أول حاسب محمول في العالم بتبريد مائي

أعلنت شركة أسوس التايوناية عن حاسبها المحمول Asus GX700 المخصص للألعاب لأول مرة خلال معرض IFA 2015 هذا العام في برلين، ويتميز الحاسب بكونه أول حاسب محمول في العالم يحوي تبريداً مائياً؛ مما يجعله غير معرض للحرارة، وقادراً على تقديم أداء ممتاز جداً على مدار الساعة.

ويعمل الحاسب بواسطة معالجات إنتل Skylake من نوعية Core i7 – 6820HK رباعي الأنوية، ومكسور السرعة، مع كرت رسوميات من إنفيديا GeForce GTX 980 ولوحة G – Sync، مع دعم ذاكرة عشوائية 8 جيجابايت يمكن زيادتها لتصل إلى 64 جيجابايت من نوعية DDR4، وشاشة من قياس 17 “إنش” وبدقة 4K.

ويعرف نظام التبريد المائي بأنه نظام ليس للأجهزة المحمولة بشكل فعلي؛ ومن ثم فإن شركة أسوس قررت وجود التبريد المائي بشكل منفصل عن الحاسب، وفقاً لـ”البوابة العربية للأخبار التقنية”.

وقامت بإضافة التبريد المائي وجميع مكوناته إلى المنصة الملحقة مع الحاسب في الجهة الخلفية له، والتي تحوي مبردتين radiator من قياس 90 ميليمتراً، بالإضافة للمراوح تحت الفتحات، إلى جانب مضخة وخزان.

وتتصل المنصة الخاصة بالتبريد المائي مع الحاسب المحمول باستخدام زوج من قطع التوصيل والفك السريعة، وقالت “أسوس” إنها أنفقت المزيد من الموارد الهندسية للتأكد من كيفية حركة وتثبيت وفصل المنصة الخاصة بالتبريد المائي.

وقالت “أسوس” إنه مع مرور الوقت فإن السائل ينقص، ولذلك سيقوم الحاسب المحمول بتنبيه المستخدم حول ذلك في حالة كان الخزان وصل إلى مرحلة منخفضة من وجود السائل داخله.

ويجب على المستخدم عند ذلك فصل المنصة، وإرسالها إلى الدعم الفني لشركة أسوس لإعادتها إلى وضعها الطبيعي، ويمكن للحاسب العمل بشكل طبيعي بدون وجود المنصة، ويستطيع المستخدم متابعة أعماله ريثما يتم إعادة إرسال المنصة من قبل الشركة بعد الصيانة.

ويحوي حاسب GX700 زوجاً من الأنابيب الحرارية التقليدية داخل الحاسب المحمول نفسه من أجل تبريده، ويمكن الخلط بين الأنابيب الحرارية ونظام التبريد المائي التقليدي، لكنها ليست متشابهة، ولا يتدفق الماء بشكل فعلي من المنصة إلى داخل نظام الحاسب نفسه.

واستخدمت “أسوس” نظاماً هجيناً يتميز بوجود أنابيب حرارية مزدوجة من أجل تبريد المعالج وشريحة الرسوميات، بالإضافة لوجود واجهة حرارية تساعد نظام التبريد المائي على امتصاص أكبر قدر ممكن من الحرارة من الأنابيب الحرارية عند وصل منصة التبريد.

وصرحت شركة أسوس بأنه باستخدام هذا النظام الهجين من التبريد الداخلي، بالإضافة للتبريد المائي استطاعت زيادة كسر السرعة بنسبة تصل إلى 20% بالنسبة لشريحة الرسوميات، ورفع تردد تشغيل وحدة المعالجة المركزية.

ولم تعلن “الشركة” بعد عن سعر هذا الحاسب، أو متى يمكن أن يتوافر في الأسواق.