال 3 أيام في دبي، سيضم قرابة 1500 شركة عارضة من مختلف دول العالم، ويتوقع أن يستقطب ما يزيد على 30 ألف زائر.

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!