المصاعب التي تواجهه المملكة العربية السعودية

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز سمو ولي العهد و وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف قوات الطوارئ الخاصة السعودية

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,
كل عام وانتم بخير واعادة الله علينا اعواماً مديدة
وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال ..


في البداية :
نقدم أحر التعازي والمواساة لذوي شهداء #تدافع_مشعر_منى صباح هذا اليوم .. ونتمنى ان يمن الله عز وجل على مصابي الحادثة بالشفاء .

لا يٌخفى عليكم ما تواجهه مملكتنا الحبيبة في هذه الاوقات من شدائد ومحن
نسأل الله عز وجل ان تزول بأقرب وقت ممكن ..

ف من هجمات الأرهاب الداعشية الداخلية إلى التطرف الارهابي الشيعي في الشرقية
إلى حرب عاصفة الحزم في اليمن .. إلى بغبغاء لندن والمصطادين في المياه العكرة
وحادثة رافعة الحرم .. إلى هبوط الدولار بشكل قوي

نحن شعباً نؤمن بإذن الله تعالى بالقضاء والقدر .. وان امر الله واقعاً لامحالة ويجب علينا التكاتف مع حكومتنا في مواجهة
الأمر الحاصل ..
ولا نعطي اي فرصة لأياً كان بأن يصطاد في المياه العكرة .. ولا ان يحاول اياً كان تأليب الرأي العام ضد الحكومة وتعكير صفو عملهم ..

فاليوم حكومتنا الرشيدة تواجهه في عدة محاور ( أمن دولة ) كاملة ..

ف اليوم سلاح الحدود يقف على الحد الجنوبي لكي يدافعوا عن ارض الحرمين
وقوات العمليات الخاصة والدفاع الجوي يضربون معاقل الحوثيين في اليمن لضمان مستقبل مزهر لأبنائنا ان شاءالله تعالى
ولقوات الطوارئ تواجد دائم في الشرقية ل كفح جماح المواليين لايران في العوامية والقطيف وغيرها
وكذلك تواجدهم في كل شبر لرد الخوارج والتصدي لهم عن افعالهم المشينة بحق الله والدين والوطن والانسانية

اليوم يجب ان تتضح الصورة اكثر في موقفك اخي المواطن ..
فلا يخفى علينا نباح كلاب ايران عبر التصاريح الرسمية و وسائل التواصل الاجتماعي
واتفق معهم وليس للمرة الاولى ( مطايا ) اوردوغان .. في الهجوم على المملكة العربية السعودية وبالتأكيد فمن خلفهم ( خرفان ) المرشد العام ..

وهذه فرصة سنحت لببغاء لندن لكي يصطاد في المياة العكرة هو ومن هم على شاكلته في مواقع التواصل الاجتماعي من حسابات مشبوهه تسعى دائماً للتشويش الداخلي وزعزعة الأمن والاستقرار ونشر الفتن بين الشعب والحكومة مثل مجتهد و عمر بن عبدالعزيز وابوشلاخ و الحضيف وغيرهم ..

اليوم مطلوب منا جميعاً كأبناء شعب واحد ان نتحد مع دولتنا حفظها الله
ضد هذه الاخطار .. وعدم التواني عن الابلاغ عن محرض او متعاطف مع الفئات الضالة .. او مع من سبق ذكرهم بالاعلى
اليوم يجب علينا الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه بأن يجعل بلدنا ( سوريا ) أو ( عراق ) أو ( افغانستان ) آخرى ...


ومن أهم الامور المطلوب عملها منا ك مواطنين صالحين :
1) عدم نشر مقاطع الفيديو التي تنشر شهداء منى و الرافعه .
2) الابلاغ الفوري عن مشتبه به .
3) الابلاغ الفوري عن شخص يدافع أو يبرر أو يتعاطف مع الفئات الارهابية بشتى انواعها .
4) الابلاغ الفوري عن اي معلومة قد تفيد التحقيقات عن هذه الحوادث
5) المسارعه بالتبرع بالدم لمصابي الحادثة .
6) الاحساس الفوري بالمسؤولية تجاه البلد , ف البلد لا تستطيع مهما كانت قوتها مجابهة هذه الجبهات كلها في نفس الوقت دون دعم منا كمواطنين .


اسأل الله العلي القدير ان يحفظ بلادنا و ولاة امرنا