قصه عوده بن عمير المرمش

قصة حقيقيه حدثت من فتره طويله لشخص كبير في السن اسمه عوده بن عمير المرمش ما رزقه الله الا بابن وبنت واحده بعد فتره حيث انه كان عمره يقارب السبعين سنه وزوجته بين الخمسين والستين و ابنته الوحيده كانت بعمر 20 سنه وابنه الوحيد اللي كان يسوى عيونه بعمر 15 سنه اسمه عبدالله وكانو يحبونه حب شدييد متعلقين به جدا وكانت امه من صغره تسميه الشيخ عبدالله وكان ولد صالح و بار بوالديه في يوم من الايام كانو يحفرون بئر بين بيتهم وبين المسجد وعبد الله نازل يحفر ومعاه ( زبيل ) والزبيل عبارة عن سله مصنوعه من ورق النخيل المهم عبدالله بداخل البير يحفر قبل صلاة الظهر بدقائق وابوه راح يتوضئ ويستعد للصلاة و الام والبنت جالسات فجأة انهار البير على عبدالله وتساوى البير بالارض 💔
الان عبدالله تحت الارض مسافه 9 امتار 💔
الام فزعت واخذت تصارخ وتنادي ولدي ولدي عبدالله 💔
اما الاب وقف بحيرته شايب كبير عمره بالسبعين ماله قوه ولا حيله واثناء ذلك يسمع صوت المنادي صوت الاذان لصلاة الظهر والناس
بدت تتجمع على صوت الام المفزوعه اللي انهارت مغمى عليها
الاب المكلوم عوده بن عمير فزع للمسجد فزع لربه يطلبه ويصلي ويدعوه هو اللي رزقه هذا الولد و هو القادر على انقاذه
اما الناس اللي تجمعو يبحثون عن حل للمأزق اكيد ما بيطلعونه الا ميت 💔
بس هل يخلون البير قبره او يطلعونه ويدفنونه بعيد حتى ما يكون قريب لبيت امه وابوه ويتذكرونه 💔
بدأ الرجال يحفرون البير واستمر حفرهم خمس ساعات 💔
الاب اثناء ذلك لزم المسجد يدعو الله ماله قوة يساعد و لا له حيله غير الدعاء ، بعد خمس ساعات من استمرار حفر البير وصلو لعبدالله ووجدوه حي سبحان الله يحكي عبدالله انه بقدرة الله سقط الزبيل على راسه صار راسه بداخل الزبيل بحيث ما يوصله تراب على وجهه وكان يوصله هواء بسيط وصار كل ما حس انه صعب التنفس و بيموت جلس يقرا قرآن و كل ما تذكر امه وتذكر حزنها لو طلعوه ميت زاد من قرآته للقران لحد ما سمع اصوات الحفر قريبه منه واخذ ينادي بصوت اعلى حتى اخرجوه من البير بفضل الله ❤️
شالوه لأمه اللي اول ما شافته ضمته لصدرها وهي تبكي وقالت ودوه لأبوه بعدها اخذوه لأبوه في المسجد ابوه اللي اول ما شافه سجد شكر لله سجد سجده طويله جدا لدرجه ان اللي جابوه انصرفو لاشغالهم
يحكي عبدالله يقول اول ما رفع ابوي راسه من السجود شفت دموعه تسيل وهو يردد الحمدلله الله اكبر وضمني لصدره 💔
الله كريم قريب اجاب دعوة الشيخ المضطر المفجوع على ولده الوحيد
لا تستحقرو ولا تستهينو بالدعاء ابدا 💕