محكمة أمريكية تغرم آبل 234 مليون دولار لانتهاكها براءة اختراع

أمرت هيئة محلفين أمريكية شركة آبل بدفع مبلغ 234 مليون دولار أمريكي كتعويض عن استخدامها – دون إذن – تقنية مملوكة لذراع الترخيص التابع لجامعة ويسكونسن – ماديسون في الرقائق الإلكترونية الموجودة في أجهزة، مثل: هاتفي آيفون 6، وآيفون 6 بلس، وعدد من إصدارات الحاسب اللوحي آيباد.

والغرامة، التي فُرضت أمس الجمعة، جاءت أقل من الـ400 مليون دولار، التي طالبت بها “مؤسسة بحوث خريجي جامعة ويسكونسن” WARF، بعد أن وجدت هيئة المحلفين بمدينة ماديسون، الثلاثاء الماضي، أن آبل انتهكت براءة الاختراع الخاصة بالمؤسسة، والتي تعمل على تحسين كفاءة المعالج – وفقاً للبوابة العربية لأخبار التقنية -.

وكانت “مؤسسة بحوث خريجي جامعة ويسكونسن” قد رفعت دعوى قضائية على آبل في يناير 2014؛ بتهمة انتهاك براءات اختراع تخصها تعود لعام 1998، وتهدف لتحسين كفاءة الرقائق الإلكترونية.

ومن جانبها، قالت آبل إنها ستستأنف ضد الحكم، لكنها رفضت الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وكانت هيئة المحلفين تنظر فيما إذا كانت المعالجات: “أي7” A7، و“أي9″، و“أي8إكس” A8X، الموجودة في الهواتف: “آيفون 5إس”، و“آيفون 6″، و“آيفون 6 بلس”، فضلاً عن عدد من إصدارات الحاسب اللوحي آيباد تنتهك براءة الاختراع محل النزاع.

ووفقاً لأوراق المحكمة، نفت آبل أي انتهاك، وجادلت بأن براءة الاختراع لم تكن سارية المفعول. وسبق أن حاولت “الشركة” إقناع مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي بمراجعة صلاحية البراءة، ولكن “الوكالة” رفضت في أبريل الماضي الطلب.