«سوني» تُحذر من استخدام هواتف «إكسبيريا» تحت الماء

حذرت شركة سوني عملاءها من أصحاب هواتف “إكسبيريا زد 5″ من وضعه بالكامل تحت الماء، أو تعريضه لمياه البحر، أو المياه المختلطة بالكلور، أو سوائل أخرى مثل العصائر، وإلا سيتسبب الاستخدام السيئ من فقدان الضمان.

وذكرت “سوني” على صفحتها الخاصة بالهاتف على موقع الشركة بخصوص مقاومة الهاتف للماء “هاتف إكسبيريا زد 5 مقاوم للمياه، ومحمي من الغبار؛ لذا لا داعي للقلق إذا تبلل الهاتف من المطر، أو تم غسله من الأوساخ تحت مياه الصنبور، لكن لا يجب وضعه بالكامل تحت الماء”.

وبذلك تراجعت “سوني” عن واحدة من أهم خصائصها المميزة في هواتفها، وهي مقاومة الماء بشكل كامل، وتبرر “سوني” ذلك بأن الاختبارات الخاصة بالحصول على معيار “آي بي 68″ المقاوم للماء والغبار تتم في ظروف المعمل، حيث إنها توضع في مياه الصنبور، لمدة نصف ساعة على عمق 1. 5 م، ويتم التعامل معها بحرص ولطف؛ أي أن الهاتف ليس مُختبراً لمقاومة المياه في الظروف الواقعية والطبيعية.

ولا تقتصر التحذيرات الأخيرة على هاتف “إكسبيريا زد 5″ فقط، حيث بدأ هذا النوع من التحذيرات منذ إصدار هاتفي “إكسبيريا زد 3 بلس”، و”إكسبيريا زد 4″؛ ما يعني أن التنويهات الأخيرة تشمل جميع هواتف “سوني” المقاومة للمياه.

ويُفسر مراقبون أسباب هذا التراجع بأنها محاولة لتجنب العديد من طلبات الإصلاح تحت غطاء الضمان.