روووعه لاتفوتو قراءته🍀🍀🍀🍀🍀

ﺳﻤﻊ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺃﻥ ﺷﺎﺑا ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﺰﻫﺪ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﺘﻼﻣﻴﺬﻩ : هيا ﺑﻨﺎ ﻧﺬﻫﺐ إليه ﻓﻨﺴﺄله ،
ﻓﺈﻥ ﺃﺟﺎﺑﻨﺎ ﺟﻠﺴﻨﺎ ﺇﻟﻴﻪ ﻧﺴﺘﻤﻊ

ﻓﻠﻤﺎ ﺩﺧﻞ القاضي ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺳﺄﻟﻪ :
ﻳﺎ ﺷﺎﺏ ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ؟

ﻓﺮﺩ الشاب ﻭﻗﺎﻝ : ﺃﺗﺴﺄﻟﻨﻲ ﻋﻦ ﺁﺩﺍﺑﻬﺎ ﺃﻡ ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴﺘﻬﺎ ؟

ﻓﺘﻌﺠﺐ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ :
عجبا ، ﺳﺄﻟﻨﺎﻩ ﺳﺆﺍلا ، ﻓﺠﻌﻠﻪ ﺍثنين
ﺛﻢ ﻗﺎﻝ للشاب : ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﺁﺩﺍﺑﻬﺎ

ﻓﻘﺎﻝ : ﺁﺩﺍﺑﻬﺎ
ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺎلأﻣﺮ
وﺗﻤﺸﻲ ﺑﺎلاﺣﺘﺴﺎﺏ
ﻭﺗﺪﺧﻞ ﺑﺎﻟﻨﻴﺔ
ﻭﺗﻜﺒﺮ ﺑﺎﻟﺘﻌﻈﻴﻢ
ﻭﺗﻘﺮﺃ ﺑﺎﻟﺘﺮﺗﻴﻞ
ﻭﺗﺮﻛﻊ ﺑﺎﻟﺨﺸﻮﻉ
ﻭﺗﺴﺠﺪ ﺑﺎﻟﺨﻀﻮﻉ
ﻭﺗﺘﺸﻬﺪ ﺑﺎلإﺧﻼﺹ
ﻭﺗﺴﻠﻢ ﺑﺎﻟﺮﺣﻤﺔ
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ : ﻓﺄﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴﺘﻬﺎ
ﻗﺎﻝ الشاب : ﺗﺠﻌﻞ ﺍﻟﻜﻌﺒﺔ ﺑﻴﻦ ﺣﺎﺟﺒﻴﻚ ﻭﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻥ ﻧﺼﺐ ﻋﻴﻨﻴﻚ
ﻭﺍﻟﺼﺮﺍﻁ ﺗﺤﺖ ﻗﺪﻣﻴﻚ
ﻭﺍﻟﺠﻨﺔ ﻋﻦ ﻳﻤﻴﻨﻚ
ﻭﺍﻟﻨﺎﺭ ﻋﻦ ﺷﻤﺎﻟﻚ
ﻭﻣﻠﻚ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺧﻠﻔﻚ ﻳﻄﻠﺒﻚ
ولا ﺗﺪﺭﻱ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ اقبلت ﺻﻼﺗﻚ ﺃﻡ ﺭﺩﺕ ﻋﻠﻴﻚ ..
ﻓﺴﺄﻟﻪ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ : ﻣﻨﺬ متى وانت ﺗﺼﻠﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻼﺓ ؟

ﻓﺮﺩ الشاب : ﻣﻨﺬ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺳﻨﺔ ..
ﻓﺎﻟﺘﻔﺖ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ لأﺻﺤﺎﺑﻪ وﻗﺎﻝ : ﻫﻠﻤﻮﺍ ﺑﻨﺎ نقضي ﺻﻼﺓ ﺧﻤﺴﻴﻦ ﺳﻨﺔ ﻣﻀﺖ ..

اللهم اجعلنا ممن يقيم الصلاة بآدابها وكيفيتها

امرأه تقول : كنت أصلي ، وكان طفلي بقربي يناديني مرارا ولم أرد عليه .. فأتى أخوه الذي يكبره بعامين فقط وقال : "عيب عليك تقاطع كلام اثنين ، أمي ألحين تكلم الله" !!
اقشعر بدني ، وانتابني شعور بالذل والهوان أمام عظمة من وقفت بين يديه .. وظلت هذه العبارة تطرق سمعي وفكري وقلبي كلما كبرت للصلاة ..

لكل من ماتت صلاته ويريد أن يحييها :☝
1👆 / قم بتغير السور القصيره التي تقرأها دائما ..
2👆 / استشعر بأن كل هذا الكون حطام أمام سجدة خاشعه للعظيم
3👆 / وأنت تخر ساجدا تذكر انك أقرب ماتكون لرب العالمين ، أطل سجودك ، و بث له رجاويك ..
4👆 / تذكر عند سرحانك في الصلاة وتفكيرك في الدنيا بأن ربك يعلم السر والنجوى ! و بأن الآخرة خير وابقى !
5👆 / استشعر قدمك ، بصرك ، سمعك ، صحتك ، غناك وقف له بكل ذل وأشكره ..
6👆 / تلذذ في صلاتك حتى تصبح لك راحه كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام : " أرحنا بها يا بلال " ! راحه يتوقف بها كل هذا الكون وضجيجه وهمومه ..
7👆 / أقبل على الصلاه كالطفل الذي يهرع لأحضان من يحب.. أقبل وأسجد واجعل رحمة المولى تحتضنك فهو أرحم عليك من التي ولدتك !
8👆 /قبل لقاء العزيز تعطر ، ترتب ، استحضر قلبك .. وقل : " ربي لاتجعل في قلبي سواك "
9👆 / تذكر ان المولى أخبرنا بأن الصلاة كبيرة إلا على الخاشعين .. فلنكن منهم

🌺 تستحق الارسال
فلا تحرم نفسك ولا أحبابك الخير
اسعد الله الجميع بالرضا والقبول

اللهم صل وسلم على الحبيب محمد وآله وصحبه وسلم.